تظلم إلى النائب العام: أمريكي وسنغافوري معرضان للموت بسجن أوسيم

تظلم إلى النائب العام بوجود أجنبيين في سجن أوسيم
تظلم إلى النائب العام بوجود أمريكي وسنغافوري في سجن أوسيم - أرشيف

تقدمت المحامية حنان محمد بتظلم إلى النائب العام، بشأن القبض على كل من: جيسون ديفيد، أمريكي الجنسية، وزياني بن عبد المجيد، سانغفوري الجنسية، في القضية رقم 46 لسنة 2020 العجوزة.

وذكرت المحامية في التظلم إلى النائب العام، أنه في يوم 1 يناير الماضي، جرى القبض على الشخصين عن طريق قسم العجوزة، بناء على بلاغ تقدم به مدير فندق “هوليداي إن” التابع لدائرة القسم، يتهمهما فيه بالنصب، بعد أن حصلت المباحث على إذن ضبط وإحضار من النيابة.

تظلم إلى النائب العام

وفي التظلم إلى النائب العام، قالت المحاميه: “إن الأمريكي والسنغافوري جرى القبض عليهما من داخل الفندق، وإيداعهما بقسم شرطة العجوزة، ثم انتقلا إلى سجن أوسيم العمومي للحبس الاحتياطي”.

أما القضية بحسب التظلم، فانتقلت بعد أول تجديد إلى محكمة الشئون المالية والتجارية بالتجمع الخامس، وقررت المحكمة تجديد حبسهم 45 يوما، في جلسة يوم 16 فبراير الجاري.

وأضافت المحامية: “أنه جرى القبض على المتهمين وحبسهما رغم عدم وجود جريمة، ولا ضرر وقع على أحد، فضلا على عدم وجود حالة تلبس، ولا أي مستند إدانة، وأن المُبلغ قام بعمل محضر شفاهة”.

وتابعت: “أن المتهم الثاني السنغافوري حالته الصحية سيئة، ولا يتنفس إلا عن طريق جهاز تنظيم لضربات القلب، ومُعرّض للوفاة بسبب الحبس.

وطالبت المحامية بالنظر واتخاذ اللازم تجاه هذه القضية، موضحة أن المتهمين محبوسان دون جريمة، وأُرسلت القضية إلى محكمة الشئون المالية في الثاني من فبراير الجاري.

وفاة أمريكي

وفي سياق التظلم إلى النائب العام بشأن وجود أمريكي وسنغافوري في سجن أوسيم، كان حقوقيون أمريكيون وأعضاء بالكونجرس وباحثون سياسيون قد طالبوا إدارة الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، بتوقيع عقوبات على الحكومة المصرية، على خلفية وفاة مواطن أمريكي أثناء حبسه في مصر، الشهر الماضي، بعد نحو ست سنوات قضاها بعد محاكمته.

ووصف عضوا الكونجرس الأمريكي: كريس فان هولين، وباتريك ليهي -في خطاب وجّهاه إلى الرئيس دونالد ترامب- ظروف حبس مصطفى قاسم، وهو أمريكي من أصل مصري، أُلقي القبض عليه منتصف أغسطس 2013، بـ”المأساة”.

وعقب وفاته أمر المستشار حمادة الصاوي، النائب العام، بندب الطب الشرعي، لإجراء الصفة التشريحية لجثمان السجين الأمريكي مصطفى قاسم، للوقوف على أسباب وفاته.

وأمر بطلب ملفه الطبي وسؤال الأطباء المشرفين على حالته لدى وصوله مستشفى جامعة القاهرة “قصر العيني”، وسؤال الأطباء المعالجين له بمستشفى سجن طرة.

عمر الطيب

شاهد المزيد

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.