أحمد عكاشة: 1.4 مليون مصري مصاب باكتئاب.. أخطر من كورونا

أحمد عكاشة يتحدث عن الاكتئاب
أحمد عكاشة يقول: "إن الاكتئاب يصيب 1.4 مليون مصري، وهو أخطر من كورونا" - أرشيف

قال أحمد عكاشة، أستاذ الطب النفسي: “إنه يوجد في العالم ما يزيد على 500 مليون نسمة تعاني اضطرابات نفسية، وأن الاكتئاب أخطر من فيروس كورونا”.

وأضاف عكاشة، خلال ندوة نظمها نادي الجزيرة، تحت عنوان الحملة الوطنية لإزالة الوصمة عن المرض النفسي، مساء أمس السبت: “أن الاكتئاب يُصيب نحو 1.4 مليون مصري”، مشيرا إلى أن حالات الفصام في العالم تُقدّر بنحو 50 مليون نسمة، بينما يُصاب بها نحو مليون مصري.

أحمد عكاشة

وذكر أحمد عكاشة: “أن الاكتئاب أخطر من فيروس كورونا، إذا لم يُجرَ علاجه”، لافتا إلى أن 70% من المنتحرين في العالم يعانون الاكتئاب.

وأوضح أن الاكتئاب أكثر الأمراض عبئا في النساء، أما في الرجال فهو الثالث، ومن المنتظر أن يكون العبء الأول للرجال والنساء عام 2030.

وكان المسح القومي للصحة النفسية ومعدل انتشار الاضطرابات النفسية لعام 2018 قد كشف عن إصابة 24.7% من المصريين بأعراض نفسية، وفقا لما نقلته منى عبد المقصود، رئيس أمانة مستشفيات الصحة النفسية.

وبحسب دراسات مسحية، فإن 95% من المرضى محرومون من العلاج النفسي، بسبب الوصمة الاجتماعية.

فيروس كورونا

وبخلاف تصريحات أحمد عكاشة عن مرض الاكتئاب، قال عبد الناصر أبو بكر، المستشار الإقليمي للوبائيات وممثل المكتب الإقليمي لمنظمة الصحة العالمية للشرق الأوسط: “إن الحالات التي جرى اكتشاف إصابتها بفيروس كورونا، وقيل إنها عائدة من مصر هي لأشخاص لهم تاريخ في السفر إلى دول عديدة”.

وأضاف في تصريحات صحفية: “أن الحكومة المصرية تقوم بإجراء تحريات عنهم، كما تتواصل مع دول أخرى، للحصول على مزيد من المعلومات حولها”.

وأشار إلى أنه ليس هناك وضع في مصر يستدعي اتخاذ إجراءات معينة، وليس هناك داعٍ لاتخاذ أي قيود على القادمين منها.

وكانت ثلاث دول غربية قد أعلنت تسجيل ثماني حالات إصابة بين مسافرين عائدين من مصر، منهم ست في فرنسا، وحالتان في كندا وتايوان.

وقالت هالة زايد، وزيرة الصحة: “إنه يستحيل منع فيروس كورونا من دخول مصر مهما بلغت قوة النظام الصحي”، مؤكدة أن مصر تسير بمعايير منظمة الصحة العالمية واللوائح الصحية الدولية.

وأضافت خلال مداخلة هاتفية: “احتمال كبير يجيلنا كورونا، لا يمكن منعه نهائيا، ولا يمكن تقليل نسبة دخول الفيروس إلى مصر”.

وتابعت: “خطأ قاتل أن تتخيل دولة أنها لن تُصاب بكورونا، فالفيروس لا يمكن تجنبه، والأهم هو كيفية التعامل معه.. ولدينا الاستعداد لأسوأ سيناريو”.

عمر الطيب

شاهد المزيد

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.