انتقادات بسبب صور استقبال وزيرة الهجرة في الغربية: سجاد على الترعة

انتقادات بسبب صور استقبال وزيرة الهجرة في الغربية: سجاد على الترعة
استياء وجدل على مواقع التواصل من مشهد استقبال المحافظ للوزيرة- وكالات

أثارت واقعة تغطية ممر أعلى ترعة بمركز بسيون في الغربية بالسجاد، اليوم الأحد، انتقادات واسعة على مواقع التواصل الاجتماعي، إذ جرى ذلك أثناء استقبال وزيرة الهجرة، نبيلة مكرم عبيد، في زيارتها القرى المنتجة بالمركز.

واستاء كثير من مستخدمي مواقع التواصل الاجتماعي من أبناء القرية من مشهد استقبال المحافظ للوزيرة، وأبدى آخرون اندهاشهم من تصرفه، الذي وصفوه بأنه “غير حضاري”.

استقبال وزيرة الهجرة

وكان مسئولون بمحافظة الغربية قد تولوا تغطية ممر “معدية” أعلى ترعة في قرية محلة اللبن، التابعة لمركز بسيون بالسجاد، لاستقبال وزيرة الهجرة، في زيارتها القرى المنتجة بمركز بسيون، للوقوف على احتياجاتها، وللعمل على تحويلها إلى قرى نموذجية، بحضور نواب مركز بسيون.

وقال طارق رحمي، محافظ الغربية: إن الهدف من تحويل القرى المنتجة إلى نموذجية هو أن تكون نواة جذب للعمالة بالقرى الأكثر احتياجا، مشيرا إلى أهمية إنشاء مراكز تدريب مهنية لتدريب العمالة.

من جانبه، غرد صاحب حساب sloimady على واقعة استقبال وزيرة الهجرة قائلا: “وزيرة الهجرة زارت قرية فى الغربية.. فرشولها الترعة سجاد!”.

بينما اقترح صاحب حساب “الملك النسر” استقبالا مختلفا، حيث قال: “فارشين لها سجاد تعدي عليه، طيب كنتوا تعملوا كوبري صغير عشان بتعدي عليه الغلابة والأطفال ويمكن تكلفته أقل من تمن السجاد اللي فارشينه لكن نقول ايه بقي..!”.

رد الوزيرة

وبعد الجدل الدائر حول استقبال وزيرة الهجرة، ردت السفيرة “مكرم” في منشور على صفحتها بموقع التواصل الاجتماعي فيسبوك، قائلة: “أيوه أنا وزيرة الهجرة اللي زرت النهاردة أربع قرى فى محافظة الغربية (الفرستق وكتامة ومحلة اللبن وأخيرا قرية شبرابلولة) وكنت سعيدة انى قدرت اروح اكلم مع الناس الجدعة إللى شغالة وهم كمان كانوا سعداء انهم شافوا مسؤول جيه لغاية عندهم”.

وأضافت: “لما خلصنا الزيارات قعدنا أنا والمحافظ والناس الجدعة إللى نزلت معايا من البنك المركزى وبرنامج التعليم الفنى وجهاز المشروعات الصغيرة والمتوسطة والمجلس القومى للمرأة علشان نحط خطة الدعم إللى ممكن نقدمها لولاد القرى دول”.

وتابعت كلامها كاشفة عن رأيها حول المنتقدين: “… الناس اللى بتتعب كل يوم واللى مش فاضية تعد تفتى وتتنظر…رجالة بمعنى الكلمة وعلشان كده احنا روحنالهم نساعد وندعم”.

واختتمت كلامها: “الناس دي مش منافقة الناس دي كريمة ولاد بلد مرحبة بالوزيرة اللي نزلت مع ناس غيرها تسأل عنهم بتوجيهات من رئيس دولة عايز ينمي قراهم”.

وبخلاف الانتقادات بعد استقبال وزيرة الهجرة، كانت الوزيرة قد أثارت جدلا كبيرا، في يوليو الماضي، إذ قالت خلال لقائها أعضاء الجالية المصرية في كندا: “أي حد يقول كلمة على بلدنا يتقطّع” مع إشارة بعلامة النحر.

وقوبلت كلمة الوزيرة بتصفيق من الحضور، فيما تعالت ضحكاتهم على إشارتها وتعبيرها الذي استخدمته بالـ”نحر”.

عبد الله محمد

شاهد المزيد

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.