وزير التعليم بعد شهر دراسة: “بنعمل حاجة حلوة”

"جايين نعمل حاجة حلوة".. أبرز تصريحات شوقي بعد شهر من بدء العام الدراسي
تصريحات وزير التعليم بعد شهر من بدء العام الدراسي - أرشيف

أدلى طارق شوقي، وزير التعليم بعدة تصريحات جديدة بشأن منظومة التعليم وسير العملية التعليمية بعد شهر من انطلاق العام الدراسي الجديد، خلال لقاء تليفزيوني أمس، وصف فيها التحديثات التي تنفذها الوزارة بـ”الملحمة”، وجاءت أبرز تصريحاته كالتالي:

كثافة الفصول

  • مشكلة كثافة الفصول ونقص المعلمين قديمة، وقررنا اقتحامها، ومناقشتها، والعمل على حلها.
  • المشكلة سببها الزيادة السكانية.
  • الوزارة استقبلت خلال السنوات الأربع الأولى من حكم الرئيس عبد الفتاح السيسي 2.8 مليون طالب.
  • “إحنا جايين نعمل حاجة حلوة فياريت تساعدونا، ونحاول نبني سوا ونقلل الكثافات”.

التابلت

قال الوزير: “إن الألياف الضوئية في المدارس كلفت الدولة مليار جنيه، ووصلنا أكثر من 2500 مدرسة حكومية بألياف ضوئية” مشيرا إلى الآتي:

  • التابلت مجرد وسيلة للتسهيل، ولإتاحة مادة ثرية للبحث والتعلم منها، بالإضافة للكتاب المدرسية.
  • أول تجربة امتحانية عن طريق “التابلت” ستكون في يناير 2019، في منتصف العام.
  • بنك المعرفة أصبح أكبر مكتبة رقمية، وستكون متاحة لكل الطلاب على التابلت.

أولى ثانوي

  • يستمر طلاب أولى ثانوي في الدرسة بالكتب المطبوعة “زي كل سنة”، وسيوزع التابلت في نصف نوفمبر.
  • امتحانات الصف الأول الثانوي هذا العام لن تضاف لمجموع دخول الجامعات.
  • “دي خدمة مننا لحد الطالب ما يتأقلم على التغيير، ويفهم طبيعة الأسئلة”.
  • هنسأله أسئلة تعبر عن الفهم، ودا مجرد “تسخين بس” والسنة كلها كل اللي عايزينه منه إنه “ينجح بس”.
  • وعن أسئلة الامتحانات، قال: “في آخر التيرم الأول هيمتحنوا امتحانين، يفصل كل منهم 10 أيام عن الآخر، وهناخد الدرجة الأعلى”.

كتب مزورة

عرض شوقي كتبا خارجية قال عنها: إنها مزورة، ولم تخضع لفحص ومراجعة الوزارة، لأنها دون ترخيص، ولم يدفع ناشروها حق الدولة، وأضاف:

  • الوزارة رخصت لناشر واحد فقط حتى الآن، وجاري مراجعة أوراق ثلاثة ناشرين.
  • استجابة المعلمين وأولياء الأمور للنظام الجديد فاق ما توقعته الوزارة.
  • الكتب المدرسية مصممة على أفضل المقاييس العالمية.

الدروس الخصوصية

  •  “أي درس هيكونله عشرات المصادر اللي يقدر الطلاب يستفادوا منها، وهيستغنوا عن الكتب الخارجية، وعن الدروس الخصوصية”.
  •  على أولياء الأمور أن يبلغوا عن المدرسين الذين يجبرون الطلاب على الدروس الخصوصية.
  •  ألغينا الامتحانات الشهرية كي لا يتحكم المدرس بأعمال السنة.

رواتب المعلمين

قال شوقي: “إن زيادة الرواتب ليست بيد أحد، لأنها جزء من ميزانية الدولة، ونحتاج حوالي سبعة مليارات جنيه شهريا إذا أردنا زيادة كل معلم 1000 جنيه فقط شهريا”.

وعن تدريب المعلمين، أشار الوزير إلى أن الوزارة دربت 128 ألف معلم من الموجة الأولى لمعلمي رياض الأطفال، مشيرا لاستمرار التدريبات حتى نوفمبر 2019 بنسبة حضور أكثر من 95%”.

رهف عادل

شاهد المزيد

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.