“صندوق التطوير”: إنهاء المناطق العشوائية في منتصف 2020 (فيديو)

رئيسصندوق التطوير يكشف سبب تأخر إنهاء المناطق العشوائية
سبب تأخر إنهاء المناطق العشوائية في مصر، إدراج عدد من المناطق الجديدة في الخطة - أرشيف

قال خالد صديق، رئيس صندوق تطوير العشوائيات: “إن سبب تأخّر إنهاء المناطق العشوائية في مصر، يعود إلى إدراج عدد من المناطق الجديدة في الخطة التي ينتهجها الصندوق حاليا”.

وأضاف صديق، خلال مداخلة هاتفية له ببرنامج “مانشيت” المذاع على فضائية “ON E”: “أن العشوائيات في مصر ستختفي خلال منتصف العام المقبل 2020”.

 إنهاء المناطق العشوائية

وأشار رئيس صندوق تطوير العشوائيات إلى أن الجهاز نفّذ 201 منطقة، بواقع 114 ألف وحدة سكنية، وجارٍ إتمام 156 ألف وحدة أخرى، وفي منتصف العام المقبل سيكون الصندوق قد أنهى كل المناطق العشوائية غير الآمنة في مصر.

وعن أسباب تأخر إنهاء المناطق العشوائية حتى الآن، قال صديق: “فيه بعض المشروعات اللي شكِّينا فيها، وقمنا بهدمها وبناءها من جديد”.

ولفت إلى أن المناطق المجاورة لمنطقة “روضة السيدة” لم تكن مُدرجة من قبل، وجرى إدراجها مؤخرا، لتجميل منطقة مصر القديمة، متابعا: “عايزين نرجع القاهرة بصورتها القديمة في ثلاثينيات القرن الماضي”.

وأوضح صديق أن عدم استجابة الأهالي يعد من أهم معوقات إنهاء المناطق العشوائية، مؤكدا أنه لا يوجد معوقات اقتصادية.

وأكد: “معندناش معوقات اقتصادية، والقيادة السياسية مذللة كل الطلبات، والميزانية اللي بنطلبها بيُجرى التصديق عليها، وينقصنا استجابة الأهالي لما نقوم به، ومفيش مطمع من الدولة غير الاستجابة للصورة اللي عايزين نوصلهم ليها”.

وفي تصريحات سابقة له، عن تأخر إنهاء المناطق العشوائية، قال صديق: إن تطوير منطقة مثلث ماسبيرو أحد الأمثلة، إذ تُعد رمزا للصعوبات، لسببين:

  • ارتباط الأهالي الشديد بالمكان.
  • أنها أملاك خاصة، وليست أملاك دولة، إذ إن الدولة لا تمتلك مترا في أرض ماسبيرو.

المناطق غير الآمنة

وقال المركز الإعلامي لمجلس الوزراء في بيان له أمس: “إن إجمالي تكلفة مشروعات التطوير بالمناطق غير الآمنة تبلغ 31 مليار جنيه، إذ إنه يُجرى تطوير 165 منطقة بإجمالي وحدات 115 ألفا و935 وحدة سكنية”.

وكان صندوق تطوير العشوائيات قد أعلن في نهاية سبتمبر الماضي، أنه انتهى من تصنيف المناطق غير الآمنة في مصر، وهي 357 منطقة سكنية على مستوى الجمهورية، و40% من هذه المناطق في محافظة القاهرة، وفقا لتصريحات شريف الخضري، خبير التطوير الحضري وتطوير العشوائيات.

وفي سياق تأخر إنهاء المناطق العشوائية، قال الخضري: “إنّ الدولة اتخذت العديد من الخطوات لإنهاء ملف تطوير العشوائيات، الذي يهدد حياة المواطنين، وبنهاية 2019 ستنتهي مصر من إزالة العشوائيات المهددة للحياة على مستوى الجمهورية”.

وتعد القاهرة من أكثر محافظات مصر التي تزيد فيها نسبة العشوائيات، وبها ما يقرب من 110 مناطق عشوائية، ما بين خطرة جيولوجيا، وإنشائيا، وغير ملائمة، فهي محددة على ثلاثة مستويات من حيث درجة الخطورة.

رهف عادل

شاهد المزيد

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.