إزالة مناطق خطرة في عزبة خير الله وإسطبل عنتر.. المزيد في الطريق

إزالة مناطق خطرة في عزبة خير الله وإسطبل عنتر.. المزيد في الطريق
استمرار أعمال إزالة الأماكن الخطرة بعزبة خير الله وإسطبل عنتر - أرشيفية

تواصل أجهزة حي دار السلام  أعمال المرحلة الرابعة لإزالة المناطق الخطرة في عزبة خير الله وإسطبل عنتر من عشوائيات الحي، بحسب تصريحات جمال العربي، رئيس الحي.

وأوضح العربي أن أولوية الإزالات تجرى حسب:

ثلاث مراحل

وفي الثاني عشر من أكتوبر الجاري، أكدت لجان دراسة الأماكن الخطرة بالحافة الشمالية لجبل المقطم، ومنطقتي إسطبل عنتر، وعزبة خير الله، انتهاء أعمال المراحل الأولى والثانية والثالثة في منطقتي عزبة خير الله وإسطبل عنتر.

وفي ذات السياق، صرّح خليل شعت، مستشار محافظ القاهرة لتطوير العشوائيات، أن اللجنة المشكّلة لفحص منطقتي اإسطبل عنتر وعزبة خير الله انتهت من أعمال المراحل الثلاثة الأولى لإزالة الأماكن الخطرة بها، التي استغرقت أكثر من عام.

وأوضح “شعت” أنه اعتُمد تسكين 1000 أسرة في وحدات سكنية، قامت المحافظة بشرائها من الشركات العاملة في المشروع القومي للإسكان بمحافظة 6 أكتوبر، التي تبلغ قيمة كل منها 90 ألف جنيه.

خطة خمسية

وأضاف شعث: “أن المرحلة الرابعة الخاصة بإزلة منازل بإسطبل عنتر وعزبة خير الله، يجرى حاليا تحديد المناطق الخطرة، لإعادة تسكين الأهالي المتبقين بها، التي ستستغرق من ثلاثة إلى ستة أشهر”.

وأوضح شعث أن خطة المحافظة للانتهاء من إزالة جميع مناطق الخطورة الجبلية ستستغرق حوالي خمس سنوات، وهو الأمر المرتبط بتوفير اعتمادات مالية كبيرة من الحكومة – حسب قوله – لتوفير الشقق البديلة للمواطنين، التي تبلغ حوالي 19 ألف شقة.

110 مناطق بالقاهرة

ووفقا لتصريحات خالد صديق، المدير التنفيذي لصندوق تطوير العشوائيات، تعد القاهرة من أكثر محافظات مصر التي تزيد فيها نسبة العشوائيات، وبها ما يقرب من 110 مناطق عشوائية، ما بين خطرة جيولوجيا، وإنشائيا، وغير ملائمة، فهي محددة على ثلاثة مستويات من حيث درجة الخطورة.

ويضيف صديق أن أشدها خطورة، المناطق غير الآمنة المهددة للحياة، وقد جرى حصر 351 منطقة غير آمنة، بها 215 ألف وحدة سكنية، تضم القاهرة 60 منطقة منهم، بينها 25 منطقة ذات خطورة حرجة، بها 63 ألف وحدة سكنية.

أهم المناطق الحرجة

وتشير الإحصائيات الرسمية أن العاصمة تحتاج إلى 28 ألف وحدة سكنية لسكان المناطق الخطرة من الدرجتين الأولى والثانية، وتعد أهم المناطق العشوائية الحرجة بمحافظة القاهرة التي تنتظر التطوير:
  • منطقة رملة بولاق “مثلث ماسبيرو” الثاني، وبها مناطق “كابش، وفايد، والكفراوي”.
  • عزبة أبو حشيش، أخطر مناطق حدائق القبة.
  • مناطق جرجس، والعسال، وسمعان بشبرا.
  • منطقة الإيواء بمنشأة ناصر، تنتظر التطوير منذ عام 1992.
  • عزبة الصفيح بروض الفرج.
  • عزبة وهبة، وفايق، ومحمود شلبي بالساحل.
  • عزبة الورد، وحكر السكاكيني بالشرابية.
  • أكشاك أبو السعود، والمدابغ بمصر القديمة.
  • المواردي، وقلعة الكبش بالسيدة زينب.
  • عزبة الوالدة بحلوان.
  • عدة مناطق بالزاوية الحمراء.
  • عدة مناطق بمنشأة ناصر: الدويقة، والرزاز، والشهبة، وفرعون.

رهف عادل

شاهد المزيد

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.