إعلان موعد الجولة الرابعة من اجتماعات سد النهضة.. تفاصيل

إعلان موعد الجولة الرابعة من اجتماعات سد النهضة.. تفاصيل
تقديم مقترحات للملء الأول والتشغيل السنوي من الدول الثلاث- أرشيف

أعلن ياسر عباس، وزير الري والموارد المائية السوداني، أنه سيجرى عقد الاجتماع الرابع ضمن اجتماعات سد النهضة على مستوى وزراء الري في عاصمة إثيوبيا أديس أبابا يومي 9، 10 يناير المقبل، بحضور مراقبين من وزارة الخزانة الأمريكية والبنك الدولي.

وقال عباس، فى تصريحات صحفية، مساء اليوم الأحد، عقب انتهاء اجتماع سد النهضة في الخرطوم، إنه جرى تقديم مقترحات للملء الأول والتشغيل السنوي من الدول الثلاثة، مصر والسودان وإثيوبيا.

اجتماعات سد النهضة

وأضاف وزير الري أنه كانت هناك الكثير من المعلومات الفنية القيمة التي دفعت لمزيد من التقارب بين مواقف الدول الثلاثة، وشملت تعريفات الجفاف والجفاف المستمر، وجرى الاتفاق على أخذ المواقف الجديدة في الاجتماع ودراستها من قبل كل دولة لمناقشتها في الاجتماع المقبل في أديس أبابا.

واختتم مساء اليوم في الخرطوم، الاجتماع الثالث من اجتماعات سد النهضة بحضور وزراء الموارد المائية والري، في الدول الثلاثة مصر والسودان وإثيوبيا، وبحضور ممثلي وزارة الخزانة الأمريكية والبنك الدولي، والتي كانت قد انطلقت أمس، السبت، لمناقشة قواعد ملء وتشغيل سد النهضة.

جاء ذلك بعد اجتماع وزراء خارجية الدول الثلاثة في العاصمة الأمريكية واشنطن، 6 نوفمبر الماضي، والاتفاق على عقد أربعة اجتماعات فنية، يتخللها اجتماعان بالولايات المتحدة لمتابعة وتقييم سير المفاوضات الفنية.

وعقد الاجتماع الأول في إثيوبيا يومي 15 و16 نوفمبر الماضي، والاجتماع الثاني بالقاهرة يومي 2 و3 ديسمبر الجاري، بالإضافة إلى عقد اجتماع يوم 9 ديسمبر الجاري في واشنطن بحضور وزراء الخارجية، والموارد المائية من الدول الثلاثة.

الاجتماع الثالث

وكانت مصر قد أعلنت، أمس السبت في الكلمات الافتتاحية للاجتماع الثالث من اجتماعات سد النهضة، أهمية الوقت في مفاوضات سد النهضة، وتحقيق انفراجة، بينما طالبت الخرطوم بضرورة استغلال موارد نهر النيل بين الدول الثلاثة، بشكل عادل.

وقال محمد عبد العاطي، وزير الموارد المائية والري: “إن الوقت مهم في مفاوضات سد النهضة، نحن بالفعل في منتصف الطريق لعملية التفاوض التي بدأت بعد اجتماع وزراء خارجية الدول الثلاثة، الذي عُقد في واشنطن، 6 نوفمبر الماضي”.

وتابع وزير الري: “نأمل أن نتوصّل إلى اتفاق بشأن قواعد ملء بحيرة السد، والإجراءات اللاحقة، وننتظر من إخوتنا السماع لوجهات نظرنا بشأن قواعد ملء السد، وهذه القواعد يجب أن تكون شاملة، ونحن مستعدون للتفاوض بشكل صادق”.

وكان محمد نصر علام، وزير الموارد المائية الأسبق، وعضو الوفد المصري في المباحثات الحالية، قد أوضح في تصريحات صحفية: “أن الخلافات بين مصر وإثيوبيا تتركّز بشأن نقطتين رئيستيْن: الأولى تتعلق بحصة مصر، والثانية تتعلق بمنسوب المياه في بحيرة ناصر والسد العالي”.

عبد الله محمد

شاهد المزيد

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.