طلب إحاطة عن تعرض عدد من أهالي شبين الكوم لخطر التشريد

طلب إحاطة عن تعرض عدد من أهالي شبين الكوم لخطر التشريد
هيئة الإصلاح الزراعي بالمنوفية قامت بوضع تقديرات جزافية لسعر متر الأرض- أرشيف

تقدمت النائبة شيرين القشاش، عضو مجلس النواب، اليوم الاثنين، بطلب إحاطة موجه لكل من رئيس مجلس الوزراء، ووزير الزراعة، بشأن تهديد أكثر من 4500 أسرة من أهالي شبين الكوم بالطرد من منازلهم.

وأوضحت القشاش أنها تقدمت بهذا الطلب عملا بحكم المادة (134) من الدستور، والمادة (212) من اللائحة الداخلية لمجلس النواب، كون أهالي قرية ميت خلف بمركز شبين الكوم مهددين بالطرد من منازلهم من هيئة الإصلاح الزراعي بالمنوفية، بعد تهديد الهيئة لهم.

أهالي شبين الكوم

وأضافت النائبة أنه بعد 50 عاما من حصول أهالي شبين الكوم هؤلاء على قطع الأراضي وإقامتهم فيها، فوجئوا بأن هيئة الإصلاح الزراعي بالمنوفية قامت بوضع تقديرات جزافية لسعر متر الأرض بقيمة تقديرية بلغت 950 جنيها للمتر.

وتابعت: “علما بأن طلبات الشراء مقدمة عندهم منذ أكثر من 50 عاما ولم يتم فحصها بسبب إهمالهم وعدم الإحساس بالأهالي، حتى أسقطوا كثيرا من التقديرات وطلبوا من الأهالي تقديم طلبات شراء جديدة، الأمر الذي أدى إلى تحمل آلاف الأسر أخطاء وإهمال الهيئة”.

وطالبت عضو مجلس النواب، الحكومةَ بسرعة حل هذه المشكلة حفاظا على آلاف الأسر من أهالي شبين الكوم من التشرد والطرد من أماكنهم المتواجدين بها منذ أكثر من 50 عاما، وتخفيف العبء عن كاهلهم.

تسهيلات تقنين الأراضي

تأتي تهديدات تشريد عدد من أهالي شبين الكوم، رغم إعلان الأمانة الفنية للجنة استرداد أراضي الدولة، في 11 ديسمبر الجاري، تسهيلات عديدة لتشجيع المواطنين على تقنين الأراضي التي جرى الحصول عليها بالتعدي ووضع اليد، من بينها السماح لغير القادرين بسداد قيمة التقنين بنظام التقسيط.

ورغم أن طلبات الشراء من أهالي شبين الكوم الـ4500 مقدمة منذ 50 عاما ولم تُفحص، لفتت لجنة استرداد أراضي الدولة إلى أنها استطاعت خلال الشهور الماضية إنهاء أكثر من 23 مشكلة كانت تواجه لجان التقنين، محدثة طفرة في إصدار العقود، وفقا للواء عبد الله عبد الغني، رئيس الأمانة الفنية للجنة.

وكان تقرير حماية الأراضي، الصادر عن وزارة الزراعة، قد كشف عن حجم الأراضي الزراعية التي جرى التعدي عليها منذ يناير 2011 وحتى 18 من شهر أغسطس الجاري، موضحا أنها بلغت مليونا و941 ألفا و605 حالات تعدٍّ، على مساحة من الأراضي الخصبة بلغت 87 ألفا و14 فدانا.

وفي الوقت الذي يتعرض فيه عدد من أهالي شبين الكوم للخطر، سبق أن استعرضت لجنة استرداد أراضي الدولة تقرير الأمانة الفنية، في 4 نوفمبر الماضي، عن إجمالي الأراضي التي جرى إزالة التعديات الواقعة عليها منذ مايو 2017، وعبر موجات الإزالة المتعاقبة، وحتى أكتوبر 2018، وجاءت كالتالي:

أولا: أراضي البناء

  • رصدت اللجنة تعديات 174 مليون متر مربع.
  • جرت إزالة 132 مليونا و278 ألف متر مربع.

ثانيا: الأراضي الزراعية

  • حصرت اللجنة 2 مليون فدان تعديات في جميع المحافظات.
  • جرى إزالة نحو مليون و221 ألف فدان.

عبد الله محمد

شاهد المزيد

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.