الداخلية: الإفراج عن 671 سجينا بعفو رئاسي وشرطي

الإفراج عن 671 سجينا
الداخلية تعلن الإفراج عن 671 سجينا بعفو رئاسي وشرطي - أرشيف

أعلن قطاع السجون بوزارة الداخلية أنه جارٍ الإفراج عن 671 سجينا، بعفو رئاسي وشرطي، بمناسبة الاحتفال بعيد الشرطة الـ68، وتنفيذا لقرار رئيس الجمهورية الصادر بهذا الشأن.

وبحسب قطاع السجون، فإن الإفراج عن 671 سجينا يأتي في إطار الإفراج بالعفو عن باقي مدة العقوبة بالنسبة لبعض المحكوم عليهم الذين استوفوا شروط العفو في تلك المناسبة.

الإفراج عن 671 سجينا

وقبل إعلانه الإفراج عن 671 سجينا، عقد قطاع السجون لجانا لفحص ملفات نزلاء السجون على مستوى الجمهورية، لتحديد مستحقي الإفراج بالعفو عن باقي مدة العقوبة، وانتهت أعمال اللجان إلى:

  • انطباق القرار على 240 نزيلا ممن يستحقون الإفراج عنهم بالعفو.
  • الإفراج عن 431 نزيلا إفراجا شرطيا.
وتخضع قرارات العفو عن تنفيذ باقي العقوبة لشروط وقوانين، يقوم بتنفيذها والإشراف عليها لجنة من الإدارة العامة لمصلحة السجون بوزارة الداخلية، وفور الانتهاء من عمل اللجنة، يُجرى عرضها على رئيس الجمهورية، للتصديق عليها.
وهناك جرائم لا تشملها قرارات العفو، مثل:
  • الاتجار في السلاح.
  • الإرهاب والإعدام.
  • قضايا المخدرات بضبطيات أكثر من 10 كيلو جرامات.
  • قضايا “الهيروين” حتى لو كانت جراما واحدا.
  • قضايا الثأر، بهدف الحفاظ على النزيل، وعدم تجدد الخصومة، وسقوط جناة آخرين.

الإفراج عن سجناء

ووفقا لصلاحيات رئيس الجمهورية في المادة 155 من الدستور، فإن له سلطة إصدار قرارت بالعفو عن العقوبة أو تخفيفها، ولا يكون العفو الشامل إلا بقانون.
وفي سياق قرارات الإفراج عن سجناء بعفو رئاسي وشُرطي، أعلن قطاع السجون بوزارة الداخلية، في السادس من فبراير الجاري، الإفراج عن 541 سجينا، بعفو رئاسي وشرطي، وفقا لقرار رئيس الجمهورية الصادر بهذا الشأن، ضمن قرار قطاع السجون، المعلن عنه في 25 يناير الماضي، بالإفراج عن 2957 سجينا بالعفو، و498 سجينا بإفراج شرطي، بمناسبة الاحتفال بعيد الشرطة الثامن والستين.

وأعلن قطاع السجون، يوم 16 يناير الماضي، الإفراج عن 439 سجينا، بموجب عفو رئاسي، بمناسبة انتصارات 6 أكتوبر، بعد انطباق القرار على 88 نزيلا بالعفو، و351 نزيلا إفراجا شرطيا.

في 19 ديسمبر الماضي، جرى الإفراج عن 416 سجينا بمناسبة ذكرى انتصار السادس من أكتوبر.

وفي 12 ديسمبر، جرى الإفراج عن 456 سجينا بموجب عفو رئاسي.

وجاءت باقي دفعات المفرج عنهم كالتالي:

  • 5 ديسمبر: الإفراج عن 454 سجينا، بموجب عفو رئاسي.
  • 14 نوفمبر: الإفراج عن 444 سجينا، بموجب عفو رئاسي.
  • 17 أكتوبر: الإفراج عن 449 سجينا، بموجب عفو رئاسي.
  • 10 أكتوبر: قررت وزارة الداخلية الإفراج عن 399 سجينا.
  • 6 أكتوبر: جرى الإفراج عن 2392 سجينا، بموجب عفو رئاسي وشرطي.

ويأتي قرار الإفراج عن 671 سجينا بموجب عفو رئاسي، في الوقت الذي تواجه الحكومة انتقادات دولية بشأن أوضاع حقوق الإنسان في مصر.

يُذكر أنه في 24 أكتوبر الماضي، صوّت البرلمان الأوروبي على قرار بإدانة السلطات المصرية فيما يتعلق بانتهاكات حقوق الإنسان فيها، وهو ما استنكره مجلس النواب المصري.

عمر الطيب

شاهد المزيد

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.