محافظة القاهرة: نقل سوق الأدوات الطبية من قصر العيني إلى المواردي

محافظة القاهرة: نقل سوق الأدوات الطبية من قصر العيني إلى المواردي
تطوير مول المواردي بجانب محطة مترو أنفاق السيدة زينب، استعدادا لنقل محلات الأدوات الطبية- أرشيف

أعلنت محافظة القاهرة عن نقل سوق الأدوات الطبية من شارع قصر العيني إلى سوق المواردي بالسيدة زينب، في مول تجاري يجرى إعداده خصيصا لذلك.

وقال مهران عبد اللطيف رئيس حي السيدة زينب بالقاهرة: إن الحي بدأ وفقا لتعليمات اللواء خالد عبد العال، محافظ القاهرة، وتعليمات جيهان عبد المنعم، نائب المحافظ للمنطقة الجنوبية، في أعمال تطوير مول المواردي بجانب محطة مترو أنفاق السيدة زينب، استعدادا لنقل محلات الأدوات الطبية بالكامل من شارع قصر العيني إليه.

وأوضح أن ذلك القرار من أجل عودة المظهر الجمالي لشارع القصر العيني، واسترجاع القاهرة الفاطمية خالية من الضوضاء والإشغالات، على حد قوله.

سوق الأدوات الطبية

وعن نقل سوق الأدوات الطبية، أضاف رئيس حي السيدة زينب، أنه “لا يجوز لمحل طوله متر في عرض متر يتسبب في إشغالات 20 مترا خارج المحل، ويعوق حركة سير المواطن على الرصيف، وتشوية المنظر الجمالي للعقارات الحضارية بشارع القصر العيني، إلى جانب ازدحام الشوارع بسيارات النقل الثقيل لتفريغ وشحن الأدوات الطبية”.

وصرح أيضا أنه سيجرى السيطرة على ظاهرة تحويل بعض المساكن والشقق إلى مكاتب إدارية ومخازن، مع تغريم من يحول مسكنه إلي سكن إداري أو مخازن، موضحا أن الكثير منهم حول مسكنه أو باعه لشركات الأدوات الطيبة، وأن هناك حالات جرى فيها تشميع بعض الشقق المنزلية لمخالفة النشاط وتغييره من سكني لإداري أو كمخازن.

وأضاف مهران، أن شوارع القاهرة الفاطمية ليست مجرد مبانٍ مصمتة ولا طرق ممهدة، ولكنها كتاب فيه من الأسرار والجمال الكثير، خاصة حي السيدة زينب، بحسب وصفه.

وتابع: “لا يجوز أن نشوه المظهر العام لتلك المنازل الجميلة، والتي يرجع تاريخها إلى القاهرة الفاطمية بالأسواق العشوائية”، مشيرا إلى أنه يوجد بداخل هذا السوق، وفقا لمحاضر التموين، العديد من البضائع المغشوشة والتي يجرى ضرب العلامة التجارية لها بمصانع بير السلم.

سوق المواردي

كان اللواء خالد عبد العال، محافظ القاهرة، قد تفقد أمس أعمال التطوير الجارية بسوق المواردي في السيدة زينب، قبل نقل سوق الأدوات الطبية إليه.

وأشار المحافظ إلى أن أعمال التطوير في سوق المواردي، تأتي في إطار خطة المحافظة بتعظيم موارد المحافظة واستغلالها الاستغلال الأمثل، الذي يعود بالفائدة على خدمة المواطنين ورفع كفاءة المنشآت التابعة لها.

ولفت المحافظ إلى أن أعمال تطوير سوق المواردي ستنتهي خلال الشهر المقبل بتكلفة تقارب 10 ملايين جنيه، وأضاف أنها تشمل أعمال نقل مسار شبكة المرافق ( مياه- صرف- كهرباء)، خـارج أرض المشروع ورفع كفاءة 109 محلات داخلية بمسـاحات مختلفة، و7 محلات خارجية على شـارع بورسعيد بارتفـاع دوريـن.

وقبل نقل سوق الأدوات الطبية، يذكر أن تطوير منطقة المواردي في المرحلة الثانية خلال العام الماضي، واجه رفضا شديدا من قِبَل سكان المنطقة، وامتنع أغلبهم عن ترك منازلهم، بينما لجأت المحافظة لإجراءات عديدة بهدف لإرغام السكان على الرحيل.

عمر الطيب

شاهد المزيد

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.