“القابضة للمياه”: موجة الأمطار أكبر من قدرة الشنايش والبلاعات

موجة الأمطار أكبر من قدرة الشنايش والبالوعات
موجة الأمطار تتسبب في غرق وارتباك الشوارع بمصر - أرشيف

قال ممدوح رسلان، رئيس الشركة القابضة لمياه الشرب والصرف الصحي، تعليقا على موجة الأمطار التي شهدتها مصر أمس: “إن جميع الشنايش والبلاعات تعمل بشكل جيد، ولكن ما حدث داخل مدينة نصر ومصر الجديدة، يرجع إلى أن كمية المياه الكبيرة التى سقطت في وقت قصير تفوق قدرتها”.

وأضاف رسلان، في تصريح صحفي: “أن جميع السيارات والمعدات متنشرة في الشوارع قبل موجة الأمطار بيوم، ولكن كمية الأمطار الغزيرة هي التي تسبّبت في غرق وارتباك الشوارع”.

وأكد رسلان أن جميع رؤساء شركات المياه في الشوارع منذ أمس وحتى انتهاء موجة الأمطار.

موجة الأمطار

وعن تعامل الأجهزة المَعنِيّة مع موجة الأمطار الغزيرة التي شهدتها مصر، أوضح رسلان أنه جرى الاستعانة بعدد من سيارات الشفط والمعدات من عدة محافظات، منها: الجيزة والقليوبية، لمساعدة شركة صرف القاهرة على سحب وشفط مياه المطر التي سقطت في مصر الجديدة ومدينة نصر.

وأشار إلى أنه يوجد في شوارع العاصمة حاليا نحو 90 معدة، ما بين شفاط نافوري وسيارة شفط وخلافه، لافتا إلى أن حالة الطوارئ بالمحافظات ستكون مستمرة لحين انتهاء موجة المطر.

ولفت إلى أنه طبقا لآخر إحصائية وصلت للشركة القابضة، فإن كمية المياه التي سقطت على مدينة نصر ومصر الجديدة بلغت 650 ألف متر مكعب مياه، وهو ما يفوق طاقة وقدرة الشنايش والبلاعات المُعدة للصرف.

وكانت قد شهدت عدة مناطق في مدينة نصر، غرق الشوارع بمياه الأمطار، بالتزامن مع تساقط الأمطار بشدة ولفترة طويلة، إذ تداول عدد من مستخدمي موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك، مقاطع فيديو توضح غرق بعد الشوارع.

وكانت أعلنت شركة الصرف الصحي بالقاهرة عن خطتها للتعامل مع موجة الأمطار المتوقعة، مؤكدة أن شبكة الصرف الصحي يمكنها التعامل مع مياه موسم الأمطار حتى ارتفاع 4 مللي، ولكن إذا تجاوزت كمية الأمطار المتوقع سقوطها حاجز 5 مللي، لن تستطيع الشبكة التعامل معها.

وقال عادل حسن زكي، رئيس شركة الصرف الصحي في القاهرة: “إن عمر شبكة الصرف بالعاصمة يبلغ 105 أعوام، تخدم ما يقرب من 13 مليون مواطن في القاهرة، وجزءا من القليوبية في منطقة شبرا الخيمة”، لافتا إلى أنها من أقدم الشبكات على مستوى المنطقة.

هبوط أرضي

وشهد الطريق الإقليمي هبوطا أرضيا، مع استمرار سقوط الأمطار، بالقرب من الكيلو 30 للقادم من طريق الواحات، اتجاه محافظة الفيوم، نتيجة تجمع كمية كبيرة من المياه.

وأوضحت الإدارة العامة للمرور، في بيان لها اليوم الأربعاء، أن تجمع المياه بمنطقة منخفضة يعقبها أخرى صعودية، ما أدى إلى غلق الطريق الإقليمي.

وأفادت إدارة المرور بأن الهبوط الأرضي ضخم، إذ يبلغ طوله 150 مترا، وعرضه 30 مترا، وعمقه 30 مترا.

رهف عادل

شاهد المزيد

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.