الإحصاء: عجز الميزان التجاري يصل إلى 3.38 مليارات دولار

عجز الميزان التجاري
عجز الميزان التجاري يصل إلى 3.38 مليارات دولار في يونيو 2019 - أرشيف

كشف الجهاز المركزي للتعبئة العامة والإحصاء عن أنّ قيمة العجز في الميزان التجاري بلغت 3.38 مليارات دولار في يونيو 2019، مقابل 4.33 مليارات دولار للشهر ذاته من العام السابق، بنسبة انخفاض قدرها 21.9%.

وقال الجهاز في النشرة الشهرية لبيانات التجارة الخارجية يونيو 2019: “إنّ من أهم أسباب تراجع العجز في الميزان التجاري بمصر، ارتفاع قيمة الصادرات بنسبة 4.3%، إذ بلغت 2.30 مليار دولار خلال يونيو 2019 مقابل 2.20 مليار دولار للشهر ذاته من العام السابق”.

وأشارت النشرة من بين أسباب تراجع عجز الميزان التجاري بمصر، ارتفاع أسعار بعض السلع المصدرة، وأهمها: “منتجات البترول بنسبة 86.0%، بترول خام بنسبة 20.2%، فواكه طازجة بنسبة 115.3%، ملابس جاهزة بنسبة 12.3%.

تراجع الميزان التجاري

وأوضحت النشرة أنّ قيمة صادرت بعض السلع انخفضت خلال يونيو 2019، مقابل مثيلتها للشهر ذاته من العام السابق، وأهمها “أسمدة بنسبة 11.0%، عجائن ومحضرات غذائية متنوعة، بنسبة 15.1%، أدوية ومحضرات صيدلة بنسبة 7.4%، صابون ومحضرات تنظيف بنسبة 53.9%.

ولفتت إلى أنّ قيمة الواردات انخفضت بنسبة 13.0%، وبلغت 5.68 مليارات دولار خلال يونيو 2019، مقابل 6.53 مليارات دولار للشهر ذاته من العام السابق، بسبب انخفاض قيمة واردات بعض السلع، وأهمها: “منتجات البترول بنسبة 36.4%، مواد أولية من حديد أو صلب بنسبة 37.3%، لدائن بأشكالها الأولية (بلاستيك) بنسبة 1.6%، سيارات ركوب بنسبة 31.6%).

وذكرت النشرة أن قيمة واردات بعض السلع ارتفعت خلال يونيو 2019 مقابل مثيلتها للشهر ذاته من العام السابق، وأهمها “مواد كيماوية عضوية وغير عضوية بنسبة 11.4%، أدوية ومستحضرات صيدلة بنسبة 28.1%، ذرة بنسبة 7.4%، ولحوم بنسبة 62.3%”.

وفي 12 يونيو الماضي، أعلن الجهاز المركزي ارتفاع عجز الميزان التجاري لمصر بنسبة 10.1% على أساس سنوي، في مارس 2019، ليصل إلى 4.15 مليارات دولار، مقارنة مع مارس 2018.

وقال المركزي للإحصاء في بيان له: “إن العجز التجاري في مارس الماضي ارتفع من 3.77 مليارات دولار في الشهر نفسه من 2018”.

والميزان التجاري أو التوازن التجاري هو الفرق بين قيمة واردات وصادرات البلد، ويحدث العجز عندما تكون قيمة الواردات أكبر من قيمة الصادرات، ويعد الميزان أحد مدخلات الناتج المحلي للدول، وتكمن قيمته في تحليل مكوناته، وليس في قيمته المطلقة.

محمد محمود

شاهد المزيد

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.