أهالي مطروح يرفضون تخصيص مستشفى النجيلة لمواجهة كورونا

أهالي مطروح يرفضون إخلاء مستشفى النجيلة
أهالي مطروح يرفضون قرار وزيرة الصحة بإخلاء مستشفى النجيلة - أرشيف

أعلن أهالي محافظة مرسى مطروح رفضهم لقرار هالة زايد، وزيرة الصحة، بإخلاء مستشفى النجيلة المركزي من المرضى، ليكون حجْرا صحيا معزولا للعائدين من مدينة ووهان الصينية، المنتشر فيها فيروس كورونا القاتل.

وجهّزت وزارة الصحة المصرية حجْرا صحيا بمستشفى النجيلة في مدينة مطروح، لاستيعاب العائدين من مدينة ووهان الصينية، وجميع المتعاملين معهم، مع إمداد الحجر الصحي بجميع الأجهزة والمستلزمات الطبية، والأطقم الطبية المتخصصة، وكذلك الأطقم الإدارية والخدمية، على مدار 14 يوما هي فترة حضانة المرض.

مستشفى النجيلة

وقال مهدي العمدة، عضو مجلس النواب في تصريحات صحفية: “أن وزيرة الصحة زارت مستشفى النجيلة، وأمرت بإخلائه من الحالات الموجودة بها، وتحويلهم إلى مستشفى مطروح العام، الذي يبعد 70 كيلو مترا عن مركز مطروح، في الوقت الذي يخدم مستشفى النجيلة أكبر ثلاثة مراكز بقطاع غرب”.

وأوضح أن هناك حجرا صحيا بجوار منفذ السلوم، أُنشئ منذ 15 عاما، وتساءل: “لماذا لا يُجرى تجهيزه، رغم انطباق شروط الحجر الصحي التي أقرتها وزارة الصحة بذاتها عليه؟”.

وتابع العمدة: “هذا القرار المرفوض جملة وتفصيلا من جميع المواطنين يهدد حياة المرضى، كما أن إقرار حجر صحي وسط الكتلة السكنية يهدد أهالي المحافظة، خصوصا أنه لا يوجد مثل هذا الأمر في أي منطقة بالعالم”.

وأشار إلى أن المحافظة ساحلية تعتمد على السياحة بشكل كبير، وأن تحويل المستشفى لحجر صحي سيؤثر سلبا على العاملين في هذا القطاع.

يُذكر أن مستشفى النجيلة يتميز بالتالي:

  • يخدم قطاع غرب، الذي يضم مدن سيدي براني والسلوم، والقادمين من دول المغرب العربي.
  • بلغت تكلفة تطويره: 200 مليون جنيه.
  • مقام على مساحة 8 آلاف متر مربع.
  • يضم 42 سريرا، منها ثمانية أَسرَّة رعاية مركزة، وقسم أشعة عادية وأخرى مقطعية وثالثة إيكو، فضلا عن ثلاثة معامل، وأربع غرف عمليات، منها اثنتان للولادة، ووحدة أطفال حديثي الولادة.
  • مزودة بعشر حضانات، ووحدة غسيل كلوي، بها ست ماكينات للغسيل، بالإضافة إلى قسم الاستقبال والطوارئ وعيادات خارجية لجميع التخصصات.

مستشفى النجيلة

إجلاء المصريين من ووهان

وفي سياق رفض أهالي مطروح تحويل مستشفى النجيلة إلى حجر صحي للعائدين من ووهان، كان محمد البدري، سفير مصر في الصين، قد صرح بأنه جرى وضع خطة كاملة لـ”إجلاء المصريين من ووهان الصينية”، بسبب انتشار فيروس كورونا.

وقال مصدر مطلع في وزارة الصحة: “إن الوزارة اختارت مستشفى النجيلة المركزي، لمتابعة إجراءات الحجر الصحي للعائدين من الخارج، واتخاذ الإجراءات الاحترازية، لمواجهة فيروس كورونا المستجد”.

وأشار المصدر إلى أنه جرى الاتفاق مع المسئولين بالجهات المعنية على استغلال المستشفى خلال الأسبوعين المقبلين، فيما سيُجرى تجهيز ثلاث وحدات صحية على أعلى مستوى، من أجل استقبال المرضى الذين كانوا يترددون على المستشفى طوال هذه المدة، لحين عودة العمل به بشكل طبيعي.

عمر الطيب

شاهد المزيد

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.