“الوطنية للإعلام” تعلن وصول خسائرها المُرحّلة لـ48 مليار جنيه

خسائر الهيئة الوطنية للإعلام
تقرير عن خسائر الهيئة الوطنية للإعلام خلال عام - أرشيف

منيت الهيئة الوطنية للإعلام بخسائر، خلال العام المالي 2018-2019، بلغت 7 مليارات و66 مليون جنيه، وارتفعت قيمة الخسائر المُرحّلة للهيئة، لتبلغ نحو 48 مليارا و277.4 مليون جنيه، بزيادة بلغت نحو 318 مليون جنيه، وفقا للحساب الختامي للهئية.

وقال البيان الختامي: “إن قيمة الخسائر المُحققة بلغت نحو 33.7% من قيمة خسائر العام، حققتها الهيئات العامة الاقتصادية في تلك السنة، والبالغة نحو 20.9 مليار جنيه”.

الوطنية للإعلام

وترتّب على تحقيق الهيئة لهذه الخسائر ارتفاع قيمة الخسائر المُرحّلة، لتبلغ نحو 48 مليارا و277.4 مليون جنيه، بقيمة 32.1% من قيمة الخسائر المُرحلة لمجمل الهيئات العامة الاقتصادية، البالغة نحو 150.4 مليار جنيه.

وفي سياق الحديث عن خسائر الهيئة الوطنية للإعلام، بلغ رصيد القروض طويلة الأجل في 30 يونيو 2019 نحو 9 مليارات و516.7 مليون جنيه، مُقابل نحو 9 مليارات و163.7 مليون جنيه في 30 يونيو 2018، بزيادة بلغت نحو 352.9 مليون جنيه بنسبة 4%.

فيما بلغ رصيد الموردين وأوراق الدفع والدائنين الآخرين، المُستحق على الهيئة، في 30 يونيو 2019، نحو 31 مليار و927.5 ملايين جنيه، مقابل نحو 27 مليارا و73.2 مليون جنيه في 30 يونيو 2018، بزيادة بلغت نحو 4 مليارات و854.3 مليون جنيه، بنسبة 18%.

أزمة صدى البلد

وبخلاف الحديث عن خسائر الهيئة الوطنية للإعلام، كان المجلس الأعلى لتنظيم الإعلام، الثلاثاء الماضي، قد قرر فتح تحقيق في الشكوى المقدمة من رئيس الهيئة الوطنية للإعلام ضد ما أذاعه الإعلامي مصطفى بكري في برنامجه “حقائق وأسرار” على قناة صدى البلد.

وجاء في الشكوى، التي ناقشتها لجنة الشكاوى بالمجلس، أن البرنامج المذكور تضمّن في حلقته يوم الجمعة الماضية 24 يناير الماضي، أنه سيُجرى بيع ترددات القناة الفضائية المصرية وتسريح العاملين بها، وهو ما اعتبرته الشكوى لا أساس له من الصحة.

بدورها، قالت شبكة قنوات “صدى البلد” في بيان لها: “فور علمنا بما ورد في بيان الهيئة الوطنية للإعلام، والصادر يوم السبت 25 يناير، حول ما تضمنه برنامج حقائق وأسرار، الذي يقدمه الزميل الإعلامي مصطفى بكري، جرى فتح تحقيق في القناة حول الواقعة، للتأكد من مدى صحة ما تناوله البرنامج حول التطوير في التلفزيون المصري”.

وأضافت الشبكة في بيانها: “للتأكد ما إذا كان قد استند البرنامج لمعلومات أم مجرد أقوال لا ترقى لمستوى تناولها على الشاشة، خاصة وأن برامج الهواء يصعب التحكم فيها، وتقع مسئوليتها على مقدم البرنامج”.

رقية كمال

شاهد المزيد

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.