الكاف يوقف وليد أزارو.. هل يواجه الأهلي “جحيم رادس”؟

مهاجم الأهلي
الكاف يوقف لاعب الأهلي وليد أزارو مبارتين - أرشيف

على الرغم من أن بداية الأزمة كانت في مصلحة لاعب الأهلي، وليد أزارو، الذي حصل على ضربتي جزاء خلال مباراة الترجي التونسي، فإن تطورات الأزمة أدت لاستبعاده ومعاقبته بالايقاف لمبارتي إفريقيا.

وجاءت الأزمة في الوقت الذي ينتظر فيه النادي الأهلي مباراة الإياب مع الترجي التونسي، التي تصفها بعض الصحف التونسية بأنها ستكون “جحيم” للقلعة الحمراء، في ظل تحفز الجماهير، بسبب أزمة أزارو.

ضربات الجزاء

وتعود الأزمة لحصول مهاجم الأهلي، وليد أزارو، على ضربتي جزاء خلال مبارة الأهلي والترجي التونسي الجمعة الماضية، الأولى في الدقيقة الـ34 من الشوط الأول، فيما اعترض لاعبو الترجي عليها بداعي عدم صحة ضربة الجزاء.

وقال لاعبو الترجي: “إن وليد أزارو تحايل على حكم المباراة، وأسقط نفسه، ولم ترتكب ضده أي مخالفة”.

وجاءت ركلة الجزاء الثانية التي تسببت في إيقاف اللاعب في الدقيقة الـ87 من عمر المباراة، وكشفت لقطات فيديو للاعب عقب المباراة قيامه بتمزيق قميصه بنفسه على ما يبدو بهدف خداع الحكم، وإيهامه بأنه تعرض للجذب من مدافع الضيوف.

إيقاف وليد أزارو

ودفعت الحادثة الاتحاد الإفريقي لكرة القدم “الكاف” لمعاقبة مهاجم الأهلي المغربي، وليد أزارو، بالإيقاف لمبارتين، ما يعني أنه سيغيب عن لقاء الإياب في النهائي الإفريقي، الذي يواجه فيه الأهلي نظيره الترجي في رادس الجمعة المقبلة.

وفرضت لجنة الانضباط التابعة لاتحاد الكرة الإفريقي على اللاعب غرامة 20 ألف دولار، بجانب الإيقاف بسبب السلوك غير الرياضي في المباراة.

وأثارت الحادثة أزمة بين مشجعي الفريقين، الأهلي والترجي على صفحات السوشيال الميديا، ففي حين دافعت جماهير القلعة الحمراء عن اللاعب، مؤكدة أنه تعرّض للجذب فعلا، ترى جماهير الترجي بأنه لاعب مخادع، ويستحق العقوبة.

الصحف التونسية تهاجم

الصحف التونسية هاجمت وليد أزارو على خلفية عقوبة الاتحاد الإفريقي، ورحبت جريدة الشروق التونسية بالخبر، مؤكدة أن أزارو حاول التحايل على حكام اللقاء.

وأشارت إلى إطلاق الجماهير الترجية وحتى “الزملكاوية” حملة فيسبوكية واسعة النطاق، لفضح ما وصفته بـ”السلوك المشين ” للاعب المغربي للأهلي.

واستنكرت الجريدة المغربية ما وصفته بـ”صمت الأهلي” على واقعة أزارو قائلة: “تمزيق “مريول” فريق القرن يُعدّ في حدّ ذاته “إهانة” لسمعة النادي المصري”.

جحيم رادس

أما جريدة الصباح التونسية، فوصفت مباراة إياب نهائي دوري أبطال إفريقيا بأنها ستكون جحيم، إذ عنونت تغطيتها لها بـ”مرحـبا بالأهلي في جحيم رادس”.

وقالت الجريدة: “إن حضور 60 ألف متفرج للمباراة في ملعب رادس التونسي سيجعل المباراة بمثابة “الجحيم لفريق” الأهلي المصري”.

اقرأ أيضا: لقاء الأهلي والترجي.. هل أثر الحكم على نتيجة المباراة؟

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.