مصرع شخص وإصابة 8 نتيجة اصطدام مركب صيد بخط بترول في البحر الأحمر

مصرع شخص وإصابة 8 بعد اصطدام مركب صيد بخط بترول في البحر الأحمر
النيران اشتعلت في مركب صيد، بمنطقة الجمشة جنوب مدينة رأس غارب- أرشيف

لقي شخص مصرعه، وأصيب 8 أشخاص آخرون مساء اليوم، نتيجة اصطدام مركب صيد بأحد خطوط البترول، مما أدى إلى اشتعال النيران فيه، والتي ارتفع لهيبها بانفجار أنبوبة الغاز بالمركب.

وبحسب بلاغ تلقته غرفة عمليات البحر الأحمر فإن النيران اشتعلت في مركب صيد، بمنطقة الجمشة جنوب مدينة رأس غارب بمحافظة البحر الأحمر، وانتقلت الأجهزة المعنية، وجرى نقل المصابين إلى مستشفى الغردقة العام لتلقي العلاج اللازم، وتم إيداع الجثة بمشرحة المستشفى.

اصطدام مركب صيد

وأوضحت مصادر صحفية، أن المركب كان قادما من موانئ السويس في رحلة صيد جنوب البحر الأحمر، وتوفي به محمد محمد الخولي 64 سنة، بينما المصابون الثمانية هم:

  • عبدالرحمن سيد عبده، 14 سنة، حروق من الدرجة الأولى.
  • محمد محسن الجمل، 16 سنة، حروق من الدرجة الأولى.
  • رضا التميمي عياد، 36 سنة، حروق من الدرجة الثانية في اليدين والوجه.
  • كريم محمد الزين رضوان، 19 سنة، حروق من الدرجة الأولى.
  • إبراهيم إبراهم عوض، 48 سنة، حروق من الدرجة الثانية.
  • محمد سليمان طه، 67 سنة، اشتباه خلع بالكتف.
  • محمد الجمل، 58 سنة، حروق من الدرجة الثالثة.
  • أحمد إبراهيم عوض، 22 سنة، حروق من الدرجة الأولى.

وفي سياق الحديث عن وفيات ومصابين بسبب اصطدام مركب صيد بخط بترول، قرر مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء، يوم 19 سبتمبر الماضي، اعتبار 10 صيادين مفقودين في حادثة غرق “مركب ياسين الزهري”، في مياه خليج السويس، أواخر نوفمبر 2018، أمواتا.

مركب وخط بترول

وكان مركب “ياسين الزهري” المملوك لمحمد حسن محمد عبد العال، من عزبة البرج بدمياط، المخصصة للصيد قد أبحرت للمرة الأخيرة، منتصف نوفمبر 2018، وعلى متنها 13 صيادا وعاملا بحريا، وانقطع الاتصال بهم فجر الجمعة 30 نوفمبر الماضي، قبل أن يختفي المركب.

من جانبهم، قطع عدد من أهالي الصيادين المفقودين طريق عزبة البرج أمام قرية كفر حميدو اعتراضا على غموض مصير الصيادين الذين كانوا على متن المركب المفقود بمنطقة الزعفرانة بخليج السويس، بعد أنباء عن غرق مركب الصيد.

ليجرى لاحقا العثور على بعض قطع الأخشاب من مكونات “مركب ياسين الزهري”، ومتعلقات الصيادين المفقودين عائمة على سطح مياه خليج السويس، وتعثر شركة “بترول بلاعيم”، في مارس الماضي، على جثتين من ضحايا المركب الغارق، بعد مرور أربعة أشهر على غرقها.

وفي سياق اصطدام مركب صيد بخط بترول اليوم، كان تسعة أشخاص قد لقوا مصرعهم وأُصيب 16 آخرون، نتيجة حريق خط بترول إيتاي البارود في محافظة البحيرة، التابع لشركة طنطا للبترول، وفق ما أعلنته وزارة الصحة والسكان.

وأضاف شهود عيان بقرية المواسير: “أن حريق خط بترول إيتاي البارود وقع إثر سرقة بعض اللصوص، الجاز الناتج عن وجود تسريب، قبل أن يلقي أحدهم لاحقا سيجارة أو عود ثقاب، ما أدى إلى اندلاع النيران”، ليلقى القبض على عدد منهم في وقت لاحق.

عبد الله محمد

شاهد المزيد

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.