حجب برنامج على “القاهرة والناس” وحكم قضائي بعودة قناة LTC

حجب برنامج على "القاهرة والناس" وحكم قضائي بعودة قناة LTC
تأييد الحكم الصادر بإلزام المجلس الأعلى للإعلام بإعادة بث قناة "LTC"- أرشيف

أصدر المجلس الأعلى لتنظيم الإعلام، قرارا بـ”حجب برنامج” على قناة القاهرة والناس لمدة شهر، لنشره اتهامات ضد اتحاد منتجي الدواجن دون سند أو دليل، ووجه إنذارا إلى قناة أخرى لمخالفة أحد برامجها السياسات العامة.

في حين قضت دائرة فحص الطعون الأولى بالمحكمة الإدارية العليا، بتأييد الحكم الصادر من محكمة القضاء الإداري، الخاص بإلزام المجلس الأعلى للإعلام بإعادة بث قناة “LTC” والترخيص للقناة.

كانت محكمة القضاء الإداري قد ذكرت في حيثيات حكمها، أن إيقاف البث الفضائي أو إلغاء الترخيص لا يجوز أن يُتخذ ذريعة لمجازاة الوسيلة الإعلامية عن مخالفات أسندت إليها، وهو القرار الذي أصدره الأعلى للإعلام في ديسمبر من العام الماضي بإيقاف القناة على خلفية التجاوزات غير المهنية، وإهانتها غير المبررة لجواز السفر المصري، حسب وصفه.

كما أوضحت المحكمة أن إقدام المجلس على وقف بث القنوات والوسائل الإعلامية يتعارض مع غاية المشرع من تنظيم الإعلام، وكذلك تنظيم الاستثمار، والذي يهدف إلى تحقيق حرية الإعلام ومواجهة الانحراف بجزاءات محددة سلفا، لا تمتد إلى إلغاء الترخيص أو منع البث الفضائي.

القاهرة والناس

بينما جاء قرار “الأعلى للإعلام” اليوم، بحجب برنامج “الجدعان”، المذاع على قناة “القاهرة والناس”، لمدة شهر، لنشره اتهامات ضد اتحاد منتجي الدواجن دون سند أو دليل، وألزم القناة بتقديم اعتذار واضح للاتحاد.

كما أصدر المجلس قرارا بتوجيه إنذار إلى قناة “الصحة والجمال” لقيام برنامج “كواليس حياتنا” بمخالفات، إذ أوضح قيامه بالتحريض على العنف ضد تلاميذ المدارس، حين استعرض ظاهرة هروب الطلاب من المدارس.

وأوضح “الأعلى للإعلام” أن البرنامج عرض فيديوهات لأولاد وبنات أثناء هروبهم من المدرسة، وقال مقدم البرنامج: إن “هذا الصنف من الطلاب ما ينفعش معاهم لغة الحوار، وإنهم لازم ياخدوا علقة موت ويتربوا زي ما أهالينا ربونا زمان”، وأنه غير مقتنع باستخدام الديمقراطية مع الطلاب.

6 أشهر إيقاف

وفي سياق حجب برنامج على قناة القاهرة والناس، كان “الأعلى للإعلام” قد قرر، برئاسة الكاتب الصحفي مكرم محمد أحمد، في الثاني من الشهر الجاري، وقف قنوات بانوراما لمدة ستة أشهر، بسبب مخالفتها القانون.

وخاطب المجلس الأعلى لتنظيم الإعلام شركة النايل سات والمنطقة الحرة الإعلامية لوقف بث قنوات بانوراما بشكل مؤقت لمدة ستة أشهر، لحماية المشاهدين من ممارسات الخداع والتضليل في تسويق الأدوية والمستحضرات مجهولة الهوية والمصدر، بحسب المجلس.

كما اتهم المجلس قنوات بانوراما بالتلاعب بالترددات بين قنواتها الأربعة ومخالفتها قانون الملكية الفكرية ببث محتويات إعلامية مملوكة لآخرين.

وقبله بيوم واحد، كانت لجنة الشكاوى قد أعلنت تقديم 128 صفحة وقناة مخالفة للنائب العام، بتهمة التحريض على العنف، وفقا لتصريحات جمال شوقي، رئيس اللجنة.

عبد الله محمد

شاهد المزيد

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.