الصحة: مصر خالية من فيروس كورونا.. واستمرار عزل المصاب الأجنبي

مصر خالية من فيروس كورونا
وزارة الصحة تعلن مصر خالية من فيروس كورونا واستمرار عزل المصاب الأجنبي - أرشيف

أعلنت وزارة الصحة أن نتيجة تحليل الـ”pcr” للشخص الأجنبي، الذي اكتُشف أنه حامل لفيروس كورونا المستجد COVID 19 أثناء تواجده بمصر، جاءت سلبية، وذلك بعد 48 ساعة من دخوله المستشفى المخصص للعزل، منذ الإعلان عنه كأول حالة حاملة لفيروس كورونا يوم الجمعة الماضي.

وقال خالد مجاهد، مستشار وزيرة الصحة والسكان لشئون الإعلام والمتحدث باسم الوزارة: “إنه أثناء متابعة الفريق الطبي للشخص الأجنبي وإجراء الفحوصات والتحاليل الدورية، أُجري تحليل pcr له تحت إشراف وزارة الصحة والسكان ومنظمة الصحة العالمية، ست مرات على مدار ثلاثة أيام متتالية، وجاءت نتيجة التحليل سلبية في كل مرة”.

وأضاف مجاهد: “أنّه جرى متابعة الحالة الصحية للشخص من خلال الفِرق الطبية على مدار الساعة في المستشفى المخصص للعزل، وحالته الصحية جيدة، ولم تظهر عليه أي أعراض خلال تلك الفترة”.

فيروس كورونا

وفي سياق الحديث عن تطورات حالة الأجنبي الحامل لـ”فيروس كورنا” قال جون جبور، مدير مكتب منظمة الصحة العالمية في مصر: “إن الشخص الأجنبي الحامل لفيروس كورونا المستجد في مصر سيخضع لفترة عزل، تستمر لمدة 14 يوما، لحين التأكد بشكل كامل من سلامته”.

وأضاف جبور في مؤتمر صحفي، عقدته المنظمة اليوم: “أنه أُجري تحليل للشخص الأجنبي الساعة الواحدة بعد منتصف الليل، وجاءت الاختبارات سلبية، لكن هذا لا يعني خروجه من المستشفى، بل سيستمر في العزل لحين انتهاء حضانة المرض لمدة 14 يوما من تاريخ دخوله المستشفى”.

وأشار إلى أن الحالة لم يظهر عليها أي أعراض من البداية، لافتا إلى التنسيق والمتابعة “يوميا” مع وزارة الصحة بشأن حالة الشخص الأجنبي.

المصاب بفيروس كورونا

وفي 15 الشهر الجاري، أعلنت وزيرة الصحة أول مصاب بفيروس كورونا في مصر، وأنه لا تظهر عليه أعراض المرض، ويعد في فترة الحضانة، وليس مصابا بشكل فعلي.

وكشفت وزارة الصحة والسكان بمصر ومنظمة الصحة العالمية عن أول حالة إيجابية حاملة لفيروس كورونا المستجد داخل مصر لشخص أجنبي، من دون أن تحدد جنسيته.

وقالت الوزيرة، في مداخلة تلفزيونية: “إنه بمجرد التأكد من وجود حالة حاملة للمرض، جرى التواصل سريعا مع منظمة الصحة، وإصدار بيان مشترك، حرصا على الشفافية وتبادل المعلومات”.

وأضافت “أن فيروس كورونا مثل الإنفلونزا، يحتاج إلى الراحة في البيت والتغذية السليمة، وأن أكثر الذين تأثروا بالفيروس نسبة ضئيلة، وهم ضعاف المناعة، وكبار السن، والحوامل وغيرهم”.

والاثنين الماضي، أعلنت وزارة الصحة انتهاء الحجر الصحي للمصريين العائدين من مدينة ووهان الصينية بعد انتشار فيروس كورونا، مؤكدة أن جميع المصريين العائدين معافون تماما، وبصحة جيدة، ولا يعانون أي أمراض وبائية.

وقالت وزيرة الصحة: “إن مصر فخورة بكل الأبطال الذين شاركوا في الحجر الصحي على مدار 14 يوما”، لافتة إلى أنه سيُجرى تكريمهم أفضل تكريم.

رقية كمال

شاهد المزيد

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.