محمد صبحي يتصدر تويتر بتصريحات مثيرة للجدل (فيديو)

محمد صبحي
تصريحات مثيرة للجدل للفنان محمد صبحي - أرشيف

تصدر الفنان محمد صبحي تريند موقع Twitter، وأصبح اسمه في المركز الأول عبر الموقع الشهير، بعد تصريحات مثيرة للجدل أدلى بها خلال حواره، مساء أمس الأربعاء، مع الإعلامي وائل الإبراشي، والإعلامية خلود زهران، عبر فضائية “ON E”.

مبارك حبيبي

وقال صبحي: “أنا بحب حسني مبارك، وما زلت أحبه، ولا أستطيع أن أنكر بطولاته ووجوده، ولكن لديه عيوب، مثل أي عصر مثل عبد الناصر والسادات”.

وأضاف صبحي: “الرئيس حسني مبارك لم يغضب عندما قمت بتقليده في مسرحية ماما أمريكا، ولم يحدثنِ أحد عن ذلك” لافتا إلى أنه لم يقم بتقليد الرئيس الأسبق خارج مصر مطلقا.

طفلان فقط

وعن الأسرة وتربية الأبناء، قال الفنان محمد صبحي: “إن الثقافة لا يمكن أن تعمل بمفردها في هذا الإطار، فهناك التعليم والأسرة” معقبا: “كنت بضحك لما يقولوا لازم الأب والأم يربوا الأطفال تربية جيدة، إذا كانوا هما مش متربيين بصراحة”.

وأكد أن الآباء والأمهات داخل الأسر حاليا فاقدون لكيفية تربية الأبناء، متابعا: “من ربَّى طه حسين كان أميّا، ولكنه امتلك ثقافة إنسانية، وكل العظماء أمهاتهم أميات”.

وعقّب: “أنا أقصد بالجهل هنا، الجهل بأسلوب التربية، فلما أب يخلف 12 طفل وهو مش قادر يآكل، ده جهل، لأنه محسبش هيصرف على أولاده عشان يعلمهم إزاي، والثري اللي يملك يعلم 10 أحسن تعليم بفلوسه، بيخلف اتنين أو 3”.

وتابع: “ينبغي على جمع المعنيين بالثقافة والدين والإعلام والفنون والتعليم، أن يتعاونوا معا من أجل إقناع المواطن بالاكتفاء بإنجاب طفلين فقط، حتى يستطيع تربيتهما والإنفاق عليهما”.

واستطرد: “أي أمة سيتباهي بها نبينا يوم القيامة؟ أنا بتكلم على اللي اتعملته، الرسول سيتباهي بمين؟ بما نزرعه في أولادنا؟ بما نقدمه إلى المجتمع في صورة مواطن له قيمة مضافة وليس قيمة سالبة” مؤكدا أن زيادة الإنجاب لدى الأسرة الواحدة يعد “انتقاما غير مقصود”.

استدعاء أمن الدولة

وكشف محمد صبحي لأول مرة عن تفاصيل استدعائه ثلاث مرات من قبل مباحث أمن الدولة، بعد تقليده لشخصية الرئيس الأسبق، حسني مبارك، في مسرحية “ماما أمريكا”، وذلك خلال الشهر الأول من عرض المسرحية.

وقال صبحي: “استقبلتني شخصية معروفة، وطلع كمان كان معايا في ثانوي، وقال لي بطل اللي بتعمله، ومتعملش أزمة، قلت له مش هبطل، حتى لو وقفت في الشارع”.

وأوضح أنه طلب من هذه الشخصية أن يكتب له ورقة رسمية تتهمه بتقليد الرئيس الأسبق مبارك، متابعا: “قلت له اكتبي لي ورقة وامضيلي عليها إني بقلد حسني مبارك، أنا أدائي في المشهد كده”.

واستطرد أن الشخص المشار إليه حضر أحد عروض المسرحية، متابعا: “كان المشهد 8 دقائق، فأنا عملته في 20 دقيقة، فطلع وقالي متشيلش المشهد، مفيهوش حاجة، ده زميل ليك اللي مقدم الشكوى”.

إسفاف فني

وعن رأيه فيما يقدم من أعمال فنية على الساحة في الوقت الحالي، قال محمد صبحي: “كل عصر كان به إسفاف فني حتي في عهد عبد الناصر الذي قيل عنه ما قيل تم عمل أعمال في منتهى الجرأة، ولم يتم اعتقال القائمين على هذه الأعمال.. والإسفاف كان موجود في جميع العصور”.

وأضاف صبحي: أنه ليس كل ما يقدم فن، وأن الفن لا يخدش القيم أو يربي النشء على أشياء سيئة، مضيفا: “الفن اختيار، وأنت اخترت أن تكون قليل أدب دي حاجة براحتك” بحسب تعبيره.

وتابع: “أقول لأشرف عبد الباقي عيب لما تقول على المسرح ستارة وكرسي.. ويتريق على ما قلته.. مش عيب أنك تقدم اسكتشات.. يقول إنني أسيطر على الممثلين اللي معايا.. هؤلاء أصدقائي، إحنا مش في قهوة، وده مصير بلد بتتبني وإنسان بيتبني” لافتا إلى أنه خرج من فرقته 277 نجما.

ورأى أن “ما يقدم الآن في المسرح يندرج تحت مسمى ساعة لقلبك، وليس أعمالا تحمل أفكارا ورسائل، وهذا الفن ليس طلب الجمهور، ولكن يتحكم فيه المنتج والإعلانات”، مضيفا: “رفضت عرضا بقيمة 50 مليونا، لتقديم عمل فني منذ ستة أشهر”.

حقيقة تكليف السيسي

ونفى محمد صبحي، ما تردد مؤخرا بشأن تكليفه من قبل الرئيس عبد الفتاح السيسي، بالتحقيق في القنوات التي تسهم في تغييب الوعي.

وقال صبحي: “أنا اتخضيت من الخبر ده، لأنه خبر غير حقيقي، وده شرف، لكن السيد الرئيس لم يكلفن”.

وأضاف: أنه تلقى كثيرا من الاتصالات التي تهدف إلى الحصول على تفسير بشأن هذا الأمر، معقبا: أنه لا يمكن أن يكون هناك شخص يكلف بمثل هذه المهمة، فهناك جهات مختصة.

وأكد صبحي، أنه لم يتطرق لمثل هذا الموضوع، مستطردا: “أنا اتكلمت عن بعض القنوات، واتكلمت إنه لازم يكون في مراقبة، وطالبت السيد الرئيس بده، لأن كل ما ينجز يتآكل وإحنا مش واخدين بالنا”.

ردود فعل

وأثارت هذه التصريحات عددا كبيرا من رواد السوشيال ميديا، وقال حساب على تويتر باسم “ليلى كوين”: “يمكنك أن تخدع بعض الناس لبعض الوقت، ولكن لا يمكنك أن تخدع كل الناس كل الوقت”، بحسب تعبيرها.

وقال حساب “مصطفى عاشور”: “اتربينا على مسلسل ونيس، وكنا بنتعلم منه كتير من القيم والمبادئ، وازاي تقول الحق لو كان على رقبتك وغيرها.. لكن واضح أنها كانت تمثيلية فعلا”.

فيما قال حساب “روان مهران” : “ليه شايفة التريند (قله أدب وشتيمة) ليه بقا العادي طول اللسان؟ ليه مش بتتعلموا تحترموا وجهه نظر الآخر؟ كل واحد حر يحب اللي يحبوا دي حرية شخصية على فكرة” بحسب تعبيرها.

محمد محمود

شاهد المزيد

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.