الأكثر قراءة

    حل دائرة المستشار حسن فريد: أصدر 147 حكم إعدام

    حل دائرة المستشار حسن فريد: أصدر 147 حكم إعدام

    الطالبة شهد.. وفاتها طبيعية أم وراؤها أسباب أخرى؟ (فيديو)

    وفاة الطالبة شهد.. طبيعية أم وراؤها أسباب أخرى؟ (فيديو)

    طلب إحاطة عن انفجار خط البترول بالبحيرة: أين التأمين؟

    طلب إحاطة عن انفجار خط البترول بالبحيرة: أين التأمين؟

    وفاة طالبة سقطت من الطابق السادس

    وفاة طالبة سقطت من الطابق السادس بالمدينة الجامعية

    وزارة التموين تعلن تخفيض أسعار السلع التموينية

    وزارة التموين تلغي سلعتين وتخفض أسعار 4 أخرى

“الري” تعلن تعثر مفاوضات وزراء المياه بشأن سد النهضة

"الري" تعلن تعثر مفاوضات وزراء المياه حول سد النهضة
تعثر المفاوضات بسبب تمسك إثيوبيا برفض مناقشة الطرح الذي سبق ‎وأن قدمته مصر- أرشيف

أصدرت وزارة الموارد المائية والري بيانا اليوم، أوضحت فيه تعثر مفاوضات وزراء المياه في مصر والسودان وإثيوبيا بشأن سد النهضة التي انتهت مساء اليوم.

وأعلنت الوزارة في بيانها، أن تعثر المفاوضات جاء بسبب تمسك إثيوبيا برفض مناقشة الطرح الذي سبق ‎وأن قدمته مصر للبلدين بخصوص قواعد ملء وتشغيل سد النهضة.

وأضافت أنه في ضوء هذا التعثر لم يتطرق الاجتماع إلى الجوانب الفنية واقتصر على مناقشة الجوانب الإجرائية، والتداول حول جدول أعمال الاجتماع، دون مناقشة المسائل الموضوعية.

مفاوضات سد النهضة

كما بينت وزارة الري في بيانها أنه تقرر عقد اجتماع عاجل للمجموعة العلمية المستقلة في الخرطوم، خلال الفترة من 30 سبتمبر إلى 3 أكتوبر 2019، لبحث المقترح المصري لقواعد ملء وتشغيل السد، وكذلك مقترحات إثيوبيا والسودان، على أن يعقب مناقشات المجموعة العلمية اجتماع لوزراء المياه بالدول الثلاثة يومي 4 و5 أكتوبر المقبل.

وكان سامح شكري وزير الخارجية، قد صرح أمس، أن مصر على استعداد دائم للوصول إلى نقطة توافق بخصوص مفاوضات سد النهضة.

ولفت إلى أن السنوات الأربعة الماضية من مفاوضات سد النهضة لم يجر خلالها تحقيق تقدم ملموس، في إطار التوصل إلى اتفاق لتنفيذ ما جرى التعهد به في اتفاق المبادئ، من ضرورة التوصل إلى اتفاق بين الدول الثلاثة حول ملء وتشغيل السد.

وزارة الري

بينما حذّر محمد عبد العاطي، وزير الري والموارد المائية، خلال الأسبوع الماضي، من أن سد النهضة الإثيوبي قد يخفّض حصة مصر من المياه بنسبة 2%، مما يهدد ببوار 200 ألف فدان، وحدوث مشكلات لما يوازي مليون أسرة تقريبا.

وقال وزير الري: “إن 95% من أرض مصر صحراء، فيما يمثل نهر النيل نحو 95% من مصادر المياه”. معتبرا أن ذلك يجعل الأمور حساسة جدا لأي أعمال تُقام في دول المنبع، مثل: سد النهضة في إثيوبيا.

وسبق أن وجهت مصر دعوة، بناء على طلب الجانب الإثيوبي، بتعديل موعد الاجتماع السداسي بين الدول الثلاثة، الذي كان مقررا في أغسطس، ليصبح في منتصف سبتمبر الجاري، للتوصل إلى اتفاق حول قواعد ملء وتشغيل سد النهضة.

يُذكر أن إثيوبيا تسعى إلى تخزين 74 مليار متر مكعب من مياه النيل خلف السد، فيما أعلنت وزارة الزراعة دخول مصر منطقة الفقر المائي بانخفاض نصيب الفرد لأقل من 600 متر مكعب من المياه.

عبد الرحيم التهامي

شاهد المزيد

Leave a Reply

  Subscribe  
نبّهني عن