زيادة سكان مصر 800 ألف نسمة خلال 145 يوما.. أرقام وتفاصيل

زيادة سكان مصر 800 ألف نسمة
زيادة سكان مصر 800 ألف نسمة في 145 يوما - أرشييف

أعلن الجهاز المركزي للتعبئة العامة والإحصاء، في بيان اليوم، ارتفاع عدد السكان الذكور عن الإناث، إذ يمثّل الذكور 56% من إجمالي عدد السكان، مقابل 44% للإناث.

وكشفت الساعة السكانية زيادة عدد سكان مصر 800 ألف نسمة خلال 145 يوما، ليصل الآن إلى 97.8 مليون نسمة بالداخل.

تداعيات الزيادة السكانية

وذكر البيان أرقاما بشأن السكان أهمها:

  • تستقبل مصر أربعة مواليد جدد كل دقيقة.
  • 2.6 مليون مولود جديد سنويا.
  • زاد خلال الـ 15 عاما الأخيرة 20.3 مليون نسمة.
  • سجّل عام 2003 “67.3 مليون نسمة” وفي عام 2018 حتى الآن 97.8 مليون نسمة.
  • متوسط الزيادة السنوية تتراوح من 2- 4 ملايين نسمة.
  • متوقع الوصول إلى 100 مليون نسمة خلال 2019.

وقالت هالة السعيد، وزيرة التخطيط والمتابعة: “إن استمرار ارتفاع مستويات النمو السكاني بالمعدلات الحالية، يؤدي إلى:

  • تراجع العائد من جهود التنمية.
  • جعل الحد من البطالة والأمية والاكتفاء الغذائي أكثر صعوبة.
  • تزايد التحديات البيئية التي تواجه مصر فيما يتعلق بالمياه والطاقة.

وأضافت خلال مشاركتها أمس في المؤتمر الإقليمي حول السكان والتنمية، الذي أقيم في العاصمة اللبنانية بيروت: إن مصر تسعى لوضع حلول، لمواجهة تلك التحديات، تعتمد على مسارين هما:

  • الاستفادة من القوة البشرية، واستثمار رأس المال البشري، وخلق فرص عمل جديدة.
  • تخفيض الزيادة السكانية لتخفيف الضغط على الموارد.

خطة الحكومة

وطالب الرئيس عبد الفتاح السيسي في أغسطس 2017، الحكومة بوضع خطة، للحد من الزيادة السكانية، ووصفها بالتحدي الذي يقلل فرص التقدم.

ومن جانبها، وضعت الحكومة خطة لمواجهة الزيادة السكانية، ضمن برنامجها، كما وضعت وزارة الصحة والسكان إستراتيجية بالتعاون مع الوزارات المختلفة، وعلى رأسها التضامن والإعلام، للعمل على الحد منها.

أهداف ووسائل

 وتهدف الحكومة إلى خفض معدل الخصوبة الكلية للمرأة من 3.1 أطفال لكل سيدة إلى 2.9 طفل فقط عن طريق:

  • إطلاق حملات توعية مثل: (2 كفاية، والوسام، وطوق نجاة، وكل ثلاثاء).
  • توفير وسائل تنظيم الأسرة في المناطق الأكثر احتياجا.
  • التوسع في برامج الصحة الإنجابية، وتنظيم الأسرة، وإتاحة الخدمات للمناطق النائية.
  • تفعيل دور المجلس الأعلى للإعلام في التوعية.
  • استخدام وسائل الاتصال الجماهيري.

جهود برلمانية

وتناقش لجنة التضامن الاجتماعي بمجلس النواب حاليا، مشروع قانون مقدم من النائبة رشا رمضان، بشأن إعادة إنشاء المجلس القومي للأسرة والسكان، ونقل تبعيته من وزارة الصحة لرئاسة الجمهورية.

وتقدمت غادة العجمي، وكيل لجنة العلاقات الخارجية بالبرلمان، بمشروع قانون بفرض غرامات، وحرمان من بعض الامتيازات حال إنجاب أكثر من طفلين، من المنتظر مناقشته خلال دور الانعقاد الحالي.

أسباب

وترجع سعاد عبد المجيد، رئيس قطاع السكان وتنظيم الأسرة، أسباب الزيادة السكانية إلى:

  • انخفاض معدل استخدام وسائل تنظيم الأسرة إلى 58,5 %.
  • زيادة معدل الانقطاع (30%).
  • ارتفاع نسبة الحمل غير المرغوب فيه إلى (16%).
  • قصور دور التوعية.

اقرأ أيضا: أخبار الصباح: ماكينات آلية لبيع تذاكر المترو.. ومدبولي في جنوب السودان

رهف عادل

شاهد المزيد

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.