محاكمة 7 مسئولين بتهمة إهدار المال العام في ماسبيرو

إهدار المال العام في ماسبيرو
محاكمة سبعة مسئولين في ماسبيرو بتهمة إهدار المال العام - أرشيف

أحالت النيابة الإدارية سبعة مسئولين في ماسبيرو للمحاكمة التأديبية، بتهمة إهدار المال العام في أحد البرامج التلفزيونية.

وكشفت التحقيقات في قضية، عن أن “جمال .س” مخرج في القناة الثانية بقطاع التلفزيون تقاعس عن إذاعة التقارير الخارجية لبرنامج “إشاعة ولا” رغم اعتماده للميزانية لمدة تقارب الثلاث سنوات، ما ترتب عليه صرف مبالغ دون وجه حق للمتهمين الثاني والثالث.

وأشارت التحقيقات في قضية إهدار المال العام، إلى أنه لم يقم بتسجيل حلقات البرنامج والتقارير الخارجية خلال تلك المدة.

إهدار المال العام

وجاء بأوراق قضية إهدار المال العام في ماسبيرو أن “أشرف.ا” معد برامج بالقناة الثانية، لم يقم بإعداد التقارير الخارجية للبرنامج، ما ترتب عليه حصوله دون وجه حق على 73 ألف جنيه.

وتبيّن من تحقيقات النيابة الإدارية، أن “ناصر.ب”، كبير مخرجين، تقاعس عن إخراج التقارير الإخبارية لبرنامج “إشاعة ولا” لمدة قاربت الثلاث سنوات، وحصوله رغم ذلك على مبلغ 87 ألف جنيه دون وجه حق.

وخرج “سيد.م” المخرج منفذ، عدة مرات لتصوير تقارير خارجية للبرنامج، لكنه لم يقدم أي تقارير، ما ترتب عليه خروج الكاميرات دون الحاجه لذلك.

كما أنه خرج بالكاميرا لأكثر من عامين ونصف لإعداده التقارير الخارجية للبرنامج رغم عدم اختصاصه.

وجاء في تقرير إهدار المال العام، أن “ناهد.س” نائب رئيس القناة الثانية، و”أنوار.ك” مدير عام برامج الشباب والرياضة والمرأة قبل إحالتهن للمعاش، و “عبد المولى.س” مدير عام البرامج الثقافية بالتلفزيون، أهملوا في الإشراف والمتابعة على برنامج “إشاعة ولا” والقائمين عليه لمدة عامين.

وترتب على ذلك خروج الكاميرات بمعرفة القائمين على العمل لإعداد التقارير الخارجية، ورغم عدم إذاعتها، كما اعتمدت الميزانيات في هذا الشأن، ما ترتب عليه صرف مبالغ للثاني والثالث دون وجه حق.

يُذكر أن برنامج “إشاعة ولا” تقدمه حنان عبدون، ويخرجه عصام إمام.

الفساد في ماسبيرو

يُذكر أن عدد العاملين في مبنى ماسبيرو يُقدّر بنحو 42 ألف شخص، وتتردد أنباء عن عمليات فساد غير محدودة بالقطاع.

ففي وقت سابق -على سبيل المثال لا الحصر- تقاضى أحد المسئولين بالشركة المصرية للأقمار الصناعية أرباحا، بلغت 168 ألف دولار في سنة واحدة دون وجه حق.

وصرف 10 مسئولين ومساهمين مبلغ 842 ألفا و988 دولارا، بشيك مسحوب على البنك الأهلي، فرع البرج.

فيما يقوم المسئولون عن بعض الإدارات بإعفاء العاملين من أحد التوقيعات، بحجة أنهم مكلّفون ببرامج معينة، رغم أن هذه البرامج داخل المبنى، ويقومون بالتوقيع حضورا وانصرافا في وقت واحد، كما أن بعض العاملين لا يحضرون إلى المبنى سوى مرة أو مرتين في الشهر، رغم ذلك يصرفون رواتبهم كاملة.

عمر الطيب

شاهد المزيد

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.