اتفاقية مع شركة أمريكية لإنشاء مجمع بتروكيماويات بـ6.7 مليارات دولار

اتفاقية مع شركة أمريكية لإنشاء مجمع بتروكيماويات بـ6.7 مليار دولار
شركة بكتل الأمريكية ستوفر التمويل المالي اللازم من البنوك ومؤسسات التمويل العالمية- أرشيف

وقعت وزارة البترول والثروة المعدنية، اليوم الثلاثاء، اتفاقا مع شركة أمريكية بتكلفة استثمارية تقديرية بلغت حوالي 6.7 مليارات دولار، للتعاون في تنفيذ مشروع مجمع بتروكيماويات بالمنطقة الاقتصادية بمحور قناة السويس.

شهد التوقيع طارق الملا، وزير البترول والثروة المعدنية، ضمن فعاليات اليوم الأول لمؤتمر ومعرض مصر الدولي الرابع للبترول “إيجبس 2020″، في إطار خطة الدولة لزيادة وجذب الاستثمارات بتلك المنطقة.

مجمع بتروكيماويات

وقع الاتفاق كل من الكيميائي سعد هلال، رئيس الشركة المصرية القابضة للبتروكيماويات، وبريندين بكتل، الرئيس التنفيذي لشركة بكتل الأمريكية، وذلك بحضور طارق عامر محافظ البنك المركزي، وجوناثان كوهين، السفير الأمريكي بالقاهرة.

وبموجب الاتفاق تبدأ الشركة القابضة للبتروكيماويات اتخاذ الإجراءات الخاصة بإعداد دراسة جدوى تفصيلية لهذا المشروع، بالتعاون مع أحد الاستشاريين العالميين، والتعجيل بإنشائه في إطار سياسة الدولة تجاه المشروعات الكبرى بمصر، بينما ستوفر شركة بكتل الأمريكية التمويل المالي اللازم من البنوك ومؤسسات التمويل العالمية.

وفي سياق مشروع إنشاء مجمع بتروكيماويات، التقى الرئيس عبد الفتاح السيسي، خلال حضوره مؤتمر البترول، بالرئيس التنفيذي لشركة بريتيش بتروليوم (بي بي) البريطانية، برنارد لوني، مشيرا إلى أهمية التوسع في برامج الشركة البريطانية التدريبية وتنمية المهارات والمبادرات التعليمية.

وخلال أمس، وقع وزير البترول اتفاقية جديدة للبحث عن البترول والغاز الطبيعي وإنتاجهما بمنطقة شرق دمنهور الأرضية فى دلتا النيل بين الشركة المصرية القابضة للغازات الطبيعية “إيجاس” وشركة “ونترشال ديا” الألمانية، باستثمارات حدها الأدنى 43 مليون دولار ومنح حوالي 11 مليون دولار لحفر 8 آبار.

61 اتفاقية

وخلافا لاتفاقية إنشاء مجمع بتروكيماويات اليوم، لفت وزير البترول إلى أنه بتوقيع اتفاقية أمس، يصل عدد الاتفاقيات البترولية التي أبرمتها وزارة البترول مع المستثمرين والشركاء خلال السنوات الأربعة الماضية إلى 61 اتفاقية باستثمارات حدها الأدنى حوالى 6 مليارات دولار لحفر 230 بئرا.

كما كشف الملا خلال المؤتمر اليوم، زيادة حجم استثمارات البترول قائلا: “نجح القطاع خلال عام 2018 في تحقيق 27% من الناتج الإجمالي، وفائض في الميزان التجاري لأول مرة منذ سنوات طويلة”.

وأضاف أن استثمارات البترول ارتفعت خلال السنوات الأربعة الماضية، إلى تريليون جنيه، منها 35 مليار دولار استثمارات أجنبية، فضلا عن استعادة الثقة، وخفض مستحقات الشركاء الأجانب، وزيادة الاستثمارات، ودخول مستثمرين جدد، وتحول معدل نمو قطاع الغاز بعد الاكتفاء الذاتي للبلاد، واستئناف التصدير.

وكان مصدر في الشركة القابضة للغازات الطبيعية “إيجاس” قد قال: إن خمس شركات بترول أجنبية تستحوذ على غالبية استثمارات البحث والتنقيب والإنتاج والتنمية في مصر.

وأوضح المصدر، في تصريحات صحفية، في 15 من مايو الماضي، أن تلك الشركات الأجنبية هي: إيني الإيطالية، وبي بي البريطانية، وشل الهولندية، وروزنفت الروسية، وأباتشي الأمريكية التي تعد من أكبر المستثمرين في قطاع البترول.

عبد الله محمد

شاهد المزيد

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.