معاقبة مدير مدرسة و4 آخرين بالسجن مع الإيقاف: تنقيب عن الآثار في المنيا

معاقبة مدير مدرسة و4 آخرين بالسجن مع الإيقاف: تنقيب عن الآثار في المنيا
مدير المدرسة اشترك مع 4 آخرين في التنقيب عن الآثار أسفل مبنى المدرسة- أرشيف

قضت محكمة جنايات المنيا، اليوم الثلاثاء، بمعاقبة مدير مدرسة و4 متهمين آخرين بينهم مدير شئون قانونية بوزارة الري، بالسجن لمدة عام مع الإيقاف، في قضية التنقيب عن الآثار داخل المدرسة الثانوية القومية الخاصة، مطلع نوفمبر الماضي.

وبعد استماع المحكمة لأقوال الشهود والاطلاع على تقرير هيئة الآثار، الذي أفاد بعدم وجود آثار داخل المدرسة بحوزة المتهمين، والاستماع أيضا إلى مرافعة الدفاع، أفادوا بعدم معقولية الواقعة.

معاقبة مدير مدرسة

وضمت القضية 5 متهمين هم “ياسر. م” مدير المدرسة، و”محمد. ف” مدير الشئون القانونية بمديرية الري، و”محمد. م” خفير المدرسة، و”عمار. م”، و”محمود. م” من العمال في الحفريات.

كما أوضح تقرير لجنة فنية من الآثار بالمحافظة، وجود حفرة بعمق 7 أمتار، وبعرض 1.5 متر × 1.5 متر، وفي قاعدتها مياه جوفية، ولا توجد أي شواهد أثرية، وأن التابوت الذي عثر عليه عبارة عن قاعدة من عجائن حجرية بطول 6 سم، وعرض 3 سم، وارتفاع 2 سم، وغير أثري.

وكانت نيابة بندر المنيا قد جددت في 6 من نوفمبر الماضي، حبس مدير مدرسة القومية الخاصة بالمنيا، وخفير المدرسة و3 آخرين، لمدة 15 يوما على ذمة التحقيقات لاتهامهم بالاشتراك في التنقيب عن الآثار أسفل مبنى المدرسة.

وكشفت تحقيقات النيابة العامة ببندر المنيا، عن اتفاقهم على الاستعانة بعاملين والقيام بأعمال التنقيب عن الآثار داخل المدرسة القومية، خلال الإجازات الأسبوعية، بحجة إجراء صيانة بخطوط الصرف الصحي.

إخلاء ونقل

وكما قررت المحكمة معاقبة مدير مدرسة الثانوية القومية اليوم، كانت نيابة المنيا قد قررت، بعد الواقعة، إخلاء المدرسة من الطلاب والمعلمين والعاملين حرصا على عدم تعرضهم لأية أخطار بسبب الحفر أسفل المبنى.

كما جرى تكليف هيئة الأبنية التعليمية بالمعاينة وإعداد تقرير حول المبنى، والاستعانة بلجنة هندسية من كلية الهندسة بجامعة المنيا، لإعداد تقرير شامل عن مباني المدرسة ومدى تأثرها بأعمال الحفر التي جرت بداخلها.

وقرر محمد عزب، وكيل وزارة التربية والتعليم توفير مبنى مدرسة كامل بمدينة المنيا الجديدة لنقل الطلاب إليه، واستئناف الدراسة اعتبارا من الأسبوع التالي لاكتشاف الواقعة، وجرى وضع المدرسة تحت الإشراف المالي والإداري لمديرية التربية والتعليم، كما تعهدت الجمعية التابعة لها المدرسة القومية بتوفير أتوبيسات لنقل الطلاب والمعلمين والعاملين من وإلى المدرسة.

وقال وكيل الوزارة: إنه تيسيرا على الطلاب وأولياء أمورهم الراغبين في نقل أبنائهم من المدرسة إلى مدارس أخرى حكومية أو خاصة فقد جرى رفع مذكرة عاجلة لوزير التربية والتعليم للموافقة على منح هؤلاء الطلاب استثناء للنقل.

وبخلاف معاقبة مدير مدرسة اليوم، يذكر أنه خلال 2019، تسبب التنقيب عن الآثار في وفاة العشرات والقبض على المئات، كما تعرضت الآثار المصرية لموجة من بيع والتهريب في مزادات عالمية بثمن بخس.

عبد الله محمد

شاهد المزيد

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.