موجة من الطقس السيئ تضرب المحافظات لمدة 72 ساعة

الطقس في القاهرة
الأرصاد تحذر من سوء حالة الطقس لمدة ثلاثة أيام - أرشيف

من المتوقع أن تضرب موجة من الطقس السيئ معظم المحافظات لمدة 72 ساعة، اعتبارا من مساء الغد، على أن تبلغ ذروتها مساء الأربعاء والخميس المقبلين.

وتوقع وحيد سعودي، خبير الأرصاد والتحاليل الجوية، أن تتكاثر السحب المنخفضة والمتوسطة على أغلب الأنحاء، يصاحبها سقوط الأمطار على السواحل الشمالية والوجه البحري، تمتد مساء الأربعاء إلى القاهرة ومدن القناة وسيناء، وتصل إلى مناطق من جنوب البلاد، وتكون غزيرة ورعدية أحيانا على بعض المناطق.

ولفت سعودي في بيان له اليوم، إلى أنه من المتوقع أن يصاحب ذلك نشاط للرياح على شمال البلاد حتى شمال الصعيد، تكون مثيرة للرمال والأتربة على المناطق المكشوفة، وتؤدي إلى زيادة الإحساس ببرودة الطقس، وإلى اضطراب الملاحة البحرية على البحر المتوسط خلال تلك الفترة.

وأوضح أن الطقس المتوقع خلال تلك الفترة مائل للبرودة نهارا، بارد ليلا، ومن المنتظر أن تنحصر فرص سقوط الأمطار يوم الجمعة على السواحل الشمالية، مشيرا إلى انخفاض ملحوظ بدرجات الحرارة، وزيادة نشاط الرياح، مما يزيد من الشعور بالبرودة، على أن يبدأ الطقس في التحسن من بعد ظهر السبت المقبل.

درجات الحرارة المتوقعة

  • السواحل الشمالية الشرقية وشمال سيناء: من 20 إلى 21 درجة مئوية.
  • السواحل الشمالية الغريبة: من 19 الي 20 درجة مئوية.
  • محافظـات الوجة البحري والقاهرة: من 19 إلى 20 درجة مئوية.
  • محافظـات شمال الصعيد: من 21 إلى 22 درجة مئوية.
  • محافظات جنوب الصعيد: من 22 إلى 23 درجة مئوية.
  • محافظات جنوب سيناء: من 23 إلى 24 درجة مئوية.

وأهابت الهيئة العامة للأرصاد الجوية بالمسئولين اتخاذ ما تراه مناسبا من تدابير لمثل هذه الحالات.

موجات سابقة

وكانت محافظات مصر قد شهدت موجة سابقة من انخفاض درجات الحرارة وسقوط أمطار استمرت يومين كاملين يوم 20 و21 نوفمبر الماضي، تسببت في غرق الشوارع الرئيسية، وخاصة في محافظة الإسكندرية.

يشار إلى أن القاهرة الكبرى وضواحيها تعرضت في نهاية فصل الشتاء الماضي لأمطار وسيول، تسببت في غرق الشوارع الرئيسية والمناطق الراقية، كالتجمع الخامس وغيره.

وأظهرت الفيديوهات التي تداولها المواطنون على مواقع التواصل الاجتماعي ما تعرضوا له من دخول المياه إلى منازلهم، وتحطم الجدران، وغرق المواقف والسيارات تحت مياه الأمطار، دون وجود تصريف لهذه المياه.

اقرأ أيضا:

رقية كمال

شاهد المزيد

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.