مصرع 3 عمال مصريين في الأردن إثر انهيار سور مدرسة

مصرع 3 عمال مصريين في الأردن إثر انهيار سور مدرسة
انهيار السور أدى إلى وفاة 3 مصريين، وإصابة شخص آخر بكسور وجروح- وكالات

شهدت المملكة الأردنية اليوم الأحد، مصرع 3 عمال مصريين إثر انهيار جدار مدرسة كفر راكب الثانوية للبنات، في لواء الكورة، بمحافظة إربد، أثناء قيامهم بأعمال صيانة وترميم له.

وقال الناطق الإعلامي في الدفاع المدني الأردني: إن فرق الإنقاذ والإسعاف في مديرية دفاع مدني غرب إربد، تعاملت اليوم مع حادثة انهيار سور على أربعة عمال من الجنسية العربية، أثناء قيامهم بأعمال الصيانة في إحدى المدارس بمنطقة كفر راكب، مما أدى إلى وفاة 3 أشخاص، وإصابة شخص آخر بكسور وجروح في مختلف أنحاء الجسم.

وبين أن كوادر الإنقاذ عملت على تحرير الوفيات من تحت الأنقاض، باستخدام معدات الإنقاذ الخاصة، بينما تولت فرق الإسعاف تقديم الإسعافات الأولية اللازمة للمصاب، ونقل الوفيات إلى مستشفى الأميرة راية الحكومي.

مصرع 3 عمال مصريين

وفي سياق الحديث عن مصرع 3 عمال مصريين في الأردن، كانت دولة الكويت، قد شهدت يوم 29 ديسمبر الماضي، مصرع وإصابة 5 مصريين في حادثة مرورية على طريق الدائري السادس، نتج عنها وفاة اثنين وإصابة ثلاثة.

وقال مصدر أمني كويتي: إن “عمليات وزارة الداخلية تلقت بلاغا عن وجود حادثة على طريق الدائري السادس، فانتقل إلى الموقع رجال الأمن وفريق الطوارئ الطبية”.

وفي 6 نوفمبر الماضي، أوضح محمد سعفان، وزير القوى العاملة، أنه يتابع واقعة مصرع 5 مصريين بالكويت إثر حادثة مرورية بجسر أبو خليفة بالأحمدي، بالتنسيق مع مكتب التمثيل العمالي التابع للوزارة بالسفارة المصرية في الكويت، من أجل الوقوف على الملابسات.

وفي يناير الماضي، قال السفير ياسر محمود هاشم، مساعد وزير الخارجية للشئون القنصلية والمصريين في الخارج: “إن وزارة الخارجية تتابع واقعة وفاة المواطن (فتحي عبد الكريم عبد المنعم سعد الله) والمواطن (محمد شعبان عبد الرشيد محمد) بمسكنهما بمنطقة أبو علندا بالأردن”، نتيجة استنشاقهما لعادم الحطب المستخدم في تدفئة مسكنهما، ما أدى إلى اختناقهما، وفقا لإفادة الدفاع المدني الأردني.

اعتداءات متكررة

وبخلاف الحديث عن وفاة مصريين في حوادث متنوعة بالخارج، تتعرض الجاليات المصرية لاعتداءات في بعض الدول العربية على رأسها الكويت، ففي 21 ديسمبر الماضي، اتهم مواطن مصري في الكويت ضابطا في وزارة الداخلية الكويتية باقتحام منزله، والاعتداء عليه بالضرب والسب، وقدم فيه شكوى بالإدارة العامة للتحقيقات.

وقال المواطن المصري أثناء التحقيقات: “إن كفيله، الذي يعمل ضابطا في وزارة الداخلية برتبة عقيد، يدير شركة خاصة، وفوجئ به يحضر إلى مسكنه، وينهال عليه بالضرب والشتم، ويهدده بإلحاق الأذى”.

وكان مصري قد انتحر في الكويت في ديسمبر الماضي، وقالت الأجهزة الأمنية حينها: “إن انتحاره كشف عن شبكة كويتية للاتجار بالبشر”.

وبحسب تحقيقات وزارة القوى العاملة الكويتية، فإن شركة مقاولات تقاضت من العمال مبالغ تراوحت بين 1500 و1700 دينار، مقابل إحضارهم إلى الكويت، وتركهم عمالة سائبة.

رقية كمال

شاهد المزيد

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.