محمد صلاح يقبل التحدي ويرد على هنا جودة بطلة تنس الطاولة

محمد صلاح يقبل التحدي ويرد على هنا جودة بطلة تنس الطاولة
محمد صلاح يقبل التحدي ، هكذا رد لاعب المنتخب الوطنى المحترف فى صفوف يفربول الإنجليزي على هنا جودة لاعبة فريق تنس الطاولة بالأهلى-أرشيف

محمد صلاح يقبل التحدي.. هكذا رد لاعب منتخب مصر لكرة القدم المحترف في صفوف ليفربول الإنجليزي، على “هنا جودة” لاعبة فريق تنس الطاولة بالأهلي التي طلبت خوض مباراة معه.

وكانت هنا جودة نجمة تنس الطاولة في النادي الأهلي والمتوجة بلقب بطولة الجمهورية، صرحت برغبتها في اللعب مع نجم ليفربول الإنجليزي بعد تتويجها ببطولة الجمهورية للسيدات.

محمد صلاح يقبل التحدي

وكتبت إحدى متابعات صلاح عبر موقع التواصل الاجتماعي “تويتر” تعليقا على خبر بشأن تحدي هنا جودة: “بيندهوا عليك”.

ليرد صلاح بأنه يقبل التحدي ويكتب عبر حسابه الرسمي بموقع التواصل الاجتماعي “تويتر”: “طب ابعتلك مكة تلاعبك الأول ولا العب انا على طول بس ماشي قبلت التحدي”.

وتوجت هنا جودة نجمة فريق تنس الطاولة بالنادي الأهلي بلقب الجمهورية لتنس الطاولة للدرجة الأولى، بعد الفوز على فرح عبد العزيز نجمة الزمالك.

وحققت هنا جودة التي تبلغ 12 عاما الفوز أمام فرح عبد العزيز نجمة الزمالك البالغة 27 عاما بثلاثة أشواط مقابل لا شيء.

محمد صلاح

وقبل أيام من مداعبته للنجمة الصغيرة وتفاعل متابعيه مع رده بأن محمد صلاح يقبل التحدي ويوافق على خوض المباراة، كانت حالة من الغضب قد انتابت نجم منتخب مصر ونادي ليفربول الإنجليزي، بسبب غياب أصوات مصر، عن التصويت لاختيار أحسن لاعب في 2019، خلال حفل الجوائز السنوية للاتحاد الدولي “فيفا”، التي أحرز فيها المركز الرابع.

وفي وقت سابق، عدّل صلاح التعريف الشخصي على موقع “تويتر”، مكتفيا بعبارة: “لاعب نادي ليفربول”، بدلا من التعريف السابق “لاعب نادي ليفربول ومصر”.

ونشر محمد صلاح على حسابه بموقع التواصل الاجتماعي “تويتر” صورة يظهر فيها وفي خلفيتها الجماهير المصرية.

وكتب صلاح أسفل الصورة: “مهما حاولوا يغيروا حبي ليكي ولناسك مش هيعرفوا”، في إشارة إلى عشقه لبلده مصر.

واقتصر التصويت المصري على الصحفي، هاني دانيال، الذي جاءت اختياراته بالترتيب كالتالي: السنغالي ساديو ماني (ليفربول الإنجليزي) في المركز الأول، البرتغالي كريستيانو رونالدو (يوفنتوس الإيطالي) ثانيا، وصلاح ثالثا، بحسب التصويت الذي نشره فيفا.

فيما فقد محمد صلاح أصوات مدرب منتخب مصر وقائد المنتخب المصري أحمد المحمدي، التي غابت عن التصويت.

وأصدر الاتحاد المصري بيانا، حمّل فيه “فيفا” مسئولية غياب التصويت لمصلحة محمد صلاح، من قِبل قائد المنتخب أحمد المحمدي، ومدرب المنتخب الأوليمبي شوقي غريب، نيابة عن المدير الفني للمنتخب الأول المكسيكي خافيير أجيري، الذي أُقيل قبل التصويت.

وقال الاتحاد: “إن غريب والمحمدي منحا صوتهما لصلاح، ووضعاه بالمرتبة الأولى في الاختيارات”.

وأوضح الاتحاد أنه قرر “فتح تحقيق لمعرفة ملابسات تصويت مصر في مسابقة الأفضل على مستوى العالم”، مؤكدا أنه أرسل “استفسارا للاتحاد الدولي لكرة القدم عن الواقعة”.

رهف عادل

شاهد المزيد

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.