الإنتاج الحربي: معالجة مياه الصرف بيولوجيا بمشاركة ألمانية

معالجة مياه الصرف الصحي بيولوجيا
وزارة الإنتاج الحربي تعلن معالجة مياه الصرف بيولوجيا بمشاركة ألمانية - وكالات

أبرمت وزارة الإنتاج الحربي، مذكرة تفاهم مع شركة “ATB Water” الألمانية، للتعاون في مجال تصنيع محطات معالجة مياه الصرف الصحي بالتكنولوجيا البيولوجية، في مقر ديوان عام الوزارة.

وشهد محمد سعيد العصار، وزير الإنتاج الحربي، مراسم توقيع المذكرة، لافتا إلى أن الغرض منها التعاون المشترك في مجال معالجة مياه الصرف الصحي بتكنولوجيا “SBR”، التي تعتمد على المعالجة البيولوجية.

وأضاف العصار: “أن توقيع المذكرة يأتي في إطار حرص الوزارة على الاستفادة من الإمكانيات المتاحة في شركاتها ووحداتها التابعة، لمصلحة تنفيذ المشروعات القومية والتنموية بالدولة، لخدمة المواطنين، وتلبية احتياجاتهم”.

معالجة مياه الصرف

وذكر ماركوس بايومان، مدير عام الشركة الألمانية، أن المياه المُعاد تدويرها بنظام “SBR” يمكن الاستفادة منها في العديد من الاستخدامات.

وأشار إلى أن معالجة مياه الصرف الصحي بهذه الطريقة تختلف عن الطريقة التقليدية التي تُجرى فيها خطوات المعالجة في خزانات منفصلة، أما بطريقة “SBR” فإن جميع الخطوات تُجرى بطريقة متتابعة في الخزان نفسه، ما يجعلها أحد الخيارات الاقتصادية والفعالة في عملية المعالجة.

وأوضح أن شركة “ATB Water”، تعمل منذ 1999، وهي متخصصة في إنشاء وتسويق محطات معالجة مياه الصرف الصحي البيولوجية، مشيرا إلى أن شركته باعت 95 ألف محطة ووحدة معالجة مياه على مستوى العالم.

وأكدت تقارير رسمية، تراجع حصة الفرد من المياه، إذ أعلن محمد عبد العاطي، وزير الموارد المائية والري، أن حصة الفرد من المياه بلغت 600 متر مكعب في السنة، بعد أن كانت 2500 متر.

وأكد الوزير، أن مصر وضعت إستراتيجية مائية حتى عام 2050، لمواجهة تحدياتها المائية، لافتا إلى أنها خطة طويلة المدى لمواجهة الفقر المائي، جرى اعتمادها عام 2010، بعد شروع إثيوبيا في بناء سد النهضة، وإعلان فشل المفاوضات، وتُقدّر ميزانيتها بتسعمائة مليار جنيه.

وتتضمن الخطة ستة محاور، من بينها التنقية ومعالجة مياه الصرف الصحي (المُعالَجة الثلاثية لمياه الصرف الصحي بمحطتيْ كيما أسوان).

الإنتاج الحربي

وفي تصريحات سابقة له، قال العصار: “إن الوزارة تسهم في التعاون والتكامل بين الوزارات والهيئات في تنفيذ مشروعات كثيرة”.

وأشار إلى أن وزارتي الإنتاج الحربي والبيئة وقّعتا، في 12 سبتمبر الماضي، عقدا لإعداد دراسة جدوى تفصيلية، لتصميم وإنشاء محطات غاز حيوي كبيرة الحجم.

كما وقّعت وزارة الإنتاج الحربي بروتوكولات عديدة مع وزارة البيئة في العديد من المجالات، أهمها التعاون القائم في تطوير وتحديث منظومة تدوير المخلفات.

ووقّع ممثلو الهيئة القومية للإنتاج الحربي، والشركة القابضة للغازات الطبيعية “إيجاس”، في أبريل الماضي، بروتوكول تعاون في مجال إنتاج عدادات الغاز مسبقة الدفع والذكية.

رهف عادل

شاهد المزيد

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.