رامي جمال: الأغاني الحزينة أمان لأي مطرب (فيديو)

رامي جمال ضيفا مع صاحبة السعادة
رامي جمال في حوار مع برنامج صاحبة السعادة بعد إصابته بمرض البهاق - أرشيف

قال الفنان رامي جمال: “إنه اختار في البداية تقديم الأغاني الحزينة والهادئة، لأنها الأمان لأي مطرب جديد، وتُظهر الموهبة، على عكس الأغاني السريعة”.

وأضاف جمال، خلال استضافته في برنامج “صاحبة السعادة”: “بعد إصدار ألبومي الثاني جرى تصنيفي (المطرب الكئيب) ومن هنا قررت أن أغير من الأغاني التي أقدمها، وقدمت أغنية (اوعديني) التي كانت بمثابة الإنقاذ من هذا اللقب”.

وأشار إلى أنه يحب الفنان عبد الوهاب، لكن ألحانه معظمها كانت رسمية مثل: “البدلة، والشوكة، والسكينة”.

رامي جمال

وأضاف رامي جمال: “أما بليغ حمدي، فأنا من عشاقه، فقلبي دائما مع ألحان بليغ، وكل نقلة من نقلاته سهلة وممتعة”.

وعن ألبومه الجديد، يقول جمال: “سأقدم موسيقى مختلفة عن الألبومات السابقة من حيث الكلمات والألحان، وسوف أخطو خطوة جرئية، مثل: الفنانة سمير سعيد، التي شجعتني على ذلك، من خلال محادثة هاتفية”.

وأضاف: “زوجتي ناريمان سوف تقدم معي دويتو في الألبوم الجديد، فهي تتمتع بصوت جميل، ولكن قبل زواجنا اتفقنا أنها تتفرغ لحياتنا، حتى لا نكون نحن الاثنان مشغولون طوال الوقت”.

حكايته مع البهاق

وعن حكايته مع البهاق، قال رامي جمال: “إنه لاحظ في البداية وجود بقع صغيرة على يده، وعندما ذهب إلى الطبيب أخبره أنه مصاب بمرض البهاق، ولكن الأمر في بدايته، فيمكن السيطرة عليه”.

وأضاف: “أنه تلقى أكثر من 20 دواء، وتردد على عدد كبير من الأطباء، رغم ذلك وجد أن بقع يده بدأت في الاتساع، وشعر أنه في طريقه لانهاء مشواره الفني، والعودة مجددا لمسقط رأسه المنصورة”.

وتابع جمال حديثه: بـ”أنه فور إعلانه عن تفكيره في الاعتزال وتفاصيل مرضه، وجد كمّ حب لم يكن يتصوره، وسانده الكثيرون من محبيه، ليشعر أن هذا الابتلاء سيكون سبب سعده”.

وعقب الحلقة التي حل فيها رامي جمال ضيفا على “صاحبة السعادة”، وصل هاشتاج يحمل اسم رامي جمال إلى قائمة التريند في مصر.

وغرّد صاحب الحساب “AB” بقوله: “مكس لطيف لرامي جمال، سعدت جدا بطلته بعد المرض، صوت قريب للقلب”.

وأضافت إيرون وومان: “بجد إنسان إيه الإبداع ده فظيع”.

عمر الطيب

شاهد المزيد

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.