تضاف للمجموع.. “التعليم” تقرر مادة موحدة للقيم السماوية

مادة موحدة للقيم السماوية
وزارة التعليم تقرر مادة موحدة للقيم السماوية تضاف إلى المجموع الكلي - أرشيف

أعلنت وزارة التربية والتعليم عن تطبيق نظام جديد بتدريس مادة موحدة للقيم السماوية في الأديان، في إطار غرس قيم المواطنة للطلاب، وقبول الآخر.

وقال رضا حجازي، نائب وزير التربية والتعليم، عن تطبيق نظام جديد بتدريس مادة موحدة للقيم السماوية: “إنه سيُجرى تدريسه بشكل موحد، ويدخل في المجموع، بالإضافة لتدريس كتب الدين الإسلامي والمسيحي بشكل منفصل بالتوازي”.

جاء ذلك خلال اللقاء الذي نظمه قطاع المكتبات بمكتبة الإسكندرية، بعنوان “أسبوع التعليم بمكتبة الإسكندرية” وذلك في الفترة من 2 إلى 5 مارس 2020، بالتعاون مع وزارة التربية والتعليم والتعليم الفني، ومؤسسة للتعليم والتدريب.

مادة موحدة للقيم السماوية

وأضاف حجازي، في سياق حديثه عن تجربة تدريس مادة موحدة للقيم السماوية: “أن التعليم قضية مجتمع وليس قضية لمؤسسة بعينها، ولم يعد هناك ما يُعرف بالمؤسسة الموحدة للتعليم”.

وشدد نائب وزير التعليم على أهمية النهوض بملف التعليم تنفيذا لتوجهات الدولة في الاهتمام ببناء الإنسان المصري.

يأتي ذلك في ظل مطالبات بعودة الدين مادة أساسية في المدارس، يُجرى إضافتها للمجموع، من أجل ترسيخ المفهوم الديني الصحيح للطلاب، تزامنا مع الدعوات الرسمية لتجديد الخطاب الديني، وتصحيح المفاهيم المغلوطة.

ويرى خبراء في التعليم أن تجديد الخطاب الديني يبدأ من المدرسة، من خلال الاهتمام بحصة الدين، والمقررات التي أصبحت عبارة عن معلومات عامة، مطالبين بضرورة عقد ندوات ولقاءات للطلاب مع متخصصين بما ينشر القيم والتعاليم السمحة.

ودعا بهاء الدين أبو شقة، رئيس حزب الوفد، رئيس اللجنة التشريعية بمجلس النواب الحكومة، إلى عودة الدين كمادة أساسية تُدرّس في المدارس، على أن يدرس كل طالب ديانته، موضحا أن جميع الأديان السماوية تدعو إلى الفضائل، ومكارم الأخلاق، والتعامل الإنساني مع الآخر.

فيما اعتبر عمر حمروش، أمين سر اللجنة الدينية بمجلس النواب، “أن عودة الدين مادة أساسية في المدارس سيكون له دور قوي في مواجهة الإرهاب، وتعليم الدين الصحيح للطالب”، لافتا إلى أن عدم اعتبار هذه المادة كأساسية تضاف للمجموع جعلها دون أهمية.

الدين المشترك

وفي سياق الإعلان عن فكرة تدريس مادة موحدة للقيم السماوية، كان طارق شوقي، وزير التربية والتعليم والتعليم الفني، قد أعلن تفاصيل مبادرة تدريس كتاب الدين المشترك في المدارس، بدءا من العام الدراسي المقبل.

وقال وزير التعليم في تصريحات صحفية: “إن الفكرة لا تعني أننا سنلغي تدريس كتاب الدين الإسلامي والدين المسيحي مثلما اعتقد البعض”.

وأضاف شوقي: “سيُجرى تأليف كتاب مشترك باسم التربية الدينية لتدريس (الأخلاق والمعاملات) إلى جانب تأليف كتاب آخر لكل دين، سواء إسلامي أو مسيحي لتدريس (العقائد والعبادات)”.

رقية كمال

شاهد المزيد

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.