تدريس كتاب الدين المشترك بدءا من العام المقبل.. تفاصيل

تدريس كتاب الدين المشترك
وزير التعليم يعلن تفاصيل مبادرة تدريس كتاب الدين المشترك - أرشيف

أعلن طارق شوقي، وزير التربية والتعليم والتعليم الفني، تفاصيل مبادرة تدريس كتاب الدين المشترك في المدارس المصرية، بدءا من العام الدراسي المقبل.

وقال وزير التعليم في تصريحات صحفية: “إن الفكرة لا تعني أننا سنلغي تدريس كتاب الدين الإسلامي والدين المسيحي مثلما اعتقد البعض”.

وأضاف شوقي: “سيُجرى تأليف كتاب مشترك باسم التربية الدينية لتدريس (الأخلاق والمعاملات) إلى جانب تأليف كتاب آخر لكل دين، سواء إسلامي أو مسيحي لتدريس (العقائد والعبادات)”.

كتاب الدين المشترك

وعن تفاصيل ومنهج كتاب الدين المشرك، أوضح الوزير أن الكتاب الأول المشترك سيكون عبارة عن مادة داخل المجموع الكلي للطالب، أما الكتاب الثاني الذي سيُدرّس لكل دين على حدة، فسيكون عبارة عن مادة نجاح ورسوب فقط، لا تضاف للمجموع الكلي للطالب.

وأشار إلى أن هذا النظام سيطبّق على تلاميذ النظام التعليمي الجديد فقط، ابتداء من الصف الثالث الابتدائي العام المقبل.

وبخلاف إعلان وزير التعليم تفاصيل كتاب الدين المشترك، تستعد وزارة التعليم لإطلاق عدد من المبادرات التي سيُجرى تنفيذها، لتطوير المناهج والعملية التعليمية في المرحلة المقبلة.

وتتضمن هذه المبادرات الي طُرحت في اجتماع مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء، مع طارق شوقي، وزير التربية والتعليم، الآتي:

  • مبادرة الدروس الإلكترونية.
  • مبادرة لإعداد وتدريس كتاب تربية دينية مشترك.
  • مبادرة بدء إتاحة الشاشات الإلكترونية في المرحلة الإعدادية.
  • مبادرة لزيادة الاهتمام بمدارس التكنولوجيا التطبيقية، مثل: مدارس المجوهرات.
  • مبادرة لإعادة صياغة قاعدة بيانات للتلاميذ ID، متوافقة مع قواعد البيانات في باقي الجهات.
  • مبادرة لإقامة مدارس Two Point O، بحيث تكون الوزارة منظم منهج مصري بجودة مرتفعة.

التربية الرياضية

وبخلاف الحديث عن كتاب الدين المشترك، كان قطاع التعليم العام بوزارة التربية والتعليم قد أعلن تفاصيل توزيع درجات مادة التربية الرياضية، بعد تحويلها من نشاط يمارسه الطالب إلى مادة نجاح ورسوب، دون إضافة درجاتها إلى مجموع الطالب في حلقة التعليم الأساسي، من الثالث الابتدائي حتى الثالث الإعدادي.

وقال رضا حجازي، رئيس قطاع التعليم، في تصريحات صحفية: إن مادة التربية الرياضية مخصص لها 40 درجة في العام الدراسي، بواقع 20 درجة في الترم الواحد، تُوزّع كالتالي:

  • خمس درجات للثقافة الرياضية.
  • خمس للمهارة.
  • خمس للالتزام بممارسة التربية الرياضية.
  • خمس للياقة البدنية.

وأوضحت ماجدة نصر، عضو لجنة التعليم والبحث العلمي بالبرلمان، أن الأمر سيواجه تحديا، بخلاف تدنّي الأوضاع الاقتصادية لمعظم المواطنين، وهو أن أغلب المدارس ألغت الملاعب للاستفادة بالحيز المكاني، لبناء فصول جديدة.

رقية كمال

شاهد المزيد

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.