وفاة طبيبة نتيجة عدوى من مريض.. وقصر العيني يفتح تحقيقا

وفاة طبيبة امتياز
وفاة طبيبة امتياز في قصر العيني بسبب عدوى بكتيرية من مريض - أرشيف

تسببت عدوى بكتيرية في وفاة طبيبة امتياز بكلية العلاج الطبيعي بقصر العيني، تُدعى يارا عصام، بعدما عانت من التهاب وفشل رئوي، لإصابتها بالعدوى في الجهاز التنفسي.

وقال أحد زملاء الطبيبة: “إن يارا كانت تعمل في إحدى الورديات، في قسم الرعاية الصدرية بالقسم 3، وكانت تجري علاجا طبيعيا لأحد المرضى، لإخراج البلغم المتراكم على صدره، بواسطة الضغط والتدليك، فانتقلت عدوى مباشرة لها من خلال التنفس”.

وأضاف: “أن المريض كان يعاني من بكتريا مقاومة للمضادات الحيوية”، مشيرا إلى أن الطبيبة احتُجزت في الرعاية المركزة، نظرا لإصابتها الشديدة، وحدوث عدد من المشكلات في وظائف التنفس.

وفاة طبيبة

وفاة طبيبة امتياز

وعن تفاصيل واقعة وفاة طبيبة امتياز، قال عدد من زملائها: “إن يارا عصام، استمرت فترة ليست بالقصيرة تعاني من الميكروب، نتيجة عدوى من مريض، وفشلت جميع طرق العلاج معها، حتى وافتها المنية”.

وأعلن أحمد طه، مدير عام مستشفيات جامعة القاهرة، فتح تحقيق بشأن وفاة الطبيبة يارا عاصم، طالبة الامتياز في كلية العلاج الطبيعي بجامعة القاهرة، لمعرفة سبب وفاتها، عقب ما أُثير على “فيسبوك” بشأن إصابتها بعدوى من مريض.

وقال طه، في تصريحات صحفية: “إن قصر العيني يتبع جميع الإجراءات الخاصة بالسلامة والجودة في التعامل مع المرضى، لحماية الطرفين من العدوى المتنقلة”.

وأضاف: “أن وفاة طبيبة بعد إصابتها لا علاقة له بمستشفيات قصر العيني”، مشيرا إلى أن هناك أشخاصا يحاولون إثارة البلبلة والشائعات لدى المواطنين والأطباء.

وأوضح حاتم حلمي، مدير قصر العيني، أنه تأكد بالفعل أن يارا عصام تابعة لمستشفى قصر العيني، وأنها في سنة الامتياز.

وأضاف حلمي: “أنه فتح تحقيقا في وفاة طبيبة الامتياز، وكيفية إصابتها بانتقال عدوى من مريض، رغم أنها مختصة علاج طبيعي.

وفي شآن آخر، نفى المركز الإعلامي لمجلس الوزراء الأنباء التي ترددت في بعض وسائل الإعلام وصفحات التواصل الاجتماعي، حول نية وزارة الصحة إلغاء الفحوصات الطبية للحالات المرضية للقادمين من الخارج، مما قد يؤدي إلى نقل العديد من الأمراض لمصر.

وأكد المركز الإعلامي أنه بعد التواصل مع وزارة الصحة، تأكد أنه لا صحة على الإطلاق لإلغاء الفحوص الطبية على الحالات المرضية للقادمين من الخارج.

وأضاف: “أنه يُجرى توقيع الكشف الطبي على جميع الحالات المرضية للقادمين من الخارج، كما يُجرى مناظرة جميع القادمين إلى مصر من الدول المتوطن بها أمراض، سواء مصريون أو أجانب عن طريق الحجر الصحي التابع للقطاع الوقائي بوزارة الصحة”.

عمر الطيب

شاهد المزيد

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.