الكهرباء: بدء تلقي طلبات تركيب العدادات الكودية في هذا الموعد

الكهرباء: بدء تلقي طلبات تركيب العدادات الكودية فبراير المقبل
القواعد والآليات المنظمة لعملية تركيب العدادات سيجرى إعلانها نهاية الشهر الجاري- أرشيف

أعلنت وزراة الكهرباء والطاقة المتجددة، أنه سيجرى فتح باب تلقي طلبات تركيب العدادات الكودية للمناطق العشوائية والمخالفة في فبراير المقبل، بجميع شركات توزيع الكهرباء التسعة.

وكشف مصدر مسئول بوزارة الكهرباء عن أن شركات التوزيع لن تتلقى أي طلبات لتركيب العدادات الكودية إلا بعد إرسال القواعد والآليات المنظمة لتوصيل التيار لهم الشهر المقبل.

وأضاف المصدر في تصريحات صحفية، أنه من المتوقع أن تشمل الآليات الجديدة أسعار المقايسات، وتكلفة العداد الكودي مسبوق الدفع، وطرق السداد، لافتا إلى أن القواعد والآليات المنظمة لعملية تركيب العدادات الكودية سيجرى إعلانها رسميا نهاية الشهر الجاري.

تركيب العدادات الكودية

وفي سياق الحديث عن تركيب العدادات الكودية، كان مجلس الوزراء قد وافق على إلغاء نظام الممارسات المعمول به بشركات توزيع الكهرباء المملوكة للدولة، واستبداله بنظام العدادات الكودية.

وأقرّ المجلس تركيب العدادات الكودية بدلا من نظام الممارسة بالكهرباء، من خلال إعادة تفعيل قرار رئيس مجلس الوزراء رقم 886 لسنة 2016، والمعدل بالقرار رقم 231 لسنة 2017، بتركيب عدادات كودية مؤقتة لجميع المنشآت والمباني التي جرى توصيل الكهرباء إليها بطريقة غير قانونية.

ويستثنى من قرار مجلس الوزراء بإعادة تفعيل قرار تركيب العدادات الكودية بالمناطق العشوائية والمخالفة بعض الحالات، إذ يجب ألا يكون المبنى على أراض أثرية، أو بحرم الطريق، أو أرض ملك للدولة، أو مخالف لشروط الطيران المدني، أو للمسافات الآمنة.

نظام الممارسة بالكهرباء

وكان مصدر مسئول بوزارة الكهرباء، قد أوضح في شهر أكتوبر 2019، تقدم الوزارة بمقترح لمجلس الوزراء، للمطالبة بتحصيل قيمة نظام الممارسة بالكهرباء وسرقة التيار الكهربائي بدلا من اللجوء لمباحث الكهرباء، لضمان تدفق الأموال مباشرة لخزينة شركات الكهرباء.

وأضاف المصدر، في تصريحات صحفية: “أن إجمالي المبالغ التي جرى تحصيلها من محاضر سرقات التيار خلال عام 2017، بلغت نحو ملياري جنيه، لم تدخل بالكامل خزينة شركات الكهرباء، في حين تستهدف الوزارة تحصيل نحو ثلاثة مليارات جنيه قيمة السرقات”.

وفي أول يوليو 2019، قال أيمن حمزة، المتحدث باسم وزارة الكهرباء: “إن نظام الممارسة بالكهرباء ليس تقنينا، ولكنه عبارة عن غرامة تُحصّل على تيار بشكل غير شرعي، وحال تلف أي كابلات وانقطاع التيار على المستهلكين للكهرباء بهذا النظام لا يجرى إصلاحها، وليس من حقه التقدم بشكوى”.

وأفاد بأن عدد المتقدمين بطلبات تركيب العدادات الكودية بلغ 2.4 مليون طلب، وبدأت شركات توزيع الكهرباء في إجراء المعاينات وحساب المقايسات، وكانت آخر مهلة لسداد المقايسات واستكمال الإجراءات في 30 يونيو 2019.

وأضاف: “أن الهدف من تركيب العداد الكودي هو المحافظة على المال العام، والحد من سرقات التيار وفقد القدرة الكهربائية، الذي يؤثر سلبا على كفاءة الشبكة القومية لنقل الكهرباء في مصر”.

رقية كمال

شاهد المزيد

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.