وفاة “نعيمة” آخر أفيال حديقة الحيوان بالجيزة

وفاة "نعيمة" آخر أفيال حديقة الحيوان بالجيزة
حالة من الحزن سادت حديقة الحيوان بالجيزة عقب نفوق آخر أفيالها نعيمة- أرشيف

أعلنت حديقة الحيوان بالجيزة اليوم، وفاة آخر أفيال حديقة الحيوان المعروفة باسم “الفيلة نعيمة” بعد 40 عاما قضتها بالحديقة.

وكانت الفيلة نعيمة التي تنتمي لنوعية الفيل الإفريقي هي المتبقية بالحديقة بعد وفاة الفيلة كريمة عام 2016، بحسب تصريحات لمحمد رجائي رئيس الإدارة المركزية لحدائق الحيوان.

حديقة الحيوان بالجيزة

وأوضح رجائي في تصريحات صحفية أن حالة من الحزن سادت حديقة الحيوان بالجيزة عقب نفوق آخر أفيالها نعيمة، وكانت الفيلة قد سقطت على الأرض وامتنعت عن تناول الوجبة المسائية أمس الأحد، ما دفع الإدارة لطلب لجنة من الطب البيطري لمحاولة إنقاذها.

وأضاف رجائي أنها تعرضت لحالة من الإعياء، أمس، وجرى تشكيل لجنة ضمت خبراء من المستشفى البيطري بالقوات المسلحة، وأساتذة من كلية الطب البيطري بجامعة القاهرة، وخبراء معهد صحة الحيوان، وأطباء حديقة الحيوان لتشخيص الحالة، أملا في استعادة عافيتها، لكن دون جدوى.

وقال أيضا مدير حديقة الحيوان بالجيزة: إن اللجنة ستحدد سبب الوفاة، التي ربما تكون بسبب كبر السن الذي تعرضت له الفيلة، أو حدوث جلطة بالقلب مفاجئة لم تتحملها “نعيمة”.

الدفن الصحي

وأشار مدير حديقة الحيوان بالجيزة إلى القيام بالإجراءات البيطرية اللازمة قبل الدفن الصحي للفيلة نعيمة، وذلك عقب انتهاء تقرير الصفة التشريحية بسحب وفحص العينات المسحوبة منها، لإعداد تقرير طبي بشأن أسباب النفوق.

بينما أعرب العامل محمد، الذي كان يرافق الفيلة نعيمة عن حزنه الشديد لوفاتها بعد ثلاثين عاما قضاها في الاعتناء بها، موضحا أنه كان يقضي وقتا طويلا بجوارها أكثر مما يقضيه مع عائلته.

فساد وإهمال

وتعد حدائق الحيوان في مصر أحد أهم وأقدم الحدائق على مستوى منطقة الشرق الأوسط والقارة الإفريقية بأكملها، إذ احتوت عند إنشائها على مئات الأنواع من الحيوانات، والعديد من السلالات النادرة والطيور المميزة، التي جرى جمعها من مختلف دول العالم.

وأدى تردي الأحوال البيئية والأمنية بها بالإضافة للمعاناة من الفساد والإهمال في السنوات الأخيرة إلى خروجها من التصنيف العالمي.

من جانبه، رأى مدير عام حدائق الحيوان بالجيزة، أن سبب خروج الحديقة من التصنيف الدولي هو عدم دفع رسوم الاشتراك منذ عام 2000، مشيرا إلى أنه جرى انتهاز الفرصة لإسقاط الحديقة من التصنيف.

وأوضح أن هناك 122 شرطا، للعودة إلى التصنيف الدولي مرة أخرى، جرى تنفيذ أكثر من 100 طلب، مضيفا أنه لكي تعود للتصنيف ينبغي رفع سعر التذكرة، وهو ما جرى لاحقا، إذ رفعت وزارة الزراعة سعر التذاكر من 50 قرشا إلى خمسة جنيهات.

عبد الرحيم التهامي

شاهد المزيد

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.