بوتين والسيسي يبحثان إنهاء تعليق الطيران العارض بين مصر وروسيا

بوتين والسيسي يبحثان إنهاء تعليق الطيران العارض بين مصر وروسيا
استؤنفت في أبريل من عام 2018 رحلات الطيران بين القاهرة وموسكو، بينما استمر تعليق الطيران العارض- أرشيف

قال دميتري بيسكوف، المتحدث باسم الكرملين: إن الرئيسين الروسي، فلاديمير بوتين، والمصري عبد الفتاح السيسي، أجريا مباحثات لوقف تعليق الطيران العارض، “رحلات شارتر”، بين البلدين، وذلك خلال لقائهما اليوم الأربعاء، في قمة روسيا- إفريقيا بمدينة سوتشي الروسية.

ووفقا لوكالة “تاس” الروسية قال بيسكوف: إن “العمل المشترك من أجل استئناف الحركة الجوية سيستمر حتى نتفق في النهاية على موعد محدد، فالجانبان حريصان على هذا”.

ومن جهته أشار وزير النقل الروسي، يفجيني ديتريش، إلى أن المحادثات المتعلقة بإنهاء تعليق الطيران العارض بين الرئيسين كانت بناءة.

تعليق الطيران العارض

وعلى صعيد بحث تعليق الطيران العارض، قال سيرجي كاتيرين، رئيس اتحاد الغرف التجارية الروسية: إن الجانب المصري مطالب بتذليل المشكلات والتحديات التي تواجه عودة السياحة الروسية إلى مصر، وإن تأمين المطارات المصرية شرط لعودتها، وطالب رجال الأعمال والمستثمرين المصريين بالعمل مع دول الاتحاد الأوراسي.

جاء ذلك خلال الاجتماع المشترك بين اتحاد الغرف التجارية الروسية ومجلس اتحاد الغرف التجارية المصرية الذي عقد في 11 من الشهر الجاري، وذلك ردا على طلب مجلس اتحاد الغرف التجارية المصرية بعودة الطيران بين مصر وروسيا لاستعادة 30% من إجمالي السياحة المصرية وهي نسبة السياحة الروسية التي كانت تأتي لمصر، وفقا لتصريحات علاء عز، أمين عام اتحاد الغرف.

يذكر أنه منذ واقعة تفجير طائرة روسية في مصر عام 2015 ومقتل جميع ركابها، شهدت السياحة المصرية حالة من الركود، إثر قرار روسيا ودول أخرى، بينها ألمانيا، تعليق حركة النقل الجوي مع مصر لدواعٍ أمنية، بعد تحطم الطائرة في سيناء.

وقال محمد عبد المقصود، وكيل لجنة السياحة والطيران المدني بمجلس النواب: “إنه على مدار السنوات الثلاثة الأخيرة بذلت الدولة جهودا حثيثة، وتعافت السياحة بما يقرب من 70% من حجم الطاقة التي كانت عليها”.

رحلات الطيران

واستؤنفت في أبريل من عام 2018 رحلات الطيران بين القاهرة وموسكو، بينما استمر تعليق الطيران العارض إلى منتجعات البحر الأحمر.

وتستضيف مدينة سوتشي، يومي 23 و24 أكتوبر الجاري، قمة روسيا- إفريقيا برئاسة مشتركة لكل من الرئيسين الروسي، فلاديمير بوتين، وعبد الفتاح السيسي، بوصفه رئيس الاتحاد الإفريقي للدورة الحالية.

ويشارك في القمة حوالي 50 رئيس دولة وحكومة إلى جانب رؤساء ثماني منظمات إقليمية وغير إقليمية في القارة الإفريقية، ورئيس البنك الإفريقي للتصدير والاستيراد.

رهف عادل

شاهد المزيد

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.