“التعليم” تفتح باب التعاقد بنظام الحصة.. شروط وضوابط

شروط وضوابط التعاقد بنظام الحصة في التربية والتعليم
شروط وضوابط التعاقد بنظام الحصة في التربية والتعليم - أرشيف

أعنلت وزارة التربية والتعليم موافقة وزير المالية عن فتح باب التعاقد بنظام الحصة، للاستعانة بغير العاملين في وزارة التربية والتعليم من حملة المؤهلات العليا، لسد العجز بالمدارس.

وقال رضا حجازي، نائب وزير التربية والتعليم والتعليم الفني: إن التعاقد بنظام الحصة يشمل ما يلي:

  • ألا يجاوز قيمة العشرين جنيها للحصة الواحدة.
  • الصرف خصما على بند (3/4) مكافآت لغير العاملين عن خدمات مؤداة (تمويل صناديق وحسابات خاصة) بالباب الرابع (الدعم والمنح والمزايا الاجتماعية) بموازنة المديرية وفي حدود الموارد الذاتية المتاحة بحساب الأنشطة التعليمية.
  • لا يجوز أن تزيد فترة الاستعانة عن أحد عشر شهرا خلال العام المالي الواحد.

التعاقد بنظام الحصة

وأضاف نائب وزير التربية والتعليم، في بيان: أن التعاقد بنظام الحصة يكون وفقا للشروط الآتية:

  • عدم تحميل الموازنة العامة للدولة أي أعباء مالية، نتيجة الاستعانة بهؤلاء العاملين.
  • توافر مؤهلات عليا تتناسب وطبيعة الوظيفة المستعان بهم من أجلها.
  • الأخذ في الاعتبار تصنيف المقبولين وفقا للمواد الدراسية والتوزيع الجغرافي قبل الاستعانة.
  • التأكيد على عدم المطالبة مستقبلا بالتعيين على الموازنة العامة للدولة.

وفيما يخص ضوابط التعاقد بنظام الحصة، لفت نائب وزير التربية والتعليم إلى أنها تتمثل في:

  • الاستعانة بمعلمين بالحصة ممن سبق الاستعانة بهم في مسابقة 36 ألف معلم، بناء على تقرير الكفاءة الصادر بشأنهم عن الفترة السابقة من مدير المدرسة والموجه الأول.
  • الحصول عل الموافقة الأمنية قبل العمل.
  • الاستعانة بالمعلمين بالحصة وفق الاحتياج الفعلي ووفق العجز بالمدارس.
  • يُرخص للتدريس بالحصة بموجب خطاب من موجه أول المادة.
  • لا يعد الترخيص بالتدريس بالحصة تعاقدا، ولا يجوز المطالبة بالتعيين، ويجوز للجهة الإدارية الاستغناء عن المستعان به في أي وقت دون المطالبة بأي تعويضات أو استمرارية في العمل.
  • عدم اشتراك المستعان بهم في التدريس بالحصة في أعمال الامتحانات أو لجان النظام والمراقبة أو الإشراف اليومي.
  • يُجرى الصرف للمستعان بهم بموجب كشف استحقاق معتمد من مدير المدرسة، ومسئول شئون العاملين، وموجه أول المادة، نظير مكافأة مقطوعة 20 جنيها للحصة.
  • لا يجوز أن يزيد نصاب المعلم المستعان به بالحصة عن 24 حصة أسبوعيا.
  • يُجرى الترخيص للتدريس بالحصة عن الفترة المتبقية من الفصل الدراسي وحتى انتهاء خطة تدريس المناهج بالمدارس.
  • يُجرى توقيع المستعان بهم بالحصة على إقرار بما تضمنه البلد الخامس والسادس من الضوابط المشار إليها.

عجز المعلمين

وفي سياق إعلان وزارة التعليم عن التعاقد بنظام الحصة، كان الجهاز المركزي للتعبئة العامة والإحصاء قد كشف، في ديسمبر الماضي، عن أن أعداد المعلمين لا تتناسب مع زيادة أعداد الطلاب الكبيرة.

وبحسب النشرة، فقد بلغ عدد التلاميذ 24.2 مليون تلميذ بمراحل التعليم قبل الجامعي، فيما بلغ عدد المعلمين نحو 1.21 مليون معلم عام 2018-2019.

رقية كمال

شاهد المزيد

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.