مد طالبة على قدميها في درس خصوصي.. والأمن يحقق (فيديو)

مد طالبة على قدميها في درس خصوصي
فيديو متداول عن مد طالبة على قدميها في درس خصوصي بالدقهلية - أرشيف

تداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي مقطع فيديو، يظهر فيه “مد طالبة على قدميها” في درس خصوصي بمحافظة الدقهلية، فيما قامت طالبتان بتثبيتها.

وتعليقا على الواقعة، قال مصدر أمني: “إنه جارٍ فحص مقطع الفيديو، وتحديد هوية الضحية والمدرس الذي اعتدى عليها بالضرب المبرح”.

مد طالبة على قدميها

وبحسب الفيديو المتداول لـ”مد طالبة على قدميها”، ظهرت الطالبة وهي تستغيث بالمدرس، وتطلب منه التوقف عن عقابها”، إذ رددت: “خلاص يا مستر لو عملت كدا تاني مدني على رجلي عشان أنا مبسمعش الكلام”.

ورد المُدرس: “هفضل أضربك لحد ما رجليكي تتكسر أو العصاية تتكسر”، ما أثار استياء رواد مواقع التواصل الاجتماعي الذين طالبوا بضرورة القبض على المدرس، وإحالته للتحقيق.

وقال الإعلامي تامر أمين، خلال برنامجه آخر النهار، المذاع على قناة النهار: “إن الفيديو معيب للفتاة، لأنها شابة، ومهما فعلت الفتاة أو أخطأت لا يجوز أن يكون هذا عقابها”.

وأوضح تامر أمين أن المدرس لم يستجب لتوسلات البنت، واستمر في ضربها لمدة تتجاوز الخمس دقائق، متسائلا “هل ما زال هناك أشخاص انعدمت منهم الرحمة بهذا الشكل؟”.

وتابع أمين: “أن وزارة الداخلية استجابت لطلبه، وجرى إصدار أمر بالبحث عن المدرس، والقبض عليه، والتحقيق معه بشأن الجريمة التي ارتكبها”.

وأكمل: “أهم أدوار المجلس القومي للمرأة هو الدفاع عن المرأة ضد هذا الاعتداء الوحشي”.

الاعتداءات على الطلاب

وفي سياق تداول مقطع فيديو عن “مد طالبة على قدميها” فإن وتيرة الاعتداءات على الطلاب في الدروس الخصوصية قد زادت، إذ نشر رواد مواقع التواصل الاجتماعي، في وقت سابق، مقطع فيديو لمعلم يعتدي على الطلاب بـ”الضرب والسب” أثناء حصة في مادة اللغة الإنجليزية بأحد مراكز الدروس الخصوصية في الإسكندرية.

وقال مصدر بوزارة التربية والتعليم: “إن المعلم ليس على قوة الوزارة، ولا يمكن أن تُتخذ ضده أي إجراء قانوني”.

وبدأ المعلم في مقطع الفيديو المتداول بالاعتداء على أحد الطلاب، وهو يسأله: “أنت بتسمع من مين؟”، ثم قام بضربه على وجهه وسبه بوالدته، وطرده من داخل القاعة، وكرر شتائمه له مرة أخرى، ثم اشتد غضب المدرس، فقام بطرد جميع من في القاعة.

عمر الطيب

شاهد المزيد

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *