بقع رغوية في ترعة بالغربية.. والبيئة: لم تصلنا بلاغات (صور)

بقع رغوية في ترعة بالغربية.. والبيئة: لم تصلنا بلاغات (صور)
أهالي قرية كفر ديما فوجئوا بظهور بقع رغوية على سطح مياه ترعة بحر سيف- وكالات

علقت وزارة البيئة على الصور المتداولة الخاصة بظهور بقع رغوية على سطح مياه ترعة بحر سيف بمركز كفر الزيات في محافظة الغربية، المغذية لري الأراضي الزراعية المارة بالقرية.

وقال مصدر مسئول في جهاز شئون البيئة، في تصريحات صحفية: إن الجهاز لم تصله بلاغات حول وجود بقع رغوية في ترعة سيف. وأوضح المصدر أن الجهاز ينتظر تقدم الأهالي ببلاغات رسمية حتى يتمكنوا من التحرك بشكل قانوني والتعامل مع الأمر.

وأشار إلى أن الجهاز فور تلقيه بلاغا من الأهالي سوف يقوم بالتعامل معه وتحديد نوع البقع الرغوية التي يتحدث عنها الأهالي، ويتخذ الإجراءات القانونية المتاحة.

بقع رغوية

وفوجئ أهالي قرية كفر ديما التابعة لمركز كفر الزيات، بظهور بقع رغوية على سطح مياه ترعة بحر سيف المغذية لري الأراضي الزراعية المارة بالقرية.

وقال عصام عمارة، أحد أهالي القرية، إن “تشغيل محطة خلط المياه الموجودة بمدخل القرية على مصرف تلا بمحافظة المنوفية ورفعها إلى ترعة بحر سيف المغذية للأراضي الزراعية بالقرية والقرى المجاورة أدى إلى ظهور تلك الطبقة على سطح المياه”.

بقع رغوية

بقع رغوية

وأضاف أن “تلك البقع الرغوية هي من الملوثات الناتجة عن صرف المصانع في طنطا والصرف الصحي بالمناطق القريبة من مركز طنطا والتي تصرف في مصرف تلا العمومي مباشرة”.

وطالب الأهالي أجهزة البيئة في محافظ الغربية بالتحرك لمعاينة الأثر البيئي الناتج عن تشغيل تلك المحطة وخلط مياه الصرف بالمياه العذبة.

ووفقا لتصرحات صحفية من مصدر في مديرية الري بالمنوفية، فإن ترعة بحر سيف ومصرف تلا يتبعان ري شبين الكوم في التقسيم المائي للترع، وأن المحطة التي جرى إنشاؤها تعمل على خلط مياه الصرف بالمياه العذبة في بحر سيف بنسب محدودة وذلك حتى يجرى ضخ المياه اللازمة لري أراضي الفلاحين في نهايات الترع.

من جانبه، قال عادل عبد القادر، وكيل وزارة الري في الغربية: إن محطة الخلط المنشأة على مصرف تلا العمومي، ترفع المياه إلى ترعة بحر سيف المارة بقرية كفر ديما بمركز كفر الزيات ولا تتبع ري الغربية، لكن تتبع لري شبين الكوم بمحافظة المنوفية، نظرا لأن التقسيم المائي لترع نهر النيل يختلف عن التقسيم الإداري للمحليات.

فشل وزارة البيئة

وبخلاف واقعة ظهور بقع رغوية في ترعة سيف بالغربية، كانت النائبة شيرين فراج، عضو مجلس النواب، قد استنكرت عدم وجود إستراتيجية للتعامل مع المخلفات، ما أدى إلى ارتفاع التلوث في مصر ونشر ثقافة القبح في المجتمع. وفقا لتعبيرها.

وقالت النائبة:” إنّ وزارة البيئة فشلت في حماية البيئة المصرية، وتركت التلوث والغازات المضرة الناتجة عن احتراق القمامة تنهش في صحة المواطن المصري وتحرق صدره، في ظل غياب إستراتيجية إدارة المخلفات”.

رقية كمال

شاهد المزيد

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.