مصرع شخص وتعطيل الدراسة.. ماذا حدث في يوم من هطول أمطار غزيرة؟

مصرع شخص وتعطيل الدراسة.. ماذا حدث في يوم من هطول أمطار غزيرة؟
عدد من المحاور الهامة بالقاهرة أصيبت بشلل مروري بعد غرق شوارعها - مصر في يوم

أسفر يوم واحد من هطول أمطار غزيرة على البلاد عن خسائر عديدة في الأرواح والممتلكات، والمؤسسات الاقتصادية، ومناشدات من هيئة الأرصاد الجوية للمواطنين بالبقاء داخل بيوتهم إلا للضرورة، فضلا عن رسائل للمسئولين باتخاذ التدابير اللازمة ضد السيول المحتملة.

كما تسبب هطول أمطار غزيرة، أمس الاثنين، في قرارات بتعطيل الدراسة بالمدارس والجامعات على مستوى الجمهورية، وإلغاء رحلات البالون الطائر بالأقصر، ورفع حالة التأهب والاستعداد في محافظات عديدة، وغرق إستاد القاهرة قبل مباراة الأهلي والزمالك.

وتلقى مدير قطاع جنوب الجيزة، إشارة من شرطة النجدة بوقوع حالة وفاة بقرية “صول” التابعة لمركز أطفيح، أمس الاثنين، وأفادت التحريات الأولية بأن شابا فارق الحياة لدى تعرضه للصعق الكهربي، ونقلت الجثة إلى المشرحة، وتحرر المحضر اللازم، وأخطرت النيابة العامة للتصريح بالدفن.

أمطار غزيرة

تعطيل الدراسة

ورغم هذه النتائج، قال محمود شاهين، مدير مركز التحاليل والتنبؤات الجوية بهيئة الأرصاد الجوية: إن الهيئة كانت قد حذرت من تساقط أمطار غزيرة ورعدية قد تصل للسيول على بعض المناطق، وجرى إرسال التحذيرات للمسئولين، وناشدنا المواطنين عدم الخروج من المنزل إلا للضرورة.

وأضاف شاهين، خلال مداخلة هاتفية ببرنامج “السفيرة عزيزة”، الذي يُعرض على شاشة “DMC”، أننا سنشهد تحسنا في الأحوال الجوية اعتبارا من الأربعاء المقبل، على أن تنحصر حالة عدم الاستقرار على مناطق من سيناء غدا، والتي قد تشهد أمطارا غزيرة ورعدية قد تصل للسيول بالإضافة لمدن القناة والمحافظات المطلة على خليج السويس.

وبناء عليه، قرر مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء، تعطيل الدراسة بالمدارس والجامعات، اليوم الثلاثاء، على مستوى الجمهورية، نظرا لسوء الأحوال الجوية، وحتى تتمكن الأجهزة المعنية من التعامل مع كمية الأمطار المتوقع سقوطها.

غرق إستاد القاهرة

وخلال أمس الاثنين، أصيب عدد من المحاور الهامة بالقاهرة الجديدة بشلل مروري بعد غرق شوارعها نتيجة هطول الأمطار الغزيرة، مما أدى إلى ارتفاع المياه لمنسوب عالٍ لتغمر الأرصفة والسيارات، لترسل المحافظة 25 شفاطا للمساعدة في سرعة شفط المياه بالمكان.

كما تحول إستاد القاهرة الدولي إلى “بركة مياه”، بسبب سقوط أمطار غزيرة، خلف المرمى، الأمر الذي جعل قوات الحماية المدنية تتدخل لسحب المياه الراكدة خلف المرمى، استعدادا لمباراة قمة الدوري، بين الأهلي والزمالك، ضمن مؤجلات الجولة الرابعة من المسابقة المحلية.

غرق استاد القاهرة

وكنتيجة لسوء الأحوال، تقرر تأجيل انطلاق مباراة القمة بين الأهلي والزمالك لمدة 60 دقيقة بعد تأخر وصول لاعبي الفريق الأبيض، بسبب ازدحام كوبري أكتوبر بينما كان الأهلي قد وصل ملعب اللقاء.

وشهدت أغلب قرى مركز طوخ بالقليوبية فصل التيار الكهربائي عنها، ومنها كفر العمار وكفر النخلة ومنشأة العمار وبرشوم وعزبة كفر الفقهاء، تحسبا للطوارئ بالتزامن مع موجة الأمطار، حسبما أعلن محمد خيري عبدالرؤوف، رئيس المركز والمدينة.

توقف الصيد والبالون

وأعلنت محافظات عديدة بينها: بني سويف والبحر الأحمر والسويس والوادي الجديد، رفع درجة الاستعداد والتأهب لمواجهة موجة الطقس السيئ وتبعاتها على الخدمات العامة، وتشكيل غرف عمليات، تحسبا للأزمات والكوارث، سواء من الأمطار أو العواصف أو الحرائق أو الحوادث.

وأعلن عصام البراوي، شيخ الصيادين بمدينة عزبة البرج بمحافظة دمياط، أن البوغاز تأثر بالطقس السيئ الذي شهدته المحافظة مما أدى لتوقف أسطول الصيد عن العمل بسبب سوء الأحوال الجوية، إذ بلغ ارتفاع الموج ما يتراوح من متر ونصف لمترين.

كما ألغيت رحلات البالون الطائر في الأقصر نتيجة زيادة سرعة الرياح عن المستوى المسموح خلاله بإقلاع البالون، وارتبكت حركة المرور في محافظة المنيا نتيجة ضعف الرؤية على الطرق الصحراوية والزراعية، وتوقفت أغلب حركة المعديات النيلية فيها منذ صباح الاثنين، بسبب عدم وضوح الرؤية.

وفى عدة محافظات من بينها بورسعيد وأسيوط والشرقية، أعلنت حالة الطوارئ القصوى لمواجهة موجة الطقس السيئ، وجرى تحذير المواطنين من الاقتراب من أعمدة الإنارة أو المحولات الكهربائية أثناء سقوط الأمطار.

وتوقع أهالي محافظة شمال سيناء، جريان مياه قوية بكل وديان الجنوب من الرينة وسدر وغرندل وأبوزنيمة وأبورديس والطور ووتير وكل وديان وادي العريش، بدءا بالمالحة والبروك ونخل والحسنة وأم قطف، وكذلك كل وديان الوسط.

التنبؤ بفيضانات

وأعلن مركز التنبؤ بالفيضان التابع لوزارة الري، عبر صفحته بموقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك”، سقوط أمطار غزيرة ومتوسطة على البلاد، وكشف ذلك في خريطة نشرها.

وأوضحت الخريطة أنه من المتوقع سقوط أمطار من متوسطة إلى غزيرة على السواحل الشمالية الغريبة وسيناء، تقل شدتها على باقي السواحل الشمالية، وخليج السويس، ومحافظات الوجه البحري والقاهرة وشمال الصعيد.

Geplaatst door ‎مركز التنبؤ بفيضان النيل‎ op Maandag 24 februari 2020

ومن جانبها، أعلنت وزارة الكهرباء والطاقة المتجددة، استعدادها لمواجهة التقلبات الجوية، وما يصاحبها من سقوط أمطار غزيرة على جميع أنحاء البلاد، عبر إجراءات لتأمين الأبراج والمهمات الكهربائية، منها:

التنسيق مع جميع الوزارات والمؤسسات المعنية والمنشآت الحيوية، لمواجهة أي أخطار قد تنتج عن السيول، وتأمين التغذية الكهربائية، وتشكيل مجموعات عمل للمرور على المنشآت والمتابعة الفنية للمهمات.

انتشار فرق الطوارئ والصيانة بكل الشركات التابعة للقطاع، على مدى 24 ساعة، وحل أي شكاوى أو أعطال أو انقطاعات، ومتابعة مركز التحكم القومي حالة الشبكة القومية للكهرباء، لتأمين التغذية الكهربائية على مستوى الجمهورية.

مطالبة المواطنين توخي الحذر، بعدم الاقتراب من المهمات الكهربائية من أعمدة إنارة وأكشاك كهربائية وأسلاك، أثناء هطول الأمطار الغزيرة حرصا على سلامتهم، ومتابعة خدمة العملاء بالكهرباء على الرقم 121 لتلقى أية شكاوى.

عبد الله محمد

شاهد المزيد

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.