قطاع السجون يسمح لمراسلي قنوات ووكالات أجنبية بزيارة طرة

قطاع السجون يسمح لبعض مراسلي القنوات والوكالات الأجنبية بزيارة طرة
الوفد قام بزيارة سجني (ليمان طرة، سجن المزرعة) بمنطقة سجون طرة- وكالات

استقبل قطاع السجون وفدا من بعض مراسلي القنوات والوكالات الأجنبية العاملة بمصر، بالتنسيق مع الهيئة العامة للاستعلامات، منهم مراسلو قنوات: “العربية، روسيا اليوم، إسكاي نيوز، الإذاعة الألمانية، ووكالة الأنباء الفرنسية”.

وقام الوفد بزيارة سجني (ليمان طرة، سجن المزرعة) بمنطقة سجون طرة، وتفقدوا عددا من مرافق السجن (فصول محو الأمية، المكتبة، دروس الوعظ الديني الإسلامي والمسيحي، المطبخ، العيادات، المستشفى، الصيدلية، ورشة أعمال النجارة، معرض المنتجات الزخرفية، المنتجات الغذائية). بحسب ما أعلنته الداخلية.

قطاع السجون

والتقى المراسلون عددا من نزلاء السجون واطلعوا على أوجه الرعاية المختلفة (علاجية، تعليمية، دراسية، ثقافية، دينية) التي يوفرها قطاع السجون للنزلاء.

وأوضحت الداخلية أنهم قاموا بتفقد مستشفى السجن وما تتضمنه من عيادات طبية وصيدليات، إلى جانب الخدمات الاجتماعية والكافيتريات والمكتبات، وورشة الأثاث والملاعب الرياضية.

وتبادل المراسلون الحديث مع عدد من النزلاء بخصوص أحوالهم المعيشية وأوجه الرعاية المقدمة لهم وأطر السياسة العقابية المطبقة داخل السجون.

وقال محمود حسين، مراسل قناة الجزيرة خلال لقائه مع الإعلامية راندا ابو العزم، مدير مكتب قناة العربية بالقاهرة: إن إدارة السجن تسمح له بزيارة دورية للمحامين، وأضاف: “أحصل على حقوقي الطبية كافة وأذهب إلى العيادة في أي توقيت، فضلا عن السماح لي بزيارات أسبوعية”، وتابع: “يسمح لي بدخول الكتب والصحف وجميع ما أريد، وعلاقتي مع إدارة السجن جيدة”.

وأوضحت أبو العزم أن مراسل الجزيرة طالب خلال لقائه بالوفد بمحاكمته عاجلا، خاصة أنه مازال محبوسا احتياطيا منذ أكثر من عامين، على خلفية اتهامه بنشر أخبار كاذبة.

زيارة السجون

وهذه المرة الثانية خلال أشهر، التي يسمح فيها لوفد من مراسلي الصحف والقنوات بزيارة السجون.

ففي 20 نوفمبر الماضي، أجرى وفد من أعضاء مجلس النواب، والإعلاميين، جولة داخل سجن برج العرب بالإسكندرية، اطلعوا خلالها على أوضاع النزلاء الاجتماعية والصحية، ومدى تقديم الخدمات لهم داخل السجن.

ضم الوفد نوابا عن محافظة الإسكندرية، ولجنة حقوق الإنسان بالبرلمان، ومنظمات حقوقية وقيادات من وزارة الداخلية، برئاسة اللواء أشرف عز العرب، مساعد وزير الداخلية لقطاع السجون، وعددا من الإعلاميين بينهم أحمد موسى، وتامر أمين، وعمرو الليثي.

وعرضت وزارة الداخلية أثناء الزيارة فيلما تسجيليا عن السجون يتناول أوضاع السجناء في مصر وكيفية تأهيل السجناء وتعليمهم حرفا، وتطوير المستشفيات وغرف الوعظ الديني.

انتقادات دولية

وتتكرر زيارات السجون بعد انتقادات وهجوم من مجلس حقوق الإنسان، التابع للأمم المتحدة في جنيف، على أوضاع حقوق الإنسان في مصر.

واعتمد المجلس الدولي 372 توصية، في جلسة الاستعراض الدوري الشامل الخاصة بمصر، إذ انتقدت 39 دولة الحكومة المصرية في مجال حقوق الإنسان، بينما أعربت باقي الدول، وعددها 97 دولة، عن تقديرها لجهود الحكومة، وطالبتها بمزيد من الخطوات، لتحسين أوضاع حقوق الإنسان.

عمر الطيب

شاهد المزيد

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.