انتحار شاب تحت عجلات مترو الأنفاق بالخط الثالث

انتحار شاب تحت عجلات مترو الأنفاق بالخط الثالث
الشاب ألقى نفسه أثناء قدوم القطار بمحطة أرض المعارض- أرشيف

أعلنت شركة مترو الأنفاق، عن انتحار شاب، بإلقاء نفسه تحت عجلات قطار مترو الأنفاق، بمحطة أرض المعارض، في الخط الثالث للمترو بمصر الجديدة، قائلة: “إن الشركة ليس لها دخل بأي حالة انتحار تحدث داخل المحطات”.

وتلقت غرفة العمليات بالشركة بلاغا، يفيد بقيام شاب، في العقد الثالث من عمره، بإلقاء نفسه أثناء قدوم القطار بمحطة أرض المعارض، إذ لقي مصرعه في الحال.

انتحار شاب

وقال أحمد عبد الهادي، المتحدث باسم شركة مترو الأنفاق: “إن الخدمة الأمنية بمترو محطة دار السلام أبلغت غرفة عمليات شرطة النقل والمواصلات في القاهرة بالواقعة، وانتقلت أجهزة الأمن لمكان الحادثة، وتحفّظت الأجهزة الأمنية على كاميرات المراقبة، لتفريغها، وكشف ملابسات الحادثة وأسبابها”.

وأوضح عبد الهادي، في تصريحات صحفية، انتشال جثة المنتحر من على قضبان السكة، حتى تعود حركة قطارات الخط الثالث لطبيعتها، وأن حركة القطارات بالخطوط الثلاثة تسير بصورة منتظمة، بينما أوضح شهود عيان أن حركة المترو تعطّلت لنحو نصف ساعة، وسادت حالة من الهرج بالمحطة، كما أُصيب خط المترو الثالث بالزحام الشديد.

وتتعدد حوادث الانتحار أمام المترو بصورة لافتة، ففي سبتمبر الماضي، أُعلن عن انتحار شاب أمام المترو في محطة جامعة القاهرة، اتجاه شبرا الخيمة، الخط الثاني، تحت عجلات القطار رقم 160.

وكشف سابقا علي الفضالي، رئيس شركة مترو الأنفاق، عن وجود مقترح للقضاء على هذه الظاهرة تماما، بتركيب حواجز زجاجية آلية على أرصفة المحطات، إذ يُجرى التحكّم في جميع أرصفة المحطات بالخطوط الثلاثة والخطوط الجديدة، بالفتح والغلق بدقة، وبنظام استشعاري (سينسور – sensor) للراكب قبل وبعد الدخول.

إلا أن الفضالي عاد وأكد أن هذا المقترح يصعب تطبيقه، خلال الفترة الحالية، لأنه مكلف للغاية، كما يتطلب أيضا أن تكون قيادة القطار أوتوماتيكية.

برج القاهرة

وشهدت منطقة الزمالك في القاهرة، مساء أمس السبت، انتحار شاب -طالب في هندسة حلوان- بإلقاء نفسه من أعلى برج القاهرة في الجزيرة، الذي يبلغ ارتفاعه 187 مترا، ليسقط جثة هامدة.

وتبين من التحريات، انتحار طالب بهندسة حلوان، يُدعى نادر محمد جميل، وبحسب أقوال العاملين بالبرج، صعد الشاب إلى الطابق الأخير برفقة صديقه، ثم فاجأ الجميع، وألقى نفسه، ليسقط مضرجا في دمائه، ويلقى مصرعه في الحال.

وتأتي مصر في المرتبة 96 على مستوى العالم في حالات الانتحار، وفي المركز الأول عربيا، وفقا لتقرير منظمة الصحة العالمية عام 2016.

وعن تفشي ظاهرة الانتحار، قال أحمد عبد الله، مدرس الطب النفسي بجامعة الزقازيق: “إن كل أسباب الانتحار موجودة في مصر، وقد يرجع لأسباب بيولوجية ونفسية واجتماعية، ومنها: الضوائق الاقتصادية”.

وأشار إلى أن السبب الرئيسي لزيادة حالات الانتحار في مصر مؤخرا هو “الإحباط الشديد” وذلك بسبب:

  • ركود الاقتصاد، وتدني دخل الفرد.
  • البطالة.
  • صعوبة الزواج.
  • المشكلات الأسرية.
  • الخواء الثقافي والديني.

عبد الله محمد

شاهد المزيد

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.