الأكثر قراءة

    انتحار ممرضة وشاب في كفر الشيخ والغربية: أربعة خلال أسبوع

    انتحار ممرضة وشاب في كفر الشيخ والغربية.. أربعة خلال أسبوع

    اختبارات المعلمين الجدد

    تحديد مواعيد اختبارات المعلمين الجدد.. اعرف خطوات الحجز

    الصحة: إغلاق مدرسة بعد اختناق 108 طالبات بمحافظة الدقهلية

    الصحة: إغلاق مدرسة بعد اختناق 108 طالبات بمحافظة الدقهلية

    الأوقاف تقرر إحالة عبد الله رشدي للتحقيق في ديوان الوزارة

    الأوقاف تقرر إحالة عبد الله رشدي للتحقيق في ديوان الوزارة

    سور خرساني على كورنيش الإسكندرية.. غضب وتوضيح (صور)

    سور خرساني على كورنيش الإسكندرية.. غضب وتوضيح (صور)

نوبل إنرجي: تصدير الغاز الطبيعي من إسرائيل لمصر بداية العام المقبل

نوبل إنرجي: تصدير الغاز الطبيعي من إسرائيل لمصر بداية العام المقبل
نوبل إنرجي، وديليك للحفر الإسرائيلية، دخلتا في شراكة مع شركة غاز الشرق المصرية- أرشيف

أعلن بنيامين زومر، نائب رئيس الشئون الإقليمية لدى شركة نوبل إنرجي، المشغلة لحقل لوثيان، أن الحقل البحري الأكبر للغاز الطبيعي في إسرائيل سيبدأ التوريد للسوق المحلية الإسرائيلية بنهاية الشهر الجاري، ليعقبه، بفارق زمني بسيط صادرات لمصر والأردن.

وقال المسئول لدى نوبل إنرجي خلال مؤتمر إسرائيل السنوي للطاقة والأعمال: “سنفتح الآبار خلال ما بين أسبوعين وثلاثة أسابيع ونبدأ توريد الغاز للسوق المحلية، وسنصدر لمصر والأردن خلال الأسابيع التالية لذلك”.

واكتُشف حقل لوثيان في 2010، مما ساعد في تحويل إسرائيل إلى مصدر محتمل للطاقة، خصوصا بعد توقيع الشركاء في الحقل اتفاقات تصدير كبيرة بمليارات الدولارات مع مصر والأردن.

نوبل إنرجي

وكانت مؤسسة تمويل التنمية الدولية الأمريكية (DFC)، قد أعلنت، في بيان، يوم 24 من نوفمبر الماضي، أن الولايات المتحدة التزمت بتقديم تأمين 430 مليون دولار لمصر، في إطار مشروع استيراد الغاز الطبيعي من إسرائيل، وإعادة تأهيل خط أنابيب الغاز الطبيعي.

وأضاف البيان أن التأمين سيمكن شركة نوبل إنرجي من استعادة خط أنابيب EMG الذي يبلغ طوله 90 كيلومترا، ويمتد من مدينة عسقلان الساحلية بإسرائيل، وتحت البحر الأبيض المتوسط إلى العريش، وسيدعم نقل 3 تريليونات قدم مكعبة من الغاز الطبيعي على مدار 15 عاما.

ودخلت نوبل إنرجي، التي مقرها تكساس الأمريكية، وديليك للحفر الإسرائيلية، في شراكة مع شركة غاز الشرق المصرية، في مشروع باسم إي.إم.إي.دي، وجرى الاتفاق قبل نحو عام على شراء 39% في خط شرق المتوسط البحري، الذي من المقرر نقل الغاز من خلاله إلى مصر، مقابل 518 مليون دولار.

كما وقعت شركة دولفينوس القابضة المصرية، العام الماضي، اتفاقا يقدر بمبلغ 15 مليار دولار، مع شركتي “ديليك للحفر” الإسرائيلية، وشريكتها “نوبل إنرجي”، لاستيراد 64 مليار متر مكعب من الغاز الطبيعي من حقلي تمار وليفايثان على مدار 10 سنوات.

اكتفاء وإنتاج محلي

وقبل خطوة الاستيراد بشهور، استقبل الرئيس عبد الفتاح السيسي، في 20 من مايو الماضي، ديفيد ستوفر، رئيس مجلس إدارة والرئيس التنفيذي لشركة “نوبل إنرجي” الأمريكية، لتطوير أنشطة الشركة في مجال اكتشاف وإنتاج الغاز الطبيعي في مصر.

ووجّه الرئيس السيسي بمواصلة التعاون مع الشركة الأمريكية، وتذليل أي عقبات تواجه أعمالها، بهدف الاستمرار في تعزيز جهود أبحاث واكتشافات وإنتاج الغاز الطبيعي في مصر.

ورغم اتفاق استيراد الغاز من إسرائيل، أكد إيهاب نصر، السفير المصري في روسيا، في 23 من يناير الماضي، أن مصر ستتوقف عن استيراد الغاز بسبب زيادة الإنتاج المحلي، وأنه في نهاية العام الجاري سيصبح لديها فائض للتصدير.

وأوضح في تصريحات لوكالة أنباء “سبوتنيك” الروسية، أنّ مصر توقفت عن استيراد الغاز، لأنه أصبح لديها اكتفاء ذاتي، وبنهاية العام الجاري سيكون هناك فائض للتصدير من هذه الحقول.

وكانت الحكومة قد أعلنت في 29 من سبتمبر 2018، الاكتفاء الذاتي من الغاز الطبيعي، والتوقف عن استيراده من الخارج، لتعلن بعد ذلك بدء استيراد الغاز الطبيعي من إسرائيل وقبرص.

عبد الله محمد

شاهد المزيد

Leave a Reply

  Subscribe  
نبّهني عن