الأكثر قراءة

    حل دائرة المستشار حسن فريد: أصدر 147 حكم إعدام

    حل دائرة المستشار حسن فريد: أصدر 147 حكم إعدام

    الطالبة شهد.. وفاتها طبيعية أم وراؤها أسباب أخرى؟ (فيديو)

    وفاة الطالبة شهد.. طبيعية أم وراؤها أسباب أخرى؟ (فيديو)

    طلب إحاطة عن انفجار خط البترول بالبحيرة: أين التأمين؟

    طلب إحاطة عن انفجار خط البترول بالبحيرة: أين التأمين؟

    وفاة طالبة سقطت من الطابق السادس

    وفاة طالبة سقطت من الطابق السادس بالمدينة الجامعية

    وزارة التموين تعلن تخفيض أسعار السلع التموينية

    وزارة التموين تلغي سلعتين وتخفض أسعار 4 أخرى

الكشف عن أضخم خبيئة مومياوات في حالة متميزة (صور)

الكشف عن خبيئة مومياوات
وزارة الآثار تكشف عن خبيئة مومياوات في حالة متميزة بمدينة الأقصر وإعلان تفاصيلها السبت - وكالات

تفقّد خالد العناني، وزير الآثار، برفقة مصطفي وزيري، الأمين العام للمجلس الأعلى للآثار، اليوم الثلاثاء، أضخم خبيئة مومياوات، كشفت عنها أعمال البعثة الأثرية التابعة لوزارة الآثار بجبانة العساسيف في البر الغربي، في مدينة الأقصر.

يأتي ذلك في ظل كشف وزارة الآثار النقاب أول أمس عن أضخم خبيئة مومياوات آدمية ملونة، ستعلن تفاصيلها صباح يوم السبت المقبل في مؤتمر صحفي بغرب الأقصر.

ويعد هذا الكشف من أضخم وأهم الاكتشافات التي جرى الإعلان عنها خلال الأعوام القليلة الماضية، إذ يضم حتى الآن أكثر من 20 تابوتا خشبيا آدميا ملونا، في حالة متميزة من الحفظ.

خبيئة مومياوات

ومن خلال الصور التي نشرتها وزارة الآثار عن خبيئة مومياوات جديدة تبدو الألوان والنقوش عليها كاملة، وقد جرى الكشف عنها بالوضع الذي تركها عليه المصري القديم، في مستويين الواحد فوق الآخر.​

وكانت وزارة الآثار قد أعلنت عن الاكتشاف الأثري من خلال البعثة المصرية، برئاسة زاهي حواس، وزير الآثار الأسبق وعالم الأثريات، الذي قال: “إنه منذ أن بدأت البعثة العمل بوادي القرود، في شهر ديسمبر عام 2017، نجحت في العثور لأول مرة على الورش الخاصة بتصنيع وتجهيز الأثاث الجنائزي الخاص بمقابر الملوك، وبجوارها حفرة للتخزين”.

وأضاف حواس: “أنه جرى الكشف عن فرن لحرق الفخار والمعادن التي عُثر بجوارها على خاتميْن من الفضة، وكميات كبيرة من العناصر الزخرفية التي استُخدمت في تزيين التوابيت الخشبية بعصر الأسرة الثامنة عشر، بالإضافة إلى رقائق من الذهب وبعض العناصر الزخرفية التي كان يُطلق عليها جناح حورس”.

وأوضح حواس أن العمل يُجرى حاليا بالوادي الغربي للبحث عن مقبرة الملكة نفرتيتي، ومقبرة ابنتها، وزوجة الملك توت عنخ آمون الملكة عنخ إس إن آمون.

وأشار إلى أنه يتوقع أن تحتوي المنطقة على مقابر أفراد عائلة عصر العمارنة، مضيفا “أن من أهم اكتشافات البعثة العثور على 30 ورشة متخصصة لتصنيع وتجهيز الأثاث الجنائزي قبل وضعها داخل المقبرة”.

وأشار “حواس” إلى أن البعثة الثانية التي تعمل بوادي الملوك الشرقي تعد أضخم وأكبر حفائر جرت في وادي الملوك بعد الحفائر التي قام بها عالم الآثار الإنجليزي، هوارد كارتر، للبحث عن مقبرة الملك الشاب.

خبيئة مومياوات

خبيئة مومياوات خبيئة مومياوات خبيئة مومياوات خبيئة مومياوات خبيئة مومياوات خبيئة مومياوات

 

عمر الطيب

شاهد المزيد

Leave a Reply

  Subscribe  
نبّهني عن