تفاصيل جديدة في واقعة “أطفال بئر السلم”: ليست المرة الأولى

تفاصيل جديدة في واقعة "أطفال بئر السلم": ليست المرة الأولى
جارة الأب توضح أن الطفلين لم يتعرضا لهذا الموقف للمرة الأولى، فقد سبق وفعلت الأم ذلك مرتين- أرشيف

تفاصيل جديدة ومثيرة كشفتها التحقيقات في واقعة “أطفال بئر السلم” التي أثارت الرأي العام خلال اليومين الماضيين، بعد تورط مطرب شعبي وزوجته في إلقاء طفليهما على سلالم عمارة سكنية بسبب خلافات أسرية بينهما.

واستمعت النيابة العامة لأقوال الزوجة “سها السيد” اليوم الثلاثاء، التي أوضحت بالوثائق والمستندات أمام النيابة أن المطرب الشعبي شادي الأمير، زوجها وفق قسيمة الزواج الحكومية، ووثيقة أخرى عقدت بينهما داخل السفارة الفلسطينية بالقاهرة، وقالت: “أنا مراته ومعايا قسيمة الزواج وبيذلني عشان طالبته بحقوق أبنائي”.

وأضافت الزوجة: “أنا زوجي تركني خلال السنة الماضية فتركت أطفالي مع عمهم، وهو اللي تركهم أمام شقة شقيقه في طنطا، وزوجي تبرأ منا ورفض الاعتراف بأبوته لطفلنا يزن، وعمره 4 شهور، وامتنع عن الاعتراف به بسبب خلافات أسرية”.

وأوضحت أن زوجها خرج من السجن بقاله سنة ونصف السنة، بعد حبسه على ذمة قضية أموال عامة “نصب واحتيال”.

وتابعت: “زوجي أشاع في بث مباشر على فيس بوك أني طليقته، وترك رقم تليفوني، لكني مازلت زوجته وأبنائي لهم حقوق عنده، ولم أخش من الوقوف أمام النيابة لأني لم أرم أبنائي وعمهم كان مسئولا عنهم”.

وفي سياق موازٍ، تقدم سمير صبري المحامي ببلاغ للنائب العام، ضد الأبوين في واقعة أطفال بئر السلم، موضحا أنها واقعة مؤسفة شهدتها مدينة طنطا تجرد فيها المبلَّغ ضدهما من المشاعر الإنسانية أو حتى الحيوانية.

أطفال بئر السلم

وكشف شهود عيان، أن إحدى جيران المبلغ ضده في واقعة أطفال بئر السلم، المقيمة بشارع رياض غرابة آخر سور المطحن بطنطا، أخذت الطفلين لديها بشقتها وقامت برعايتهما لمدة يومين، ثم توجهت لقسم أول طنطا لتحرير محضر حمل رقم 12255 إداري أول طنطا، وأخطرت النيابة العامة.

وقرر وكيل نيابة أول طنطا، فتح تحقيق وإخطار نجدة الطفل، وإيداع الطفلين الأول “شادي” 4 سنوات، والثاني يدعى “يزن” 4 أشهر، في دار رعاية عن طريق خدمة نجدة الطفل.

وأوضحت سوسن الخولي، ربة منزل وجارة المطرب الشعبي، أنها توجهت إلى قسم أول طنطا ومعها حراسة أمنية لإيداع الطفلين بدار رعاية تابعة للتضامن والشئون الاجتماعية.

وضعهم بدار أيتام

وأضافت: أنها تعهدت أمام رئيس نيابة أول طنطا باصطحاب الطفلين إلى دار الرعاية وذاك بعد سماحه بمبيت الطفلين معها في الشقة وعدم تركهما في القسم.

وكشفت: أن ضحايا واقعة أطفال بئر السلم، لم يتعرضا لهذا الموقف للمرة الأولى، “فقد سبق وفعلت الأم ذلك مرتين، إذ كانت تضعهما على باب الشقة وتطرق باب شقتنا وتقول إن والدهما سيأتي لأخذهما”.

فيما قال أمين الديب وهدان، وشهرته شادي الأمير: “الطفل الرضيع مش ابني وأنا كنت خارج المنزل ولم أر أي أطفال في بير السلالم بالعمارة السكنية”.

كما أوضح أن هناك خلافات أسرية بينه وبين طليقته، وقام بتطليقها منذ سنتين، مشيرا إلى تركه منزله بطنطا وذهب للعيش بالإسكندرية لارتباطه بإحياء حفلات.

رقية كمال

شاهد المزيد

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.