انتحار طالب ثانوي بالمنيا: ألقى نفسه في بحر يوسف

انتحار طالب ثانوي في المنيا: ألقى نفسه في بحر يوسف
عثور الأهالي في إحدي القرى التابعة لمركز العدوة على جثة طافية بمياه بحر يوسف- أرشيف

شهدت محافظة المنيا واقعة انتحار طالب ثانوي بإغراق نفسه في بحر يوسف، أمام إحدى القرى التابعة لمركز العدوة، وذلك بعد أن ترك رسالة لأهله.

وبحسب إخطار تلقاه اللواء محمود خليل، مدير أمن المنيا، من عمليات النجدة، أفاد بعثور الأهالي في إحدى القرى التابعة لمركز العدوة على جثة مجهولة، طافية بمياه بحر يوسف، وجرى انتشالها بمعرفة الأهالي بعد استدعاء رجال الشرطة لفحص البلاغ.

انتحار طالب ثانوي

وأفادت التحريات الأولية بانتحار طالب ثانوي يدعى “محمد-ع”، 18 عاما، بالصف الثاني الثانوي، مقيم بإحدى قرى المركز، وأضافت أن المنتحر ألقى بنفسه في مجرى البحر اليوسفي، تاركا خلفه رسالة لأهله يقول فيها: “سامحوني أنا عايش لوحدي”، كما تضمنت الرسالة الإرشاد عن موقع غرقه.

جرى انتشال الجثة ونقلها إلى مشرحة المستشفي العام، تحت تصرف النيابة التي باشرت التحقيقات وقررت استعجال تحريات المباحث حول ظروف وملابسات الواقعة، التي تحرر عنها المحضر اللازم، وانتداب مفتش الصحة لتوقيع الكشف الطبي والتصريح عقب ذلك بالدفن بعد تسليم الجثة لذويها.

الثانية في نفس اليوم

وبالإضافة لواقعة انتحار طالب ثانوي، لقيت ربة منزل مسنة في مدينة قويسنا بمحافظة المنوفية مصرعها اليوم الاثنين، إثر إقدامها على الانتحار بالقفز من الدور الخامس، لمرورها بحالة نفسية سيئة، ولفظت أنفاسها الأخيرة في الحال.

وشهدت محافظة سوهاج، يوم 12 فبراير الجاري، انتحار تلميذ في الصف الخامس الابتدائي، شنقا، بحبل أعلى سطح منزله، لمعاناته من مرض الصرع.

في المقابل تمكن أطباء مستشفى المطرية المركزي في محافظة الدقهلية من إنقاذ فتاتين، بعد إقدامهما على الانتحار سويا، بتناول مادة سامة، بدعوى مرورهما بأزمة نفسية ومشكلات مع أسرتيهما.

وبالفحص تبين أن الفتاتين “مريم. م. م” و”بسملة. ص”، 16 سنة تناولتا “سم فئران” بكميات قليلة، لمرورهما بخلافات أسرية، وأنهما ادعيا تناول وجبة طعام ملوثة، خوفا من عقاب الأهل.

الانتحار في مصر

وفي سياق واقعة انتحار طالب ثانوي اليوم، رصد تقرير حقوقي 115 حالة انتحار في مصر خلال ثلاثة أشهر فقط، هي: “أكتوبر، ونوفمبر، وديسمبر” من العام الماضي.

وتبعا للتقرير، شهد شهر ديسمبر 44 حالة انتحار، مقابل 36 حالة في شهر نوفمبر، و35 حالة في شهر أكتوبر.

وجاء ترتيب وسائل الانتحار بين الذكور على النحو التالي:

  • الشنق: 41 حالة، بنسبة 51.25%.
  • تناول قرص حفظ الغلال السام: 18 حالة، بنسبة 22.5%.
  • القفز من مكان عالٍ: 7 حالات.
  • القفز أمام القطارات ومترو الأنفاق: 6 حالات.

أما الإناث، فكانت وسائل الانتحار على النحو التالي:

  • تناول قرص غلال سام: 18 حالة، بنسبة 25.71% من حالات انتحار الإناث.
  • القفز من مكان عالٍ: تسع حالات.
  • الانتحار شنقا: خمس حالات.
  • القفز من أحد الكباري، وإطلاق النار وأمام مترو الأنفاق: حالة واحدة، بنسبة 2.85%.

وجاء التوزيع الجغرافي بشأن حالات الانتحار في المحافظات خلال ثلاثة أشهر على النحو التالي:

  • القاهرة: 18 حالة انتحار.
  • الجيزة: 12 حالة.
  • محافظتا الدقهلية والبحيرة: 11 حالة لكل منها.
  • الغربية: 10 حالات.
  • المنوفية: ثماني حالات.

رقية كمال

شاهد المزيد

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.