‫نائبة فاقوس تطلق النار في خطوبة ابنتها: “مبعرفش أرقص” (فيديو)

نائبة فاقوس تطلق النار في خطوبة ابنتها
نائبة فاقوس تطلق النار في خطوبة ابنتها ما أثار الجدل على السوشيال ميديا - أرشيف

أثارت نائبة في البرلمان الجدل على منصات التواصل الاجتماعي، بعد تداول صور وفيديوهات لها وهي تطلق النار بسلاح ناري من شرفة منزلها.

وفي تعليقها على الفيديو المتداول لها وهي تطلق النار في الهواء، قالت نوسيلة إسماعيل، عضو مجلس النواب، عن دائرة فاقوس بمحافظة الشرقية: “سلاحي مرخص، ودي خطوبة بنتي، ماشية قانوني وتبع القانون”.

وأضافت نائبة فاقوس في تصريحات صحفية: “جوزي النائب بكر أبو غريب هو اللي صورني، احتفالا بقراية فاتحة بنتنا”.

ووصفت إطلاق النار في الهواء بأنه “تصرف طبيعي”، ومن أشهر العادات والتقاليد السائدة في المجتمع المصري، مضيفة: “أنا فلاحة أصيلة، وكنت بعبر عن فرحتي، بس مبعرفش أرقص فضربت نار”.

نائبة فاقوس

وأكدت نائبة فاقوس أنها متمكنة من الإمساك بالسلاح و”ضرب النار”، كما أن “البندقية تحمل ترخيصا”، متابعة: “اللي بيطلع رخصة له مواصفات خاصة، بيكون عاقل ومش أهوج، وأنا في أكثر من 60 ألف واحد انتخبوني، فأكيد أنا شخص مسئول”.

وقالت: “إنها تشارك في تشريع القانون، “ولا يمكنها أن تخترقه أو تتجاوزه”، مستنكرة الهجوم الذي شنّه كثيرون عليها بسبب تصرفها، “أنا كنت مركزة جدا وأنا بضرب نار، وعليا مسكة سلاح حلوة”.

وأشارت إلى أنها غير نادمة على ما فعلته، وأضافت: “في فرح بنتي هحط شريط الرصاص على كتفي، وهضرب نار تاني”.

كانت مواقع رواد التواصل الاجتماعي قد تداولت مقطع فيديو، ظهرت فيه نائبة فاقوس تطلق النار بسلاح خرطوش بكثافة في الهواء من شرفة منزلها.

بنشرع القانون

وأضافت نائبة فاقوس خلال مداخلة هاتفية لبرنامج “حضرة المواطن”، المذاع على فضائية الحدث اليوم، مساء الأحد: “أن ضرب النار ليست مشكلة، وشيء طبيعي، وأنه أيام الإرهاب والثورة كان الأشخاص يقفون في منازلهم ويضربون النار لإحداث الاطمئنان والأمان”.

وتابعت النائبة: “دي كانت أثناء قراءة فاتحة بنتي، أنا مرخصة سلاح بشكل طبيعي، ومعايا طبنجة وماشية قانوني، إحنا اللي بنشرع القانون يستحيل أمشي خطأ، أنا بمشي وفقا للقانون”.

وحينما قال مقدم البرنامج: “بس اللي في إيد حضرتك في الفيديو مش طبنجة”، ردت قائلة: “آه ده خرطوش بس في بيتي، أنا كنت حاسة إني هدخل مداخلة هاتفية في التلفزيون عشان الواقعة دي، كنت مستنياها بصراحة”.

وذكرت نائبة فاقوس خلال المداخلة: “أن بعض أهالي دائرتها ينشرون شائعات بشأن رفع الحصانة عنها، وأنها لم تعد نائبة بالبرلمان”، وطلبت من الإعلامي سيد علي توضيح الحقيقة حتى يصدق الناس.

ووجهت له سؤالا: “حضرتك بتكلمني على أساس أني برلمانية ولا مواطنة؟ لازم ترد لو سمحت”، فرد قائلا: “يا سيادة النائبة أنا بكلمك على أنك مواطنة”، فغضبت قائلة: “لا بتكلمني على أني برلمانية”، واعتذرت ولم تستكمل المداخلة.

عمر الطيب

شاهد المزيد

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.