القضاء يفصل في أزمة طلاب مدرسة “لم ينجح أحد” برأس غارب

حل أزمة طلاب مدرسة "لم ينجح أحد"
القضاء يفصل في أزمة طلاب مدرسة "لم ينجح أحد" برأس غارب - أرشيف

حصل طلاب المدرسة الفنية للبترول برأس غارب، والشهيرة بمدرسة “لم ينجح أحد“، على شهادات نجاحهم، بعد حصولهم على حكم من محكمة القضاء الإداري بنجاحهم، وبإعادة فتح باب مكتب التنسيق للالتحاق بالكليات المناسبة لمجموع درجاتهم.

كانت الدائرة السادسة تعليم بمحكمة القضاء الإداري بمجلس الدولة، دائرة المستشار عبد الحميد شداد، قد قضت في 29 سبتمبر الماضي، بإلزام وزير التربية والتعليم، بإعلان نتائج طلاب مدرسة “لم ينجح أحد” برأس غارب، ووقف قراره بإلغاء امتحانات طلاب دبلوم الفنية المتقدمة برأس غارب، واتهامهم بالغش الجماعي.

وقضت الدائرة باعتبار الطلاب ناجحين بدرجاتهم الفعلية التي حصلوا عليها بامتحانات الدور الأول، وإلغاء جميع الآثار التي ترتبت على إلغاء هذا القرار، وإلزام وزير التعليم العالي ورئيس الإدارة المركزية للتنسيق بقبول أوراقهم، للتقدم بها داخل الجامعات المصرية.

مدرسة لم ينجح أحد

وكان 31 طالبا بمدرسة صالح عوض الله برأس غارب، المعروفة إعلاميا بـ”مدرسة لم ينجح أحد”، قد رفعوا دعوى قضائية ضد طارق شوقي، وزير التربية والتعليم، ومحمد مجاهد، رئيس قطاع التعليم الفني.

وامتنع طلاب الصف الخامس الثانوي الصناعي، بقسم بترول في مدرسة صالح عوض الله، بمدينة رأس غارب شمال محافظة البحر الأحمر، نظام خمس سنوات، عن دخول امتحان الدور الثاني، بعد اعتبارهم راسبين في الدور الأول، بعد رفضهم تأدية امتحانات المواد التخصصية، ثماني مواد، عقب موافقة وزارة التعليم على دخولهم امتحانات الدور الثاني، وتمسّكهم بالحصول على درجات امتحان الدور الأول.

وجاء ذلك بعد أن رسب جميع الطلاب، وعددهم 31 في امتحانات الدور الأول، وجرى حجب نتائجهم بسبب الغش الجماعي، ورفض الطلاب وأولياء أمورهم القرار، وطالبوا بإعلان نتيجة الدور الأول، والحصول على كامل الدرجات، والاستمرار في الدعوى القضائية المرفوعة ضد الوزير.

من جهته، قال علي غريب، ولي أمر أحد الطلاب: “إنه كان على ثقة في قضاء مصر الذي أنصف أبناءنا، وأعاد حق الطلاب”، مستنكرا تأجيل تنفيذ الحكم لأكثر من 15 يوما.

وقالت الطالبة سارة أنور: “إن الدراسة بالجامعات مرّ عليها تقريبا شهر، وإنهم انتظروا طويلا تقديم أوراقهم بمكتب التنسبق”.

ولتنفيذ حكم القضاء، اعتمد وزير التعليم، نتيجة طلاب مدرسة “لم ينجح أحد”، يوم الخميس الماضي، ليخوضوا اليوم السبت مرحلة التنسيقات، للانضمام إلى صفوف الطلاب بالمدرجات الجامعية.

عمر الطيب

شاهد المزيد

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.