قصة فصل عضوي هيئة تدريس بجامعة بنها: صور مخلة

فصل عضوي هيئة تدريس بجامعة بنها
فصل عضوي هيئة تدريس بجامعة بنها لتداولهما صورا مخلة بالشرف - أرشيف

قالت مصادر بجامعة بنها: “إن واقعة فصل عضوي هيئة تدريس، جاءت بقرار من جمال السعيد، رئيس الجامعة، لارتكابهما أفعالا ومخالفات أخلاقية، تمس كرامة ومكانة منصبهما”.

وبحسب المصادر، فإن عضوي هيئة التدريس ينتميان لكلية الآداب، وهما: “ع . ف” المدرس بقسم التاريخ، و”د.و” المدرس بقسم الإعلام، وأنهما أُحيلا لمجلس التأديب، قبل قرار الفصل.

وأضافت المصادر، في سياق واقعة فصل عضوي هيئة تدريس بجامعة بنها: “أن المُشار إليهما ارتكبا أفعالا مخلة بالآداب، ووقع منهما أقوالا مخلة، وتداولا صورا ومكالمات جنسية في مكان عام، هو حجرة الجودة بالكلية، في غضون عام 2015”.

فصل عضوي هيئة تدريس

وأوضحت المصادر أن واقعة فصل عضوي هيئة تدريس بجامعة بنها أُحيلت إلى النيابة، وأثبتت التحقيقات وتقارير المعمل الجنائي صحتها، وأن الصور والمحادثات تخص المتهمين، ولا يوجد بها تلاعب.

وقضت المحكمة بحبس المتهمين ستة أشهر، وكفالة 20 ألف جنيه، لوقف التنفيذ.

وقالت المصادر: “إنه بناء على ذلك، قررت الجامعة إحالتهما لمجلس التأديب، الذي انتهى إلى فصلهما من الوظيفة، مع الحرمان من المعاش، أو المكافأة في حدود الربع”.

في المقابل، شدد رئيس جامعة بنها، على مواجهة أي تصرفات خارجة عن التقاليد والأعراف الجامعية، وتطبيق القانون على الجميع داخل الجامعة، مضيفا: “ليس لدينا ما نخشى منه أو نخفيه، ولا يوجد أحد فوق المسائلة، اعتبارا من رئيس الجامعة”.

فصل أعضاء

وفي سياق واقعة فصل عضوي هيئة تدريس بجامعة بنها، أصدرت المحكمة الإدارية العليا، برئاسة عادل بريك، نائب رئيس مجلس الدولة، الأسبوع الماضي، حُكما بفصل أستاذ بإحدى الجامعات، بسبب اغتصابه طالبة داخل شقته، أثناء قيامه بإعطاء درس خصوصي لها، واعتبرته خرج عن إطار تقاليد الوظيفة الجامعية.

وقررت جامعة الأزهر فصل أستاذ بكلية التربية، العام الماضي، على إثر كشف واقعة إجباره للطلاب لـ(خلع بناطيلهم) أمام زملائهم خلال محاضرة له، وتهديدهم بالرسوب في مادته.

وأعلنت هبة السمري، القائم بأعمال عميد كلية الإعلام جامعة القاهرة، منتصف العام الماضي، فصل ياسين لاشين، أستاذ العلاقات العامة والإعلان بالكلية، بعد ثبوت اتهامه بالتحرش الجنسي والرشوة، وبعد تدشين الطلاب هاشتاج: (#حاكموا_ياسين_لاشين).

وطبقا لقانون تنظيم الجامعات، رقم 49 لسنة 1972، وتعديلاته رقم 152 لسنة 2019، تأتي عقوبة العزل من الوظيفة، مع الاحتفاظ بالمعاش أو المكافأة، أو الحرمان منهما بسبب أحد الأفعال التالية:

  • الاشتراك أو التحريض أو المساعدة على العنف.
  • أحداث الشغب داخل الجامعات أو أي من منشآتها.
  • ممارسة الأعمال الحزبية داخل الجامعة.
  • إدخال سلاح من أي نوع كان للجامعة أو مفرقعات أو ألعاب نارية أو مواد حارقة.
  • كل فعل يزري بشرف عضو هيئة التدريس أو من شأنه أن يمس نزاهته وكرامته وكرامة الوظيفة.

عمر الطيب

شاهد المزيد

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.