“برهامي” يحذر من المشاركة في مظاهرات 25 يناير: خراب

ياسر برهامي يحذر من مظاهرات 25 يناير
ياسر برهامي يحذر من المشاركة في مظاهرات 25 يناير - أرشيف

حذر ياسر برهامي، نائب رئيس الدعوة السلفية، من المشاركة في مظاهرات 25 يناير أو النزول في أي احتجاجات، واصفا أن الغرض منها هو إيقاع البلاد في فوضى، وهدفها الفساد والخراب.

جاء ذلك ردا على سؤال وُجِّه له عبر موقع “أنا السلفي” جاء نصه: “ما حكم المشاركة في مظاهرات 25 يناير التي دعا إليها المقاول محمد علي؟”.

وأجاب برهامي بقوله: “أي محاولة لإيقاع الفوضى في البلاد بزعم الثورة لا يجوز المشاركة فيها، لما في الفوضى مِن الفساد والخراب على البلاد والعباد”.

وأضاف: “الواجب المحافظة على مصالح البلاد وأهلها، وعدم تعريضها للخطر بحثا عن مجهول، أو رغبة في التمكين لطائفة وجماعة فشلتْ فشلا ذريعا في إدارة البلاد”.

مظاهرات 25 يناير

مظاهرات 25 يناير

وجاءت تحذيرات ياسر برهامي من المشاركة في مظاهرات 25 يناير بالتزامن من حلول الذكرى التاسعة لـ”ثورة يناير”، التي أطاحت بنظام الرئيس الأسبق حسني مبارك، والتي استبقتها الأجهزة الأمنية باستعدادات وتشديدات أمنية مكثفة.

فيما شهدت القاهرة حالة استنفار أمني، وعززت الأجهزة الأمنية من تواجدها في محيط مؤسسات الدولة والمنشآت الحيوية، وشددت على التعامل بحسم وقوة مع أية محاولات للخروج عن القانون.

ودفعت الأجهزة الأمنية بتشكيلات من قطاع الأمن المركزي وعناصر البحث في الأماكن العامة، فيما تمركزت أقوال أمنية في المحاور والطرق الرئيسية، مع تشديد وجود الأكمنة الحدودية.

تشديدات أمنية

وشهدت ميادين القاهرة الكبرى المختلفة تكثيفا أمنيا، وتمركزا للقوات الشرطية الثابتة والمتحركة بمحيطها، بمشاركة عناصر ومعدات من القوات المسلحة، وفي مقدمة ميادين:

  • التحرير.
  • عبد المنعم رياض.
  • مصطفى محمود.
  • رابعة العدوية.
  • نهضة مصر.

أما محافظة شمال سيناء، فشهدت:

  • تكثيفا للكمائن الثابتة والمتحركة.
  • تشديد التأمين على الحدود مع قطاع غزة.
  • تأمين جميع المداخل والمخارج لسيناء، من خلال قوات الصاعقة والتدخل السريع، والمدرعات والمركبات الناقلة للجنود.
  • زيادة تأمين الوحدات الموجودة على أطراف رفح، والشيخ زويد، والعريش، والقرى التابعة لهم.

من جهته، علّق أحمد أبو الغيط، الأمين العام لجامعة الدول العربية، على الدعوة لـ”مظاهرات 25 يناير“، قائلا: “نُتابع الموقف، لكن لا أعتقد أن يكون هناك مَن هو مستعد للعودة للمشاهد التي كانت في 2011”.

وأضاف أبو الغيط: “أنه لا يقلق من دعوات التظاهر يوم 25 يناير، وأن التشكيك في المؤسسات هدفه ضرب الدولة المصرية”

ووصف أحمد أبو الغيط، خلال حواره مع برنامج “على مسئوليتي”، المذاع على قناة “صدى البلد”، مساء الثلاثاء الماضي، دعوات التظاهر يوم 25 يناير بـ”الفشنك”.

عمر الطيب

شاهد المزيد

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.