بينهم وافد مصري.. تفاصيل سقوط تشكيل عصابي في السعودية

القبض على وافد مصري في السعودية ضمن تشكيل عصابي
القبض على وافد مصري في السعودية ضمن تشكيل عصابي - أرشيف

أعلنت النيابة العامة السعودية إلقاء القبض على عصابة مكونة من ثلاث جنسيات عربية، بينهم وافد مصري، وآسيوي، كوّنوا تشكيلا عصابيا بغرض السرقة، باستخدام سلاح ناري.

ورد بلاغ لمركز العمليات الموحد 911 بالنيابة العامة السعودية عن تعرض منزل في غرب مكة لسطو من قِبل عدد من الأشخاص، بحوزة أحدهم سلاح ناري، وقاموا بسلب الأشخاص الموجودين من العمالة في مقر عملهم، وأخذ ما بحوزتهم من أموال، بلغت نحو 45 ألف ريال، وقرابة 15 جهاز محمول.

القبض على وافد مصري

ووفقا لوسائل إعلام سعودية تمكنت السلطات من تحديد هوية أحد الجناة وضبطه، وهو سعودي الجنسية في العقد الثالث من العمر، ومن أرباب السوابق، وبتضييق الخناق عليه اعترف بجريمته، وكشف عن أفراد العصابة المكونة من خمسة أشخاص سعوديين ومصري وباكستانيين.

وفي سياق القبض على وافد مصري بالسعودية، أحال جهاز أمن الدولة بالكويت وافدا مصريا إلى النيابة العامة 19 فبراير الجاري، بعد الاشتباه به في حادثة اختراق وكالة الأنباء الكويتية (كونا)، والقيام ببث تصريح على لسان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع، يفيد على غير الحقيقة، بأن القوات الأمريكية أعلنت انسحابها من إحدى القواعد في الكويت.

وبخلاف إعلان وسائل الإعلام السعودية القبض على وافد مصري، أعلنت وزارة الدولة للهجرة وشئون المصريين بالخارج، أن الوزيرة نبيلة مكرم تلقّت عددا من الاتصالات بشأن التحفظ على أسرة مصرية بالسعودية.

ووفقا لبيان وزارة الهجرة، في التاسع من فبراير الجاري، فإن الوزيرة تلقّت طلبات، عبر اتصالات هاتفية، للتدخل لمساندة أسرة مصرية، مكونة من أب وأم وشابين، كانوا يؤدون مناسك العمرة في المملكة العربية السعودية، وأثناء عودتهم جرى التحفظ على الأب والشابين خلال إنهاء إجراءات السفر، إثر مشادة مع فرد أمن.

وقف إعدام أبو القاسم

وفي 15 يناير الماضي، وافقت المحكمة العليا بالمملكة العربية السعودية على طلب النيابة العامة السعودية، بإعادة ملف القضية المحكوم فيها بإعدام وافد مصري يعمل مهندسا، ويُدعى “علي أبو القاسم عبد الوارث مصطفى”، إلى المحكمة الجزئية، على خلفية اتهامه بجلب وترويج مخدرات، لإعادة دراستها بمعرفة النيابة السعودية من جديد.

وكانت قضية إعدام المهندس المصري قد أُثيرت على مواقع التواصل الاجتماعي، خلال الفترة الماضية، وانطلقت دعوات لإنقاذه قبل تنفيذ حكم الإعدام، ومطالبة الجهات المصرية المسئولة بالتدخل.

ودشّن رواد مواقع التواصل الاجتماعي “هاشتاج” بعنوان “#انقذوا_المهندس_علي_أبو_القاسم” وصل لقائمة الترند في مصر وقتها، وطالبوا بإنقاذه من الإعدام، والإفراج عنه فورا، كما نشروا أدلة براءته، ومنها: اعتراف أعضاء عصابة مخدرات أُلقي القبض عليهم في كمين الفجر.

رقية كمال

شاهد المزيد

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.